جانب من الصالون الثقافي جانب من الصالون الثقافي

«صالون المنارة».. أهم منابر إحياء التراث الثقافي بمصر الجديدة

وائل المزيكي السبت، 29 سبتمبر 2018 - 08:15 م

كشف رجل الأعمال محمد سعد الدين، عن كواليس تأسيسه لصالون "المنارة الفكري" أحد أهم وأكبر الصالونات الثقافية في مصر حاليا، والذي بدأ قبل 7 سنوات، ليتضمن إحياء التراث القديم من الفن والأدب والفكر والحوار الحضاري بعيدًا السياسة.


وتقوم فرقة "المنارة" الموسيقية التي تتضمن كبار العازفين بالعزف على مختلف الآلات الموسيقية، بقيادة المياسترو اللواء محمود معوض، بإحياء الصالون الثقافي، الذي يشهد زخمًا كبيرًا في حضور العشرات من الشباب والكبار المهتمين بالثقافة والأدب، كما يتميز الصالون بالتنوع في قضاياه الفكرية، والشخصيات الكبرى من وزراء وبرلمانيين حاليين وسابقين، التي تشارك فيه من مختلف الطبقات الاجتماعية والفكرية.


وأوضح "سعد الدين"، أن صالون "المنارة" يعقد مرتين شهريًا منذ 7 سنوات، حيث يقام في جمعية مصر للثقافة التي تقع في شارع الثورة، بمنطقة مصر الجديدة، ويمتد من السابعة مساء حتى منتصف الليل.


وامتدت أهمية صالون "المنارة" الفكري، إلى الاهتمام البالغ لحضور العديد من الجنسيات العربية، خاصة من دول السعودية، والكويت، والمغرب، والإمارات، والسودان، الذين اعتادوا على زيارة مصر خصيصا لزيارة الصالون، والاستمتاع للتراث الفني والأدبي المصري، والعودة إلى بلادهم في نفس الليلة بعد حضور الصالون.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة