سرطان الثدي سرطان الثدي

أستاذ أورام: إليسا أيقونة لتغيير مفهوم سرطان الثدي

إيمان طعيمة الأربعاء، 08 أغسطس 2018 - 02:29 م

أشاد أستاذ جراحة الأورام ورئيس قسم جراحة الثدي بالمعهد القومي للأورام، ورئيس المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، د. محمد شعلان، بالجرأة والشجاعة التي قدمت فيها الفنانة إليسا رحلتها مع مقاومة مرض سرطان الثدي من خلال فيديو كليب أغنيتها الجديدة، والذي يحتوي على مقاطع صادقة وحقيقية أثناء نضالها وانتصارها على المرض.

وأوضح أستاذ جراجة الأورام، أن الفكرة تعد الأولى من نوعها على المستوى العربي، أن تقوم فيها فنانة بنقل ونشر مشاعرها وأحاسيسها وتجربتها الحقيقية مع مرض، يترسخ في أذهان المجتمع أنه مميت والذي كان أشبه بفيلم قصير، مضيفا أن الفيديو كليب يحمل معاني كثيرة لطالما نتحدث فيها ونحاول توصيلها للمجتمع على مدار 14 عامًا منذ إنشاء المؤسسة، وهي أن الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي يحقق نسب شفاء تصل إلى 98%، لافتا إلى أنه بالإرادة والشجاعة تستطيع المرأة محاربة سرطان الثدي.

وأشار د. شعلان، إلى أن كلمات الأغنية التي تحمل عنوان "إلى كل اللي بيحبوني"، عكست الحالة النفسية التي تمر بها محاربة سرطان الثدي أثناء فترة العلاج من أوجاع، وأكدت أهمية وجود الدعم والمساندة سواء من الأسرة والأصدقاء لمقاومة المرض وتخطي تلك المرحلة.

وأضاف رئيس قسم جراحة الثدي بالمعهد القومي للأورام، أن محاربة سرطان الثدي في تلك المرحلة تحتاج دائما إلى الكلمات التشجيعية والاحتضان ممن يحيطون بالمريضة، وبمعنى آخر "الطبطبة العاطفية"، وهذا ما عبرت عنه كلمات الأغنية: "وكلامكم ليا.. فادني وأثر فيا.. حضنكوا دة الحنية".
 
وذكر د. محمد شعلان، كل سيدة بطرق الكشف المبكر وهي:

- الفحص الذاتي للثدي مرة كل شهر من سن 20 عاما.

- فحص الطبيب مرة كل 3 سنين من سن 20 عامًا ومرة كل سنة من سن 40 عامًا.

- فحص أشعة الماموجرام مرة كل سنة من سن 40 عامًا.

ودعا رئيس المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، السيدات إلى عدم الخجل من المصارحة مع من حولها بشجاعة بأنها أصيبت بسرطان الثدي، لأن المرض لم ولن ينتقص من أنوثتها، وأنها ستكون ملهمة لغيرها من السيدات أن تقوم بالفحص المبكر أو لمحاربات سرطان ثدي أخريات باستكمال الرحلة بعزيمة وشجاعة.
 
ووجه "شعلان" رسالة للمجتمع قائلا: "هناك دور يقع على عاتقكم وليس على السيدة وحدها، بأن تساهموا بمجهودكم في نشر الوعي بمرض سرطان الثدي، ودعم المريضات وتغيير النظرة السلبية عن المرض، أو التعامل مع المريضات أن الحياة قد انتهت".

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة