أحمد مراد أحمد مراد

«تراب الماس» هل تصمد روايات أحمد مراد أمام الأكشن والكوميديا؟

بوابة أخبار اليوم الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 - 05:12 م

اشتهرت السينما المصرية طوال مسيرتها التي تعدت الـ100 عام، بالأفلام المأخوذة عن أعمال روائية، لأشهر الأدباء والكتاب المصريين والعالميين على حد سواء، ومن أشهرهم؛ نجيب محفوظ، ويوسف إدريس، وإحسان عبد القدوس، ومن أشهر الأعمال السينمائية المصرية المأخوذة أعمال أدبية، ثلاثية نجيب محفوظ.

 

وبزغ نجم الكاتب أحمد مراد في الآونة الأخيرة، كأديب تحقق رواياته مبيعات كبيرة جعلتها تحظى بطبعات متعددة، وتترجم للغات أخرى.

 

كما أن تجربة «مراد» في التصوير جعلته يقدم المكان في حلة تصويرية بديعة تهيئ القارئ للتفاعل معها وكأنه في حضرة فيلم سينمائي، فهو يمسح حلبة القصة الروائية مسحًا شاملا، مسجلاً ملاحظاته، ومصورًا العوالم الحساسة الموحية فيها، ومدونًا الأحداث والشخصيات التي تتفاعل فيها.


وبعد النجاح الذي حققة فيلم «الفيل الأزرق»، يقدم أحمد مراد فيلمه الجديد «تراب الماس» المقتبس من رواياته التي تحمل نفس الاسم، وهو واحد من الروائيين الشباب الذين يجتهدون لنحت نوع روائي جديد حسب تعبير الكاتب صنع الله إبراهيم.

 


«الفيل الأزرق».. عامان من التحضير


«الفيل الأزرق» من أكثر روايات «مراد» مبيعًا حتى الآن، بل وصلت إلى القائمة القصيرة في جائزة البوكر العربية عام 2013، والتي تحولت إلى فيلم سينمائي، وتدور حول «يحيى» والذي يجسد دوره كريم عبد العزيز، وهو الطبيب النفسي الذي مر بحادث مؤلم فقد فيه ابنته وزوجته لينعزل بعدها وينقطع عن العمل لمدة 5 سنوات، وبعد أن يعود إلى العمل بعد ضغطٍ كبير، يجد صديق عمره "خالد الصاوي" مُتهمًا بقتل زوجته، ويجب على  يحيى كتابة تقرير عن حالته النفسية، ليتم تقديمه إلى الشرطة، ولكن يحيى يكتشف أشياءً كثيرة بعيدة تمامًا عن حالته النفسية، مثل الجن والسحر، وقصة حُب قديمة تعود من جديد.


قبل أن يتم نشر الرواية، كان المخرج مروان حامد قد قرر تحويلها إلى فيلم سينمائي، وأرسلها إلى الفنان كريم عبد العزيز ليقرأها، ثم وافق بعدها، وتحولت إلى فيلم سينمائي استغرق أكثر من عامين في التحضير له، وكان عرضه الأول في 28 يوليو 2014، وحقق 31 مليون جنيهًا في شباك العرض.


شارك في بطولة الفيلم ؛نيللي كريم، ولبلبة، ومحمد ممدوح، ودارين حداد، ومحمد شاهين، وشيرين رضا.

 


 

رواية «تراب الماس»


تتحدث الرواية عن «طه»، وهو مندوب الدعاية الطبية، ولاعب آلة الدرامز، الذي يتورط في جريمة قتل والده، ولكنه يكشف سرًا كبيرًا عن عائلته، فهم لهم قضايا فساد سياسية كثيرة.


وتم التعاقد على تحويل رواية «تراب الماس» إلى فيلم بعد نشرها في عام 2010، والآن بعد مرور 8 سنوات كان من الصعب أن يقدمها كما كتبها لأول مرة، الأمر الذي جعله يضيف شخصيات، ويحذف أخرى من الرواية، لافتًا إلى أن الفيلم لا يقدم ملخصًا عن الرواية.


وينتظر أحمد مراد، طرح فيلمه السينمائي الجديد «تراب الماس» تجاريًا بموسم عيد الأضحي المقبل.


وكان فيلم تراب الماس، قد شهد خلافات حادة في عام 2015، بين أحمد مراد، والفنان أحمد حلمي، وتطور حتى وصل إلى ساحات القضاء، فأحمد حلمي اشترى حق استغلال الرواية، وتقديمها في فيلم سينمائي، إلا أن الكاتب أحمد مراد أعلن انقضاء هذا الحق بعدما مرت المدة الزمنية المنصوص عليها في التعاقد، وهو ما تسبب في اشتعال الأزمة ودخول الثنائي في معركة قضائية.


وأصدر أحمد مراد، بيانًا أعلن فيه إسدال الستار على القضية رقم 2333 لعام 2015، والتي عرفت إعلامياً بقضية "تراب الماس"، وأكد "مراد" أن المحكمة أيدت الحكم الذي صدر في 27  مارس عام 2016، والذي يقضي بسقوط حق الفنان أحمد حلمي في استغلال الرواية وتنفيذها كعمل سينمائي.

 


وبالإضافة إلى «الفيل الأزرق»، و«تراب الماس»، كتب أحمد مراد إلى السينما مباشرة سيناريو فيلم «الأصليين» الذي عرض في 2017، وهو من بطولة ماجد الكدواني، ومنة شلبي، وخالد الصاوي، كما تحولت روايته «فيرتيجو» إلى مسلسل عام 2012، وقام ببطولته هند صبري، ونضال الشافعي، وسلوى خطاب.



الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة