شركة «أمازون» شركة «أمازون»

أول رد فعل لشركة «أمازون» بعد تسريب بيانات مستخدميها

كريم هلال الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 - 04:00 ص


كشفت شركة «أمازون» الأمريكية ، أنها تجري تحقيقاً حول تسريب مشتبه لمعلومات داخلية سرية من قبل موظفين في الشركة مقابل الحصول على رشاوى.

 

وصدر تقرير عن صحيفة «وول ستريت جورنال»، كشفت فيه إن موظفين في عملاق التجارة الإلكترونية أمازون قدموا بيانات داخلية تخص المبيعات وعناوين البريد الإلكتروني لأصحاب التعليقات على سلع معينة، إلى جانب خدمة حذف الملاحظات السلبية واستعادة حسابات "أمازون" المحظورة، مقابل مبالغ تتراوح بين 80 وأكثر من 2000 دولار
وقال التقرير إن هذه الممارسات التي تعد انتهاكاً لسياسة الشركة، أكثر حضوراً بشكل خاص في الصين، حيث يرتفع عدد البائعين على موقع الشركة هناك.

 

وقال المتحدث باسم الشركة لـوكالة رويترز : "نفرض مستوى أخلاقي عالياً على موظفينا، وأي شخص يخرق القانون يواجه إجراءات الانضباط، بما فيه ذلك إنهاء خدماته وفرض غرامات".

 

وتعد هذه الفضيحة ليست الأولى لشركة أمريكية عملاقة مثل أمازون حيث طالت فضيحة مشابهة شركة فيسبوك قبل أشهر وأشتهرت بأسم فضيحة كامبريدج أناليتيكا والتي ما زالت تلقي بظلالها على ثقة مستخدمي الشبكة الاجتماعية الأكثر انتشاراً عالمياً وذلك نتيجة تسريب بيانات حوالي 87 مليون مستخدم لشركة تحليل البيانات كامبريدج أناليتيكا دون علمهم لصالح توجيه الناخبين للتصويت لصالح دونالد ترامب الرئيس الامريكي الحالي كما طالت أيضاً موقع التواصل الاجتماعي تويتر، التي باعت بدورها بيانات المستخدمين للشركة ذاتها والتي تم على إثرها التحقيق مع «مارك زوكربيرج» الرئيس التنفيذي لفيسبوك في الكونجرس الأمريكي .


الاخبار المرتبطة

 

 

 

الأكثر قراءة



 

الرجوع الى أعلى الصفحة