المطربة بوسي المطربة بوسي

الهروب من حكم.. ينهي محاولات «المطربة بوسي» في التصالح مع طليقها

أحمد عبدالفتاح الأحد، 16 سبتمبر 2018 - 03:13 م

كشفت مصادر مقربة من المطربة الشعبية بوسي عن كواليس محاولاتها المتكررة في التصالح مع طليقها في قضية المعروفة إعلاميًا بـ« إصدار شيكات بدون رصيد»، خاصة بعد شطب استنافها في الجلسة الماضية، حيث أوضح المصدر إلى أن طليقها بسبب الحكم عليه في قضية وصدور حكم بحبسه إدي إلى هروبه وهو ما تسبب في عدم القدرة على التصالح معه.

 

وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»، إلى أن كل محاولات تصالح بوسي مع طليقها بأت بالفشل التام، حيث لم يوافق على الحضور والجلوس معها وإنهاء تلك الأزمة، وهو ما إدي إلى رفعها لمعارضة إستئنافية على قرار شطب استئنافها.

 

وكانت قضت محكمة جنح مستأنف النزهة، المنعقدة بالعباسية، بشطب الاستئناف المقدم من المطربة بوسي على حكم حبسها وكفالة ألف جنيه عن 11 قضية "شيكات بدون رصيد" لصالح طليقها، وفقا للمحامي أحمد الجهني، محامي المحكوم عليها.

 
كانت محكمة جنح النزهة برئاسة المستشار أحمد بهجت، عاقبت بوسي في اتهامها بإصدار شيكات بدون رصيد، بالحبس 9 سنوات في 11 قضية بتهمة إصدارها بشيكات بدون رصيد.
 
تقدمت عزة العشري محامية طليق بوسي، بمذكرة دفاع للرد على طلبات محامى بوسي، وردت على الدفع بعدم الاختصاص لسابقة الفصل فيها، بأن الشيكات التي تم التصالح فيها بين الطرفيين قديمة، بينما هناك شيكات حديثة لم يتم التصالح فيها.
 
كانت المطربة بوسي حررت شيكات لطليقها وبالذهاب للبنك تبين أن الشيكات بدون رصيد مقابل لها، فتقدم برفع قضايا ضدها أمام محكمة جنح النزهة وتم الحكم فيها فتقدمت باستئناف على هذه الأحكام لتحدد المحكمة جلسة 25 يوليو لنظرها.


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة