جبل مرة جبل مرة

من «بور سودان» إلى «جبل مرة».. جَمـال بلا حـدود

رانيا الزاهد الجمعة، 03 أغسطس 2018 - 10:11 م

يمتلك السودان العديد من الأماكن السياحية الرائعة والمناطق الساحرة، والتي تتشابه مع مصر بشكل كبير بسبب الموقع الجغرافي، حيث يقسمه نهر النيل إلى شطرين شرقى وغربي، وعند التقاء النيلين الأزرق والأبيض تقع العاصمة مدينة الخرطوم.

 

وتعتبر مدينة بور سودان من أهم مراكز السياحة والترفية فى السودان المعروفة باسم «درة البحر الأحمر»، وهى الميناء البحري الأول والرئيسي فى السودان، وهذا جعلها من أكبر المدن بالدولة وبها أهم الفنادق.

 

وتعتبر بورسودان وجهة سياحية لكثير من الأسر السودانية لجوها المتميز وانتشار المقاهى فيها وكثرة الشواطئ والأندية والاماكن الترفيهية بالمدينة وتتميز شواطىء المدينة بنقاء بحرها مما يجعلها ممتازة لممارسة رياضة الغوص، تحتوى بور سودان على محميتين طبيعيتين للشعاب المرجانية وهى شعاب الرومي وشعاب السعودي، ويوجد بها أماكن لتسلق الجبال لرؤية المدينة كاملة والمدن المجاورة بمسافة تصل إلى 150 كيلو مترا كما أنها تقيم مهرجاناً للترويج للمدينة سياحيا واقتصاديا بالاشتراك مع مصر.

 

تتشابه السودان مع مصر أيضا بتمتعها بشواطئ البحر الأحمر ومياهه النقية الشفافة وهى من أكثر المناطق الطبيعية جاذبية في السودان، وتستقطب حاليا جزءا كبيراً من السائحين الذين يأتون إلى البلاد خاصة محبي البحر والغطس تحت الماء والرياضات المائية الأخرى وتتميز شواطئ السودان بأنها من أنقى بحار العالم ولم تمتد إليها اثار التلوث وتذخر بالشعب المرجانية، كما توجد بها جزيرة سنقنيب وهى الجزيرة الوحيدة الكاملة الاستدارة وتذخر بالاحياء المائية.

 

ويعتبر «جبل مرة» من أكثر أماكن الجذب السياحي في السودان، ويبلغ ارتفاعه 10 آلاف قدم فوق سطح البحر ويسود فيه مناخ البحر الأبيض المتوسط، وبه تنوع نباتي كبير وتوجد بالإقليم منطقة «قلول» ذات الغابات الكثيفة والشلالات الدائمة إلى جانب منطقة «مرتجلو»، وبها أيضا شلال جذاب وتكثر فيه أنواع من القرود والحيوانات البرية الأخرى ومنطقة سونى المرتفعة التى توجد بها استراحة عريقة.

 

يوجد بالسودان أيضا شلال السبلوقة ويقع بولاية نهر النيل ويعتبر مقصداً للسياح العرب والأجانب وغيرهم وذلك لطبيعة المنطقة الجبلية وضيق المجرى والتدفق المائي، فهى توفر بذلك سياحة التزلج والسباحة والرحلات النيلية، إلى جانب ذلك تضم الولاية العديد من أجناس الحياة البرية كالطيور والحيوانات المختلفة ويقصدها السياح والزوار وتبعد حوالى 80 كلم من العاصمة الخرطوم.

 

أما مدينة الخرطوم، وهى العاصمة، فتعتبر مركزا ثقافيا كبيرا للسودان حيث توجد بها جامعة الخرطوم، التى تتميز بمبانيها العريقة بالطابع الإنجليزى كما يحتوى سُوَر الجامعة على ملاعب كرة القدم والسلة والطائرة بالإضافة للمكتبة، يوجد بالخرطوم أيضا جزيرة توتى ذات الموقع الفريد فى جنوب النيل الأزرق وغربها نجد نهر النيل وتعتبر منطقة سياحية وتمتاز باجوائها المعتدلة.

 

ويعتبر المسجد الكبير فى الخرطوم واحدا من أهم المواقع لأنه أحد المساجد القديمة فى الخرطوم ويتميز بموقعه المتميز.

 

وتحتوى الخرطوم ايضا على متحف السودان القومي الذى يحتوى على مقتنيات أثرية من مختلف أنحاء السودان، يمتد تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ، وحتى فترة الممالك النوبية.

الاخبار المرتبطة

«مجوهرات من الفاكهة» في الشارقة «مجوهرات من الفاكهة» في الشارقة الجمعة، 19 أبريل 2019 06:46 م

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة