صورة من البحيرة صورة من البحيرة

فيديو .. اكتشاف «مذهل» لبحيرة على سطح «المريخ»

كريم هلال الخميس، 26 يوليه 2018 - 06:53 ص

أعلن عدد من الباحثون الإيطاليون عن اكتشاف بحيرة جوفية شاسعة وذلك للمرة الأولى في «المريخ» الذي لم يسبق أن رصدت فيه هذه الكمية من المياه السائلة وهي شرط لا غنى عنه لتوافر الحياة.

ويرجح العلماء أن مياه هذه البحيرة ألا تكون قابلة للشرب، وقد تكون على عمق 1,5 كيلومتر تحت طبقة الجليد في بيئة قاسية جدا وقد تساعد إمكانية الوصول إلى مصادر مياه.

 الدراسة أعدها باحثون إيطاليون ونشرتها مجلة «ساينس» الأمريكية وكشفت عن وجود بحيرة الأولى من نوعها جوفية شاسعة في المريخ الذي لم يسبق أن رصدت فيه هذه الكمية من المياه السائلة .

وتبلغ عرض البحيرة الواقعة تحت طبقة من الجليد نحو 20 كيلومترا. ويشير وجود البحيرة إلى احتمال العثور على مزيد من المياه لا بل الحياة على الكوكب الأحمر.وهي أكبر مساحة من المياه السائلة التي يعثر عليها على المريخ حسب ما جاء في الدراسة 

وقال إنريكو فلاميني المشرف على مهمة «مارس إكسبرس» في وكالة الفضاء الإيطالية خلال مؤتمر صحافي "المياه موجودة. لا شك لدينا بذلك".

وقال آلن دافي الأستاذ المشارك في جامعة سوينبرن في أستراليا الذي لم يشارك في هذه الدراسة "إنه اكتشاف مذهل بالفعل يدفع إلى الظن أن وجود المياه على المريخ ليس مجرد جريان موقت رصد في اكتشافات سابقة بل إنه كتلة مياه دائمة توفر ظروفا مؤاتية للحياة خلال فترة طويلة من الزمن".

إلا أن بعض الخبراء يشككون بهذا الاحتمال إذ أن مياه البحرية باردة جدا ومالحة وتمتزج مع كمية كبيرة من الأملاح والمعادن.

ويرجح أن تكون درجة الحرارة أدنى من مستوى تجمد المياه الصافية لكنها تبقى سائلة بسبب وجود المغنيسيوم والكالسيوم والصوديوم.

وأتى الاكتشاف بفضل استخدام رادار يحمله مسبار "مارس إكسبرس أوربيتر" التابع لوكالة الفضاء الأوروبية الذي أطلق العام 2003.

وقد صمم الرادار "مارسيس" لرصد وجود مياه جوفية من خلال إرسال إشارات تخترق باطن الأرض والغطاء الجليدي.

 


 

 

الاخبار المرتبطة


القمر قرب المريخ.. فجر الأحد   القمر قرب المريخ.. فجر الأحد   السبت، 11 يوليه 2020 02:40 م

الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة