الدكتور ربيع الغفير الدكتور ربيع الغفير

خطيب الجامع الأزهر: استحضار «معية الله» منهج الأنبياء وشعار الصالحين

إسراء كارم الجمعة، 19 أكتوبر 2018 - 03:41 م

ألقى خطبة الجمعة اليوم بالجامع الأزهر الدكتور ربيع الغفير، الأستاذ في كلية الدراسات الإسلامية، بجامعة الأزهر، حيث دار موضوعها حول «معية الله.. سبب السعادة في الدارين».

وفى بداية الخطبة قال د. الغفير: إن ثقة العبد بربه ويقينه بأنه سبحانه المتولي لأموره، وأنه تعالى سائق كل خير، وكاشف كل ضر لا تتركه نهبًا للوساوس والأوهام، ولا تلقيه في اليأس من روح الله، أو ظلمة القنوط من رحمة الله؛ بل تجعله يتضرع إلى الله تعالى عند كل نازلة، ويستجير به عند كل مصيبة، ويشكره ويذكره، ويحمده عند كل نعمة ورحمة، فيتجه إلى الله في سائر أحواله، داعيًا متضرعًا موقنًا بالإجابة، منتظرًا للفرج من الله.

وأضاف خطيب الجامع الأزهر، أن استحضار معية الله سبحانه وتعالى هو منهج الأنبياء، وشعار الصالحين، ودأب المخلصين، وعلى هذا أكد سيدنا رسول الله عليه وسلم، فلا يستطيع أحد دون الله تعالى أن يجلب لنا نفعًا أو أن يدفع عنا ضرًا، إلا ما كتبه الله لنا، فلا نستكين لأقوال القائلين، ولا نخضع لأهواء الناس، وإنما علينا أن نتمسك بثوابت كتاب ربنا وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

وأوضح فضيلته أن من ثمرات معية الله أنها تُعين العبد على مراعاة أوامر الله وحقوقه، فمتى حفظ العبد حقوق الله حفظه الله، ومتى حفظه كان الله له، كما أنها تُعلق القلوب بالله توكلاً عليه في استجلاب المنافع ودفع المضار، فيطمئن القلب لذلك، فيسكن به، وينصره الله، ويثبته ويحقق له السعادة في الدارين.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة