توزيع منشورات المبادرة على تلاميذ المدارس توزيع منشورات المبادرة على تلاميذ المدارس

البحيرة تستعد لمبادرة 100 مليون صحة بـ«408 وحدة»

فايزة الجنبيهي الأحد، 30 سبتمبر 2018 - 11:14 ص

استعدت محافظة البحيرة لانطلاق مبادرة الرئيس «100 مليون صحة للقضاء على فيروس سي» وذلك من خلال 408 وحدة صحية بدائرة المحافظة.

 

كما استعدت المحافظة بـ 14 ألف و460 فريق مشارك من الأطباء والعاملين بالمهن الطبية والصيادلة وأطباء الأسنان وفرق التمريض والعاملين الإداريين ، ومدخلي البيانات الذين تم إعدادهم وتدريبهم.

 

صرح بذلك اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة الذي أكد على أن نجاح مبادرة الرئيس تحت شعار «100 مليون صحة» للقضاء على فيروس cواجب وطني، وطالب بتضافر كافة الجهود لإنجاح الحملة وتحقيق المستهدف منها.

 

وأشار «آمنه» إلى أن الحملة تعد أحد مظاهر الحروب التي تخوضها مصر لتحقيق انجازات في مجال الصحة والتي أثارت إعجاب العديد من الدول، ووجه  المحافظ رؤساء الوحدات المحلية ومديري المديريات الخدمية وأعضاء مجلس النواب ومسئولي كافة الجهات بتوفير الاحتياجات المطلوب اتخاذها والتنسيق مع الجهات المعنية لبدء الحملة بمحافظة البحيرة، والتي تدخل ضمن محافظات المرحلة الأولى اعتبارا من 1 أكتوبر 2018، وتستمر على مدار شهرين في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بمحافظات الجمهورية وتقسيمها على 3 مراحل على مدار مدة زمنية 7 أشهر.

 

 من جانبه، أوضح د. علاء عثمان، وكيل وزارة الصحة، أن محافظة البحيرة من ضمن محافظات الجمهورية التسعة التي تأتى في المرحلة الأولى من الحملة في الفترة من أكتوبر إلى نوفمبر، والتي تستهدف المسح الطبي الشامل لـ 3 مليون و 750 ألف مواطن فوق سن ال18 عام من إجمالى سكان محافظة البحيرة.

 

يأتي ذلك من خلال عدد 408 وحدة صحية و14 ألف و460 فريق مشارك من الأطباء والعاملين بالمهن الطبية والصيادلة وأطباء الأسنان وفرق التمريض والعاملين الإداريين ومدخلي البيانات الذين تم إعدادهم وتدريبهم، مشيرًا إلى أن فعاليات الحملة بمحافظة البحيرة تنطلق يوم الاثنين 1 أكتوبر، وتعمل على فترتين من 9 صباحا لـ3 عصرا ومن 3 عصرا وحتى التاسعة مساءً.

 

وأشار إلى أنه تم تخصيص الخط الساخن رقم 15335 للاستعلام وتلقى الشكاوى من المواطنين من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة، وسيتم إرسال البيانات التحليلية لمحافظتهم.

ومن جانبه، وجه المحافظ رؤساء الوحدات المحلية بحشد المواطنين وتوعيتهم بأهمية ودور الحملة وقيامهم بتوفير وسائل نقل منتظمة للمواطنين إلى أماكن إجراء المسح ونقل المكتشف إصابتهم إلى أماكن التقييم بصفة دورية، وعمل مظلات الحماية من حرارة الشمس والأمطار، وقيام مديرية التضامن الاجتماعي بالبحيرة بمخاطبة منظمات المجتمع المدني بنطاق المحافظة بتوفير الدعم من خلال المشاركة لبرامج التوعية.

 

كما وجه مديرية الشباب والرياضة بعمل فرق من مراكز الشباب لتنظيم وتيسير عملية المسح والمشاركة في حشد المواطنين وتوعيتهم والتنسيق مع رؤساء القرى والعمد والمشايخ بتيسير أي عقبات تواجه الخطة وإنارة الشوارع المحيطة بنطاق الحملة وتامين المقرات وتيسير حركة المرور وتمهيد الطرق ورفع كفاءتها والإعلان عن الحملة على المواقع الالكترونية بالمديريات والمدن ومتابعة فعاليتها لإحداث التواصل مع المواطنين.

 

وشدد على ضرورة قيام مديرية التربية والتعليم بالبحيرة بتفعيل دور الرائدات الريفيات بالمدارس بعمل التوعية بأهمية الحملة وخاصة بالمدارس الثانوي، وقيام جامعة دمنهور بعمل فرق من شباب الجامعة وتيسير عملية المسح والمشاركة في حشد المواطنين وتوعيتهم.

 

ومن ناحية أخرى، أكد د. محمود السيد، مدير عام التأمين الصحي بالبحيرة، أنه تم إنهاء الاستعدادات لبدء المبادرة، مشيرًا إلى أنه تم توزيع منشورات على طلاب المدارس، وعقد ندوات وتركيب الجهاز الخاص بجهاو ال bcr بعيادة التأمين الصحي بالرحمانية.

 

ولفت إلى أنه تم تجهيز عيادات كفر الدوار الشاملة وإيتاى البارود ودمنهور الشاملة لاستقبال المرضى، وسحب العينات منهم وإرسالها عقب ذلك للجهاز الرئيسي بالرحمانية من 8 إلى 4 مساء يوميًا خلال أيام المبادرة.

 

ومن جانبها، أكدت د. إيناس جويلي، مدير إدارة الشئون الطبية بالتأمين الصحي، أنه تم التنسيق مع مسئولي عيادات الطلاب بمديرية الصحة لأخذ عينات من طلاب المدارس الثانوية، مؤكدة على قيام التامين الصحي بتشكيل فرق عمل ميداني للمرور بجميع المدارس والتوعية بأهمية المبادرة.

 

وشدد على أهمية دور الطلاب وتلاميذ المدارس في توعية أسرهم بأهمية المشاركة كواجب وطني.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة