صورة أرشيفية صورة أرشيفية

أبرزها «ميت سلسيل» و«فتاة المول».. جرائم كشفتها كاميرات المراقبة

محمود ثروت- أحمد عبدالفتاح الإثنين، 10 سبتمبر 2018 - 11:08 م

جرائم أثارت الرأي العام في الآونة الأخيرة، فسرعان ما سيطر عليها الغموض ولم يتم التوصل إلي مرتكبيها، مما جعل قوات الأمن تلجأ إلي سبل جديدة في كشف غموضها كان أبرزها «كاميرات المراقبة». 

«ميت سلسيل» 

أرسلت مباحث الدقهلية، «فلاشة» تحوى عددا من مقاطع الفيديو التي تم تفريغها من كاميرات مراقبة على طريق القرية، حتى كوبري فارسكور بدمياط موقع العثور على جثماني طفلي الدقهلية «محمد وريان»، يظهر محتواها سيارة والد الطفلين وصحبته لهما داخل السيارة، حيث تم إلقاء الطفلين «ريان ومحمد» في المياه. 

«شقة الرحاب» 

ساهمت كاميرا المراقبة كثيرًا في تمكين مباحث القاهرة من القبض على صاحب مكتب إيجار سيارات، اشترك مع آخرين في سرقة مسكن ربة منزل بمدينة الرحاب، والاستيلاء على مبالغ مالية بلغت نحو 45 ألف جنيه، و500 دولار، و600 درهم، بالإضافة إلى بعض المتعلقات الشخصية. 

وبعد تفريغ كاميرات المراقبة بمحل الواقعة، أمكن تحديد السيارة المستخدمة في ارتكابها، وتبين أنها تحمل أرقام (ف ف، 5469) ماركة مرسيدس، مقيدة باسم (خالد. إ. م، 40 عامًا)، صاحب معرض إيجار سيارات، وباستهدافه تبين أن السيارة مؤجرة لـ(حمزة. ط. ع، 23 عامًا)، صاحب مكتب إيجار سيارات. 

«مصوغات الساحل» 

نجحت أجهزة الأمن بالقاهرة بالاستعانة بكاميرات المراقبة في كشف غموض حادثة السطو على محل مجوهرات بمنطقة الساحل بشبرا، وسرقة أكثر من 5 كيلو مشغولات ذهبية، ومبالغ مالية. 

وتبين أن وراء ارتكاب الجريمة بلطجياً سبق ضبطه في عدة قضايا، وأنه قام برصد تحركات الجواهرجي العجوز على مدى شهر كامل، وقام بمغافلته وسرقة المفاتيح من سيارته، وعاد لفتح المحل ليلاً، واستولى من الخزينة على كمية من المشغولات الذهبية والأموال، وترك ما يقرب من 22 كيلو أخرى وهرب لعدم قدرته على حملها، تم القبض على المتهم واعترف بتفاصيل جريمته. 

«القنصلية الإيطالية» 

كاميرات المراقبة المحيطة بالقنصلية الإيطالية قادت الأجهزة الأمنية لتحديد هوية منفذي تفجير سيارة مفخخة بمحيط القنصلية، والتي أسفرت عن مقتل شخص وإصابة 9 آخرين.

وكشفت كاميرات المراقبة التي تسلمتها النيابة من القنصلية الإيطالية وفرغتها، كيفية التنفيذ وحددت ملامح المتهمين أثناء دخول السيارة المفخخة وعقب مغادرتها قبل تنفيذ العملية الإرهابية، وبإجراء التحريات تم تحديد مكان اختبائهم، وتم تصفية 9 إرهابيين بمنطقة زراعية نائية بأوسيم، وإحباط محاولة اثنين من الإرهابيين تفجير نفسيهما في القوات بحزامين ناسفين، إلا أن الضباط وقوات العمليات الخاصة نجحوا في تصفيتهما. 

«دار القضاء العالي» 

كشفت كاميرا مراقبة في شارع رمسيس كيفية تنفيذ انفجار محيط دار القضاء العالي، وتحديد هوية مرتكب الواقعة، بعد أن وضع مجهول أمام الباب الرئيسي قنبلة أسفل مكتب النائب العام الشهيد المستشار هشام بركات. 

«فتاة المول» 

تلك القضية التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة عن اعتداء شاب على فتاة داخل أحد المولات الشهيرة بمنطقة مصر الجديدة، والذي تم القبض عليه من قبل قوات الأمن، وذلك بعد تحديد هويته من خلال كاميرات المراقبة.
 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة