وزير الأوقاف وزير الأوقاف

«الأوقاف»: الأخذ بظاهر الأحاديث والآيات سبب التطرف والإرهاب

إسراء كارم الثلاثاء، 16 أكتوبر 2018 - 11:55 م

نظمت كلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر، محاضرة بعنوان "تجديد الخطاب الديني"، ضمن الندوات الثقافية التي تقيمها الكلية لطلاب كلية اللغات والترجمة خاصة وطلاب الجامعة عامة.

 

وفي بداية الندوة تحدث الدكتور طه بدري، عميد كلية اللغات والترجمة عن دور الكلية والأنشطة التي تقوم بها، مرحبا بالدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وبالحضور.

 

وتحدث الدكتور محمد مختار جمعة، عن تجديد الخطاب الديني وأثره في التصدي لقوى الإرهاب والتطرف، مشيرا إلى أن الدين الإسلامي لم يكن على مر العصور والأزمان دينا للتطرف والإرهاب والعنف، وأن جميع الأديان السماوية تدعو إلى السلام والأمن وأن المقصد الأسمى من نزولها هو إسعاد الشعوب والعمل لما فيه مصلحة الأوطان والبلاد.

 

وأضاف الوزير أن تأويل الأحاديث الشريفة والأخذ بظاهر الآيات القرآنية هو مذهب الجماعات الإرهابية وأساس الفكر المتطرف، ويجب على الخطاب والأئمة الدعوة إلى التدبر والتمعن في مضمون هذه الآيات والأحاديث.

من جانبه أشار الدكتور محمد شامة مؤسس الصالون الثقافي بالكلية إلى أهمية إنشاء مجلس أعلى لتجديد الخطاب الديني من خلال مكتب الرئاسة نظرا لأهميته البالغة في القضاء على الإرهاب والتطرف.

وقال إن هذا المجلس لا يقتصر على مؤسسة الأزهر ووزارة الأوقاف فقط وإنما يتمثل من جميع وزارات وهيئات الدولة، ويجب أن تكون قراراته ملزمة لا موصية ويعمل بها في جميع الجهات.
 



الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة