اجتماعات البنوك المركزية الإفريقية اجتماعات البنوك المركزية الإفريقية

في اجتماعات البنوك المركزية الإفريقية بشرم الشيخ..

«مدبولي»: مصر قطعت شوطا كبيرا في «الإصلاح الاقتصادي» لتحقيق التنمية

شيماء مصطفى الأربعاء، 08 أغسطس 2018 - 11:11 ص

أكد د.مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أن اجتماعات البنوك المركزية الإفريقية، اليوم، الأربعاء، تكتسب أهمية متزايدة من منطلق الموضوعات التي تناقشها، وأثرها على القطاع المالي وتبادل الخبرات والتعاون بين البنوك المركزية الأفريقية.

وقال رئيس مجلس الوزراء خلال كلمته التي ألقاها نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، بافتتاح اجتماعات البنوك المركزية الأفريقية بشرم الشيخ، إنه من المتوقع أن تسهم الاجتماعات في تحسين مستوى الاقتصاد الأفريقي ومواجهة التحديات وتعزيز دور الدول الإفريقية في المؤسسات المالية الدولية.

وأوضح أنه جاري الاتفاق على مواجهة تدفقات رؤوس الأموال غير المشروعة، مشيرا إلى أن مصر قطعت شوطا كبيرا في مجال الإصلاح الاقتصادي لتحقيق التنمية الاقتصادية.

أشار رئيس الوزراء، إلى أن مصر بدأت تنفيذ برنامج طموح للاصلاح الاقتصادي منذ 3 سنوات هو يحظى بتشجيع العديد من المؤسسات المالية العالمية، مؤكدا حرص مصر على مشاركة تجربتها الناجحة مع الدول الأفريقية الشقيقة.

وأكد أن السوق المصري كان يواجه سوق موازي للعملات وتراجع الإنتاج، ونفذ كل من البنك المركزي والحكومة برنامج متكامل وطموح للإصلاح الاقتصادي كان لها أثر إيجابي في استعادة ثقة المستثمرين في السوق المصري، وأنه تم اطلاق عدة مبادرات تدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي منها دعم تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ورفع حد الإعفاء الضريبي.

 

وأوضح أن هذه الإجراءات ساهمت في تحسين معدلات النمو الاقتصادي الذي قفز لـ5.2% في النصف الأول من 2018، وتنفيذ مشروعات ضخمة في جميع القطاعات وتقليل الواردات وارتفاع الاحتياطي الأجنبي 44.6 مليار دولار بما يغطي ما يزيد على 8 شهور واردات.

 

وأشار إلى أن الاقتصاد المصري واجه السوق السوداء للعملة والعجز في ميزان المدفوعات، وللخروج من الأزمة تم تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي لدفع عجلة الإنتاج وزياده معدلات النمو في الاقتصاد المصري، كما قامت الحكومة بمد مظلة الحماية الاجتماعية.

 

وأكد أن تبادل الخبرات الذي يتم من خلال هذه الاجتماعات يؤدي إلى تحقيق قيمة مضافة وتنمية الاقتصاد الأفريقي في هذه المنطقة ومواجهة التحديات، وفي مقدمتها التحديات الاقتصادية وتحقيق الإصلاحات اللازمة لتحقيق التعاون الاقتصادي، موضحا أن تحقيق آمالنا يتطلب مواصلة العمل الدؤوب لاتخاذ القرارات اللازمة لمواجهة التدفقات غير المشروعة للأموال، مؤكدا أن الدول الافريقية تستطيع صنع واقع جديدا لافريقيا يضعها على خريطة اقتصاديات لعالم.

 


الاخبار المرتبطة




الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة