طوابير الجراكن طوابير الجراكن

فيديو «طوابير الجراكن» تضرب فيصل.. «عاوز تشرب اصحى الفجر»

أحمد رجب- محمد وحيد الإثنين، 13 أغسطس 2018 - 07:06 م

 

مع مطلع فجر كل صباح يعانى الآلاف من سكان منطقة الطوابق بمنطقة فيصل بمحافظة الجيزة من انقطاع لمياه الشرب المستمر منذ اكثر من 5 سنوات بسبب ارتفاع كثافة المتطقة السكانية التي أثرت على شبكة المياه فى السنوات الأخيرة ولكن فى السابق كانت عملية الانقطاع بطريقة المناوبة كل ساعتين من منطقة لأخرى حتى وصل الأمر إلى أن انقطاع المياه يكون فى مناطق بعينها لمدة تزيد عن يومين وثلاثة ايام مثل مدينة الرحمن والصفا والمروة وكعبيش التى توجد بمنطقة الطوابق فى فيصل بالجيزة.

كاميرا بوابة اخبار اليوم تجولت في حي فيصل  لتكشف هموم و معاناة الأهالى  من انقطاع مياه الشرب لديهم بما يزيد عن يومين وحرمانهم بالإضافة إلى تلوث مياه شركة الشرب التى تضخ المياه لهذه المنطقة فكيف يعيشون هولاء فى عدم وجود مياه فى منطقة الطوابق

وقال محمود سيد إن مشكلة المياه فى الطوابق منذ زمن طويل ولكن تطورت في الفترة الأخيرة حتى وصل بها الأمر إلى أن المياه تأتى كل ثلاثة أيام ساعة واحدة فى الفجر وينتظرها السكان  بالجراكن و الزجاجات حتى يأخذون احتياجاتهم منها وقمنا بتقديم شكاوى كثيرة آخرها لمجلس الوزراء ولكن دون جدوى.

وأضاف حسين الجيزاوي ويسكن فى مدينة الرحمن أن الأهالى قاموا بتقديم شكاوى كثيرة آخرها لمجلس الوزراء وكان الرد علينا هو أن المدينة عشوائية وشعبية والشبكة الأهالى هم من قاموا ببنائها ولكن الحقيقة هى أن شركة مياه الشرب هى التى نفذت شبكة مياه الشرب وليس الأهالي.

وأثناء تجول بوابة اخبار اليوم فى منطقة كعبيش بالطوابق لنري مشاكل الأهالى وجدنا سيارة تابعة لشركة مياه شرب الجيزة تنقل المياه لسد احتياجات الأهالي ولكن فوجئنا بأن جميع الأهالى يؤكدون أن هذه المياه غير صالحة للشرب نهائيا الأمر الذى جعلهم يفتحون حنفيات السيارة ليخرج منها صدأ وزيت وأتربة

يقول محمد حسن أحد السكان إنه اعتاد قراءة أخبار انقطاع المياه قبل عودته من العمل لذا بمجرد رجوعه للمنزل يجمع أشياءه ويذهب إلى صديق يسكن قريبًا من فيصل ليبيت عنده حتى تعود المياه.
وأضاف خلال حديثه لـبوابة اخبار اليوم : هذا الحل الوحيد فأنا أعمل من المنزل ولا يمكن أن أمكث طوال اليوم دون مياه.

قالت ندى ابراهيم موظفة إنها شربت العذاب من قلة المياه وان طفلتها  تعرضت لمرض جلدي بالراس نتيجة تلوث المياة واضطررت لشراء مياه معدنية و هى لا تستطيع دفع ثمن مياه معدنية بشكل يومي وبالتالي لم يكن أمامها مفر إلا الذهاب إلى أختها لتقضي اليوم برفقتها وتعود إلى منزلها في المساء.

كمال اشار  الحاج محمد الذي يملك محل عصير انا بشتري المياه المعدنية لانى مقدرش أقدم عصير للناس من مياه الجركن لأنها ستغير طعم الفاكهة

واضافت الحاجة ام سامى ان فى وقت الفجر لا تصل المياه للأدوار العليا ولذا قررت مجموعة من السكان أن يشتركوا في شراء طلمبة مياه وتوصيله إلى الشقق في الأدوار السفلى على أن تقسم فاتورة المياه الخاصة بتلك الشقق على سكان العمارة ولكن هذا الأمر لم يكن سهلا إذ أن المياه لا تصعد بسهولة وتكون ضعيفة

وطالب الأهالى المسئولين ومنهم محافظ الجيزة اللواء كمال الدالى ورئيس الوزراء بالتدخل المباشر وحل هذه المشكلة التى أصبحت ترهق الجميع


 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة