close
رياض السنباطي وأم كلثوم رياض السنباطي وأم كلثوم

في ذكرى وفاته.. 8 حكايات عن رياض السنباطي وأم كلثوم

دعاء فودة الأحد، 09 سبتمبر 2018 - 06:04 م

«رياض السنباطي» واحدًا من الموسيقيين المبدعين، فهو قامة فنية كبيرة تنتمي إلى جيل العمالقة، ولد في 30 نوفمبر 1906 وتوفى 10 سبتمبر 1981، وبمناسبة ذكرى وفاته نرصد بعض المعلومات عن علاقته بكوكب الشرق أم كلثوم.


ارتبط الموسيقار رياض السنباطي بعلاقة صداقة خاصة جدًا بكوكب الشرق أم كلثوم، التي لحن لها رصيدًا كبيرًا من الأغاني الهامة حصدًا نجاحها معًا، استمرت قرابة الـ40 عامًا.

 

بدأت علاقة أم كلثوم بالسنباطي منذ الصغر وعمره 13 سنة، وعمرها 17، حيث كان والدها الشيخ إبراهيم البلتاجي صديق لوالده المنشد محمد السنباطي.

 

كان التعاون بين رياض السنباطي وأم كلثوم مع بداية مشواره الفني عام 1935، كانت أغنية «انشودة الربيع» هي باكورة التعاون بينهما، وكتبها أحمد رامي.

 

غنت أم كلثوم أغنيات دينية للسنباطي، منها: «رابعة العدوية»، «على عيني بكت عيني»، «عرفت الهوى»، «يا صحبة الراح»، «تائب تجري دموعي ندمًا»، «حديث الروح».

 

كما لحن السنباطي لأم كلثوم الكثير من الأغنيات السياسية والوطنية، التي وصل عددها إلى 33 أغنية، أشهرها: «قصيدة النيل»، «مصر تتحدث عن نفسها»، «وقف الخلق ينظرون»، «مصر التي في خاطري»، «نشيد بغداد»، «منصورة يا ثورة أحرار»، «قصة السد»، «ثوار»، «راجعين بقوة السلاح»، «حق بلادك».

 

غنت أم كلثوم لجمال عبد الناصر 3 أغنيات من ألحان السنباطي، الأولى" بعد حادث المنشية عام 1954، بعنوان «يا جمال يا مثال الوطنية»، والثانية: عندما تنحى «ناصر» بعنوان «قم واسمعها من أعماقي» تناشده فيها بالبقاء في الحكم، والثالثة: في موت عبد الناصر كانت قصيدة من كلمات نزار قباني بعنوان «رسالة إلى عبد الناصر»، ولم تغن أم كلثوم بعد وفاة «ناصر» أي أغنية سياسية أو وطنية.

 

وصلت أعماله إلى 1000 لحن، كان رصيد أم كلثوم منها أكثر من 282 أغنية وقصيدة منها: "أراك عصى الدمع، ولسه فاكر، وحيرت قلبي معاك، وأقولك ايه عن الشوق، وليلى ونهاري، وطوف وشوف، والأطلال".

 

وعلى الرغم من قوة العلاقة التي كانت بين أم كلثوم ورياض السنباطي، إلا أن تلك العلاقة مرت بأزمة وصلت إلى القطيعة بينهما لمدة 3 سنوات، بسبب اعتراض أم كلثوم على فقرة بأغنية «يا طول عذابي»، وطالبت السنباطي بتغييرها بعد أنا قالت له: "أنها تكرار للقصبجي"، فاستاء السنباطي ورفض تغيير المقطع، وتركها وانصرف وبدأت بينهما القطيعة التي استمرت حتى عاد التعاون بينهما من جديد في أغنيتها «فاكر لما كنت جنبي».
 


 


الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة