حب في أحضان «نويبع».. مشروع زواج خارج «خنقة» العاصمة حب في أحضان «نويبع».. مشروع زواج خارج «خنقة» العاصمة

حكايات| حب في أحضان «نويبع».. مشروع زواج خارج «خنقة» العاصمة

الإثنين، 22 أكتوبر 2018 - 05:26 م

بيت صغير أمام البحر ومساحة خضراء واسعة بين الجبال، حياة هادئة، قرر الزوجان خالد وجيهان أن يعيشاها بعد أن تركا العاصمة القاهرة، قبل عامين، وانتقلا إلى مدينة نويبع جنوب سيناء ليؤسسا معًا «دار جان»، ويبدآ حياة جديدة في أحضان الطبيعة.

 

زواجهما غير التقليدي وسفرهما خارج مصر واضطلاعهما على ثقافات مختلفة؛ كان دافعًا لبداية حياة خارجة عن المألوف وتحقيق حلمهما، فرغم حياتهما المستقرة في القاهرة إلا أن خالد ترك عمله بإحدى شركات الاتصالات الكبرى، وكذلك جيهان التي كانت تعمل بإحدى شركات التكنولوجيا العالمية، وبحثا عن أفضل الأماكن داخل مصر لتحقيق ذلك الحلم وانتهى بهما المطاف للاختيار بين سيوة ونوبيع التي غلبت كفتها لوجود البحر الأحمر أحد عناصر الحياة الجديدة.

 

اقرأ حكاية أخرى|  «سيرك» الدرب الأحمر.. اللعب على الحبل يهزم التسرب من التعليم 

 

استأجرا الزوجان بيتًا وقاما بتجهيزه، ثم درسا التربة من أجل زراعة محاصيل تكفي حاجتهما من الغذاء، فاختبرا تحاليل التربة وملوحتها، وأنشآ شبكة للري بالتنقيط بعد الاعتماد على بئر قريب، فأنبتت الخضروات والفاكهة والأعشاب المختلفة وجميعها عضوية دون استخدام مبيدات أو كيماويات، كما أنهما زرعا بذور غير موجودة في مصر فأنبتت لهما الكوسة الصفراء والبطيخ الأصفر وغيرهما.

 

 

«جان» تعني الجميل في اللغة الأرمينية كما أنها مشتقة من اسم جيهان، فكان ذلك الاسم المناسب لبيتهما، ويبدأ العمل في «دار جان» مع شروق الشمس؛ حيث الاهتمام بالتربة وأعمال الزراعة، ولم يقتصر اليوم على ذلك فهناك حرف أخرى كالرسم والنحت والمنتجات اليدوية من الأخشاب والجلود والفخار التي أتقناها.

تقول جيهان: «لا مجال للملل في حياتنا الجديدة فاليوم ملئ بالأعمال المختلفة وتعلم الجديد، كما أن وقت الفراغ نقضيه مشيا على البحر وبين الجبال مع أصدقائنا البدو للاستمتاع بالطبيعة واكتشافها».

 

أقرأ حكاية أخرى| جمالهن «لعنة».. حسناوات يتعرضن لتكسير العظام والضرب مبرح 

 

رغم مخاوف الأهل والأصدقاء من تحديات خسارة المال وعدم توافر الأمان، إلا أن خالد وجيهان تأقلما مع حياتهما الجديدة وتخطا صعوبات البداية، ويعملان الآن على إخراج خط إنتاج من الأعشاب الطبية والعطرية العضوية وبيعها في الأسواق.

 

 

والآن بات الزوجان يسعدهما مشاركة تلك التجربة مع من يريدون الخروج من المدينة وبداية مزرعتهما العضوية، وذلك من خلال دعوة الأشخاص على صفحتيهما على «فيسبوك»؛ لقضاء عطلة نهاية الأسبوع وعيش التجربة على الطبيعة في «دار جان».

نويبع
نويبع
نويبع
نويبع
نويبع
نويبع
نويبع
نويبع
نويبع
نويبع

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة