المنظار الرحمى في معالجة الأورام الليفية والإجهاض المنظار الرحمى في معالجة الأورام الليفية والإجهاض

تعرفي على دور المنظار الرحمى في معالجة الأورام الليفية والإجهاض

منى إمام السبت، 20 أكتوبر 2018 - 11:32 ص

يعتبر المنظار الرحمي من أهم التقنيات المستخدمة حديثا في مجال تأخر الإنجاب والحمل، كما أنه له دور مهم فى تشخيص وعلاج اللحميات والحواجز الرحمية والأورام الليفية والإجهاض المتكرر وبالتالي يرفع نسب نجاح الحقن المجهرى.

قال الدكتور أحمد عاصم الملا، استشاري الحقن المجهري وأطفال الأنابيب والمناظير النسائية، إن المنظار الرحمي يقوم بإزالة الالتصاقات التي تغلق عنق الرحم وتعوق عملية الإنجاب وأيضا إزالة الحاجز الرحمي والذي يسبب الإجهاض المتكرر في أول ثلاثة أشهر من الحمل ما أن المنظار الرحمى يفحص أيضا قناة فالوب لملاحظة ما إذا كانت مسدودة أم لا ومعرفة سبب إنسدادها سواء أكان وجود التصاقات أو بسبب مرض بطانة الرحم المهاجرة.


وأضاف الدكتور أحمد عاصم الملا، أن المنظار الرحمى يزيل الأكياس التي تتكون على المبايض ويقوم بعملية تكييسات المبايض كما أن المنظار الرحمى يعتبر من وسائل منع الحمل لدى السيدات المتقدمات فى العمر عن طريق إغلاق قناة فالوب وبالتالي منع حدوث حمل.


وأشار الدكتور أحمد عاصم الملا، أن المنظار الرحمي يتمتع بدرجات أمان عالية جدا وهناك حالات يمكن تشخيصها عبر المنظار وعلاجها جراحياً بواسطته من ضمنها وجود التصاقات بجداري الرحم والتي قد تؤدي إن لم يتم علاجها إلى العقم والإجهاض المتكرر فضلاً عن استخدام تلك التقنية في تشخيص وعلاج حالات التشوهات الخلقية للرحم مثل وجود حاجز بالرحم والذي قد يؤثر على قدرة الإنجاب أو يتسبب في الإجهاض المتكرر.



 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة





?????

الرجوع الى أعلى الصفحة