اتحاد اليد يعلن  استمرار ديفيز مع المنتخب الوطني اتحاد اليد يعلن استمرار ديفيز مع المنتخب الوطني

اتحاد اليد: ديفيز مستمر مع المنتخب الوطني حتى مونديال مصر 2021

نور إبراهيم الإثنين، 08 أكتوبر 2018 - 04:48 م

أعلن الاتحاد المصري لكرة اليد، استمرار المدرب الاسباني ديفيد ديفيز مديرا فنيا للمنتخب الوطني الأول حتى بطولة العالم التي تستضيفها مصر 2021.


وأوضح الاتحاد في بيانه، بعض الأمور الخاصة بعلاقة ديفيز مع المنتخب الوطني منعا للتكهنات المثارة حول مستقبل المدرب الاسباني مع المنتخب خلال المرحلة المقبلة، ومنها تلقى ديفيز عرضا مغريا من نادي فيسبريم المجري، وهو نادي من أكبر وأغنى أندية أوروبا، ويرغب المدرب في خوض التجربة وفي نفس الوقت الاستمرار مع المنتخب الوطني المصري.


وكذلك عند التعاقد بين الاتحاد المصري لكرة اليد وديفيد ديفيز تم إضافة ملحق للتعاقد لمثل هذه الحالة، وينص على أنه في حالة تلقيه عرضا من أحد الفرق التي تشارك في دوري أبطال أوروبا، يسمح له بالجمع بين تدريب الفريق الأوروبي والمنتخب الوطني المصري مع إجراء تعديل على القيمة التعاقدية، وأضاف الاتحاد أن الجمع بين تدريب المنتخب والنادي هو أمر ليس بجديد أو غريب وهو معمول به في معظم الفرق والمنتخبات الأوروبية الكبرى، وعلى سبيل المثال: يتولى الاسباني راؤول جونزاليس تدريب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ومنتخب مقدونيا، ويتولى الدنماركي جاكوبسون تدريب نادي راين نيركرلوفين الألماني ومنتخب الدنمارك، ويتولى الاسباني مانولو تدريب نادي برست البيلاروسي ومنتخب الأرجنتين، ويتولى الاسباني تشابي بسكال تدريب نادي برشلونة الاسباني ومنتخب رومانيا، حتى إن ديفيز نفسه قبل تعاقد الاتحاد معه كان يتولى تدريب نادي فاردار المقدوني ومنتخب روسيا، وعليه فإن قيام ديفيز بالجمع بين تدريب نادي فيسبريم المجري والمنتخب الوطني المصري أمر طبيعي، بل على العكس فإن ذلك يعد دلالة واضحة على حسن اختيار الاتحاد المصري للمدرب الاسباني الذي يعد من المدربين الواعدين على مستوى العالم.


وتابع الاتحاد، انه ثبتت صحة رؤية الاتحاد في جمع المدرب بين تدريب النادي والمنتخب من خلال تتويج منتخبا الشباب والناشئين ببطولتي كأس الأمم الأفريقية بالمغرب، حيث يتولى طارق محروس تدريب نادي طلائع الجيش ومنتخب الشباب، ويتولى مجدي أبوالمجد تدريب منتخب الناشئين وكان يتولى معه تدريب نادي الزمالك الموسم الماضي، وكل تجربة قابلة للتقييم والتعديل حسب صالح المنتخبات الوطنية، وأضاف أن المهندس هشام نصر رئيس الاتحاد عقد جلسة صباح اليوم الاثنين بمقر الاتحاد مع ديفيز، بحضور حسين زكي المدرب المساعد، وعلاء السيد رئيس لجنة المنتخبات القومية، وتم خلال الجلسة مناقشة برنامج المنتخب الوطني استعدادا للمشاركة في بطولة العالم المقبلة في ألمانيا والدنمارك يناير 2019، وتم التأكيد على تنفيذ البرنامج الذي تم وضعه من قبل لإعداد المنتخب للمونديال.


وأستكمل الاتحاد أنه سيتم تقييم العلاقة بين الاتحاد وديفيز بعد نهاية بطولة كأس العالم 2019 في الدنمارك، وهو أمر أعلنه الاتحاد منذ بداية التعاقد مع المدرب، كما أن الاتحاد المصري لكرة اليد حافظ على حقوقه من خلال وجود شرط جزائي في العقد، ينص على أنه في حال رغبة المدرب في الرحيل نهائيا يقوم بدفع قيمة ثلاثة شهور من راتبه شرطا جزائيا.


وأختتم الاتحاد بيانه، بالتأكيد على أنه لا يجد غضاضة على الإطلاق في تعديل خططه وبرامجه لتطوير اللعبة والمنتخبات الوطنية خلال سير العمل، إذا رأى الحاجة للتعديل، وإن حدث فإن ذلك سيكون معلنا أمام الرأي العام بكل شفافية.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة