اسأل والمحافظ يجيب على محرر بوابة اخبار اليوم اسأل والمحافظ يجيب على محرر بوابة اخبار اليوم

اسأل والمحافظ يجيب| فودة: شرم الشيخ سوف تبهر العالم بجمالها

علي الشافعي الخميس، 01 نوفمبر 2018 - 10:43 م

» فودة: الفترة المقبلة تشهد تطويرا يغير وجه الحياة بالمحافظة
» جامعة للملك سلمان.. و3000 فدان للشباب
» نتحدى الإرهاب بمزيد من المشروعات الكبرى
» تحويل التجمعات البدوية إلى مجتمعات منتجة
» جاهزون لاستقبال الوفود المشاركة في مؤتمر الشباب
» شرم الشيخ سوف تبهر العالم بجمالها
» مطار شرم الشيخ تزين لاستقبال الوفود المشاركة في مؤتمر الشباب
» المؤتمر رسالة للعالم عن أمن وأمان شرم الشيخ

يعد تطوير مدن سيناء من خلال خطط التنمية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعمرانية، أهم الطرق لمواجهة الإرهاب  وبالتالي فأن التنمية في سيناء تعمل على توفير فرص عمل للشباب سواء من أهالي سيناء أو من خارجها، مما يعمل على تعمير المنطقة، ولا يوجد مكانا للإرهابيين لتنفيذ مخططاتهم، خاصة أن غياب التنمية  خلال السنوات الماضية أوجد بيئة خصبة لانتشار الجماعات الإرهابية.

والتنمية الشاملة في ارض الفيروز هي السياج الحقيقي لحماية الوطن والمواطن من اجل ذلك تدعم الإرادة السياسية كل خطوات الإصلاح والتغيير والمضي نحو المستقبل بقوة وانطلاق وأصبح مخطط تنمية سيناء محورًا أساسيّا من محاور الإستراتيجية التنموية طويلة الأمد لمصر ومؤخراً أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قانون تيسير إجراءات منح تراخيص المنشآت الصناعية ، مع عدم الإخلال بأحكام قانون المناطق الاقتصادية ذات الطبيعة الخاصة الصادر بشأن التنمية المتكاملة في شبه جزيرة سيناء.

وتعد سيناء المورد الرئيسي للثروة المعدنية، حيث يوجد بها أكثر من 13 نوعاً من الخامات المعدنية، وتتمتع شبه جزيرة سيناء بموقع جغرافي متميز وطبيعة خلابة وجبال شاهقة ووديان وسهول وشواطئ صافية ممتدة بطول 120 كم، كما تحتضن جزرًا ذات شعاب مرجانية وأسماكاً لا يوجد لها مثيل، مما جعل منها مكانًا متفردًا في طبيعته وتاريخه وروحانيته لتصبح مقصداً للسائحين من كل أنحاء العالم 

وفي حوار خاص "لبوابة أخبار اليوم" امتد أكثر من ساعتين مع قائد التنمية على أرض الفيروز اللواء خالد فوده محافظ  جنوب سيناء تحدث  فيها عن ملامح التنمية علي ارض المحافظة وكيف تواجه الإرهاب بالمشروعات العملاقة والتطوير والتجديد وإنشاء الوحدات السكنية وتطوير التجمعات البدوية وتحويلها إلى مجتمعات منتجة والاستعدادات التي تمت بشرم الشيخ لمؤتمر الشباب العالمي. 

وجاء نص الحوار:

هل أثرت حوادث الإرهاب المتكررة في شمال سيناء على عوامل  التنمية بالمحافظة ؟
 

اشعر اليوم بسعادة غامرة مثل ملايين المصرين في كافة محافظات مصر والعالم  بتحقيق العديد من المشروعات التنموية العملاقة التي بدأت تري النور هنا في جنوب سيناء ونحن نتحدى الإرهاب بمزيد من المشروعات الكبرى حيث شهدت المحافظة إدراج العديد من المشروعات العملاقة في كافة مدن المحافظة في خطة الرئيس السيسي لتنمية سيناء والتي بلغت اعتماداتها 10 مليار جنيه تشمل إنشاء المنطقة الصناعية بأبو زنيمة إلى جانب إنشاء مدينة سكنية للعاملين بالمصانع ومحطات تحلية مياه وأخرى للكهرباء ورصف طرق داخلية وخارجية بالإضافة إلى ازدواج طريق نفق الشهيد احمد حمدي – شرم الشيخ بتكلفة 4 مليار جنيه للحد من الحوادث ووقف نزيف الإسفلت ولما لهضبة أم السيد بشرم الشيخ من شهرة عالمية وأهمية بالغة بالنسبة لقطاع السياحة فقد تم مؤخرا  البدء في تنفيذ أعمال معالجة مخاطر انهيار الهضبة  بتكلفة 80 مليون جنيه وعشرات المشروعات الكبرى الأخرى التي ستقام خلال هذا العام كما تم الانتهاء من تنفيذ مشروعات الحماية من أخطار السيول وزيادة مخزون المياه الجوفية بالمنطقة بتكلفة 450 مليون جنيها مشيرا إلى أن ماتم خلال عام واحد يعادل ماتم تنفيذه خلال 20 عاما الماضية ويجري حاليا العمل علي قدم وساق للانتهاء من إنشاء سد المرطبة بسعة  تخزينية 650 ألف متر مكعب.

وفي مجال الزراعة تشهد نهضة زراعية خلال العامين الماضيين لم تشهدها من قبل حيث تم استصلاح وزراعة 100 فدان بالخضر والفاكهة بستة وديان بواسطة جهاز تعمير سيناء ويجري حاليا تعميم التجربة علي 6 وديان أخرى من إجمالي 16 تجمع خلال هذا العام بتكلفة 100 مليون جنيه لتصبح المساحة المنزرعة في الوديان المنتجة 400 فدان بالإضافة إلى 3 آلاف فدان بمنطقة سهل القاع بطور سيناء سيتم زراعتها بكافة المحاصيل الزراعية و10 آلاف فدان أخرى بالمدينة تساهم في زراعتها القوات المسلحة وتقوم مديرية الزراعة  بجنوب سيناء بالتعاون مع المركز القومي للبحوث في زراعة 120 فدان بأشجار النقليات (االلوز وعين الجمل والفستق)وذلك بعد نجاح  علماء المركز القومي للبحوث في تجاربهم لزراعتها في مناطق رأس سدر وطور سيناء وسانت كاترين  وأضاف المحافظ أن الفترة القادمة ستشهد التوسع بنسبه كبيره في هذه الزراعات التي تحقق ربحيه عاليه جدا للفدان مما يؤدي لزيادة دخول المزارعين زيادة كبيره وكذلك خلق فرص عمل لشباب الخريجين من أبناء المحافظة بالإضافة إلى إهداء مؤسسة مصر الخير مزرعة متكاملة لتسمين العجول الجاموسي علي مساحة 30 فدان وتسع لأكثر من 3 آلاف رأس ماشية بطور سيناء تهدف إلى توفير اللحوم والألبان لقاطني سيناء وسيكون لها دور ايجابي يعود علي أهالي سيناء ويحد من ارتفاع أسعار اللحوم ستسهم في نقل  ثقافة الإنتاج الحيواني للبدو وبالتالي توفير مشروع لهم لخلق حالة ارتباط بين الأهالي وبين ارض سيناء بما يضمن ثقل انتماءاتهم وهو ما يمثل حماية كبري لسيناء .

يأتي ذلك بالإضافة إلى الانتهاء من  ازدواج طريق النفق رأس سدر بطول 60 كم كمرحلة أولى من ازدواج طريق النفق شرم الشيخ  و توسعة ورفع كفاءة طريق طابا- نويبع بطول 60كم بتكلفة تقديرية 80 مليون جنيه و الطريق الأوسط من قرية الشباب والرياضة بحي النور حتى ميدان السلام بمنطقة مطار شرم الشيخ  بطول 12 كم ليصبح اتجاهين بعدد» 4 حارات مرورية» بالإضافة إلي طريق خدمة بعدد »‬ 2 حارة مرورية» مع ربطه بطريقي السلام والدائري بعدد »‬ 3 محور عرضي» وتقاطعات حرة تشمل عدد »‬ 2 كوبري» لنقل الحركة من الدائري لطريق السلام والعكس وأيضا الحركة من القرية الشبابية للدائري والعكس و وتوسعة طريق "طابا - النقبب" بطول 28 كم وعرض 11م وتطوير وتوسعة طريق "رأس النقب - نويبع" وادي وتير بطول 103 كم، وعرض 11مكما يجرى و تطوير وتوسعة 3 طرق بإجمالي أطوال 680 كم  

كما سيتم إنشاء 800 منزل بدوي بالتجمعات البدوية بمدن المحافظة منهم 25 بتجمع الحمة و25 بابو جعده و15 بوادي السحيمي و210 بالنهايات براس سدر و55 باسلا وعريق و210 بسهل القاع بطور سيناء و55 بوادي سعال بسانت كاترين  وانشاء 9 تجمعات اخرى بكافة المدن عن طريق الملك سلمان.

يأتي ذلك بالإضافة إلى إنشاء فرع لجامعة الأزهر وجامعة الملك سلمان  بالإضافة إلى فرع جامعة السويس والقاهرة للتعليم المفتوح وجامعة المنصورة  بشرم الشيخ وإنشاء محطة تحلية مياه الشرب بطور سيناء بطاقة 30 ألف متر مكعب يوم بتكلفة بتكلفة إجمالية 105مليون دولار بتمويل من الصندوق الكويتي وافتتاح عدد (5) محطات مياه شرب رئيسية وفرعية بمدن (ابورديس /  طور سيناء  /شرم الشيخ/ دهب ونويبع ) بعد رفع كفاءة بعضهم.
 

ماذا عن المشروعات  المستقبلية للمحافظة ؟

هناك مشروعات عملاقة تتم لأول مرة وستغير وجه الحياة على أرض المحافظة منها تحويل 16 تجمعاً بدوياً إلى تجمعات زراعية منتجة في رأس سدر وأبوزنيمة وأبورديس ووادي فيران ووادي مكتب وسانت كاترين من خلال زراعة المحاصيل التي تشتهر بها سيناء مثل الفواكه والخضر بمساحات تصل إلى 20 ألف فدان تقريباً والبدء في زراعة 10 آلاف فدان أخرى ضمن مشروع استصلاح وزراعة المليون ونصف المليون فدان واستغلال آبار المياه المالحة لإقامة مزارع سمكية لتحقيق الاكتفاء الذاتي للمواطنين من الإنتاج الزراعي واللحوم الحمراء والأسماك وتحويل طور سيناء إلى سلة للخضراوات والفواكه واللحوم والأسماك وتشغيل المنطقة الصناعية بأبوزنيمة وتطوير ميناء طور سيناء البحري ضمن مشروع تنمية محور قناة السويس حيث ينقسم الميناء إلى قسمين ،الأول ميناء سياحي لاستقبال ومغادرة السفن السياحية والثاني تجارى يشمل ورشا عملاقة لتصنيع السفن وإصلاحها وصيانتها وتموينها بالوقود وتحميل السفن لتصدير الخامات التعدينية واستقبال سفن لاستيراد المنتجات المختلفة وبدء العمل في ترفيق المنطقة الصناعية وإقامة العديد من المصانع المتنوعة القائمة علي الخامات البيئية بالمحافظة والتي ستوفر آلاف العمل لأبناء المحافظة و استصلاح 3000 فدان بطور سيناء وإنشاء 150 قفصًا سمكيًا على مياه الآبار بالإضافة لمشروعات مارينا اليخوت بشرم الشيخ وميناء شرم الشيخ وامتداد شرم الشيخ الجديد وإنشاء محطات للطاقة الجديدة والمتجددة ومحطات تحلية لمياه الشرب وإنشاء استاد دولي بشرم الشيخ، والتوسع في التعليم الفني وتعلية وتنمية الموارد البشرية بالإضافة لمطالب ومشروعات أخرى كبيرة سيتم تنفيذها خلال الفترة القادمة.

كما تشمل المشروعات افتتاح المرحلة الأخيرة من تطوير ميناء نويبع بتكلفة أكثر من 300 مليون جنيه وميناء صيد طور سيناء بعد تطويره  بتكلفة تزيد علي 100مليون جنيه ومشروعات الحماية من أخطار السيول وزيادة مخزون المياه الجوفية بالمحافظة بتكلفة 450مليون جنيها  بمدن نويبع وطابا وسانت كاترين وبعض مدن خليج العقبة وإنشاء محطة متعددة الإغراض ( حاويات / بضائع عامة ) بميناء نويبع بتكلفة 350 مليون دولار على مساحة 140 ألف متر مربع تتكامل مع المنطقة الحرة بميناء نويبع ( مليون متر مربع )على غرار المنطقة الاقتصادية بميناء العقبة الأردني لخدمة جنوب سيناء و تساهم فى تحقيق تنمية شاملة و متكاملة للمنطقة و لزيادة التبادل التجاري بين المشرق العربي والمغرب العربي و بداية لتشغيل طريق الحرير مع الجانب الصيني.

وأيضا تطوير ميناء شرم الشيخ ليشمل إنشاء مجمع سياحي بميناء شرم الشيخ ليشتمل على ( إنشاء محطة ركاب سياحية - إنشاء مارينا لليخوت - إنشاء مركز ترفيهي ) بتكلفة 600 مليون دولار و ذلك لدعم و تنشيط السياحة بمحافظة جنوب سيناء وجعل مدينة شرم الشيخ مركز سياحي عالمي لاستقبال سفن الكروز الكبيرة و تهيئة المدينة لتصبح مركز مالي و تجارى عالمي و للاستفادة و تعظيم الموقع الاستراتيجي لشرم الشيخ كميناء عالمي متكامل.

وفى قطاع التعليم إنشاء مدارس جديدة ذات الفصل الواحد في الوديان والتجمعات البدوية لمنع التسرب من التعليم.

 

ماذا عن تطوير قطاع التعليم العالى الذي تشهده جنوب سيناء؟

سيتم الانتهاء من المرحلة الأولي لجامعة الملك سالمان بن عبد العزيز بتكلفة إجمالية 300 مليون دولار حيث سيتم افتتاح 5كليات خلال العام القادم  بمدينة طور سيناء و3 بشرم الشيخ و3 براس سدر وتوزيع 12 ألف وحدة سكنيه على المستحقين بكافة مدن المحافظة.


ما هي استعدادات المحافظة لعودة السياحة الروسية مرة أخرى ؟

المحافظة مستمرة رغم أن نسبة الإشغالات متوسطة حاليا لكنها ستشهد انتعاشة كبيرة بعد استئناف السياحة الروسية  وحريصون كل الحرص للتنسيق بين الفنادق والعمالة بعقد لقاءات معهم والوقوف علي المشاكل ومواجهتها بالإضافة إلى التطوير الدائم لمدينة شرم الشيخ وجميع المقاصد السياحية بها علاوة علي قيام معظم معظم الفنادق بعمل صيانة وإعادة تأهيل للفنادق بالإضافة إلى عقد دورات تدريبية للسياحة الالكترونية وإقامة العديد من المؤتمرات الدولية الكبرى والأخرى المحلية على ارض مدينة شرم الشيخ بهدف التأكيد على أن المدينة تتمتع بالأمن والأمان من أول المطار وحتى جميع المقاصد السياحية بها.

أما عن الاستعدادات الأمنية فعلى مسئوليتي الشخصية شرم الشيخ  آمنة تماما.. فقد تم تركيب عدد (199) كاميرا مراقبة ( ثابتة ومتحركة بمدينة بقيمة إجمالية 26 مليون جنيه.. وإنشاء حوائط نيوجرسي بقيمة إجمالية 7 ملايين جنيه لتامين المنشآت الحيوية بالمدينة  واستكمال حائط نيوجرسي من كمين شرم الشيخ  دهب حتى محمية نبق وكذلك إلى محمية راس محمد بطول 35 كم .. وإنشاء عدد (6) أكمنة جديدة بالمدينة  وتزويدها بمعدات حديثة وأنظمة مراقبة بقيمة إجمالية 7.5 مليون جنيه.. بالإضافة إلى تسلم مجموعة شركات فالكون للحراسة والأمن لتأمين مطار شرم الشيخ  الدولي حيث تتولي الإجراءات التفتيشية علي البوابات والحقائب والمنافذ الخاصة بالدخول لصالات المطار المختلفة، بينما تتولي قوات الشرطة مهامها الأمنية خارج المطار بالإضافة للمهام العادية داخل المطار (الجوازات وخلافه). 
 

بعد نجاح العديد من المؤتمرات بشرم الشيخ هل سيكون التركيز على سياحة المؤتمرات؟ 

بلا شك لان مدينة شرم الشيخ  هي مدينة المؤتمرات العالمية  ويعتبر المنتدى الاقتصادي الأفريقي عام 2016 بداية قوية لاستعادة سياحة المؤتمرات فقد عبر معظم المشتركين في المؤتمر والذين زاروا المدينة  لأول مرة عن انبهارهم بالمدينة وجمالها ووعدوا أن يروجوا لها في بلادهم ووعدوا بالعودة سريعا للمدينة الساحرة، كما أن المدينة شهدت  خلال عام 2017 العديد من المؤتمرات العالمية أخرها منتدى الشباب العالمي والمؤتمر الاقتصادي  علاوة علي المهرجانات الفنية والحفلات  التي أعادت للمدينة رونقها ومدينة شرم الشيخ  تمتلك كل المقومات والإمكانيات التي تؤهلها لمكانة عالمية. 

وسياحة المؤتمرات لون من ألوان السياحة المهمة والتي تحتاج إلي مقومات محددة فلدينا قاعات متعددة لعقد المؤتمرات بطاقات سعتها تتراوح من 500 شخص إلي 20 ألف شخص. ولدينا ثاني قائمة علي مستوي منطقة الشرق الأوسط ملحق بها 13 قاعة أخرى مجهزة بأحدث وارقي التجهيزات العالمية من مركز للمعلومات والاتصالات وقرية للإعلاميين بجانب أماكن الطعام وجاري الانتهاء من الأعمال النهائية لتوسعة مركز المؤتمرات الدولية بشرم الشيخ استعدادا لافتتاحه حيث سيستقبل المركز عدة مؤتمرات دوليه خلال هذا العام مثل مؤتمر شباب العالم في بداية نوفمبر، والتنوع البيولوجي، في نهاية نوفمبر القادم وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمركز أكثر من 4 آلاف فرد بالإضافة لقاعة المؤتمرات القديمة وصممت القاعة على أحدث الطرق العالمية مزودة بأحدث الأجهزة التكنولوجية.

ويضم مركز المؤتمرات الجديد قاعة رئيسيه وبهو ضخم، و10 قاعات فرعية ومطعم ضخم علي مساحة 1500 متر، وأماكن خدمية وكافيتريات، وتبلغ المساحة لمركز المؤتمرات230 ألف متر مربع .

ويعتبر مركز المؤتمرات الجديد صرحا ضخما ويعد من ضمن البنية الأساسية لسياحة المؤتمرات بشرم الشيخ، وناشد المحافظ كل شركات التسويق العالمية وشركات السياحة ومنظمي المعارض والمؤتمرات لتصبح شرم الشيخ مدينة المؤتمرات العالمية.


ماذا عن آخر الاستعدادات لمؤتمر الشباب العالمي الذي سيعقد بشرم الشيخ؟

نحن في حالة انعقاد مؤتمر دائم لا ينقطع فنحن نستعد لمؤتمر الشباب منذ أن أعطى الرئيس العام الماضي توجيهاته بإقامة المؤتمر في نفس التوقيت بشرم الشيخ وما يتم الآن من أعمال تطوير وتجميل بشرم الشيخ استعدادا لمؤتمر الشباب العالمي المرتقب في الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر الجاري سوف يبهر العالم والحضور بجمال شرم الشيخ وطبيعتها الساحرة والذي يجعلها في نظر الآخرين لوحة فنية طبيعية.

ويعمل الجميع بالمحافظة كخلية نحل كلا في قطاعه والجميع يوصل الليل بالنهار لسرعة الانتهاء من أعمال تجهيز مدينة شرم الشيخ لتصبح المدينة جاهزة لاستقبال الضيوف حيث تتزين شرم الشيخ بأجمل رداء  ليبهر جمالها العالم  مشيرا إلى أن أعمال الاستعداد متواصلة على مدار اليوم  لكل العاملين لإنجاز أعمالهم من تشجير وزراعة ودهانات وزهور ستكون في استقبال الضيوف وقرر فودة إلغاء الإجازات والمأموريات لجميع العاملين ورفع حالة الاستعداد إلى الدرجة القصوى في كافة مديريات الخدمات والوحدات المحلية.

وتشمل أعمال التجميل إنشاء ميدان الصداقة الدولية بطريق السلام بالقرب من ميدان السلام علي مساحة 40 ألف متر مربع على أن يتم مناقشة تجميل الميدان بأعمال تجميلية من خلال الاستعانة بالفنانين التشكيليين بالإضافة إلى أعمال الإضاءة وتخطيط الطرق وإنشاء نصب تذكاري يضم أعلام ورموز الدول المشاركة في منتدى شباب العالم ومد طرق وتوصيل الإضاءة للجبال فضلا عن أعمال التشجير والتجميل ليكون الميدان مزارا سياحيا هاما .

كما تم إعادة تجميل منطقة السوق التجاري القديم وإعادة إنارة مسجد الصحابة الذي سيكون مزارا سياحيا للوفود المشاركة في المؤتمر كما تم إعادة تخطيط طريق السلام والطريق الأوسط وجاري تجهيز مسرح الاحتفالات الذي سيكون مفاجأة للجميع خاصة وانه يتم تجهيزه وسط الجبال والطبيعة السيناوية ويتم إعداد تجهيز المكان ليسع اكبر عدد ممكن من الحاضرين.
 

هل تم الانتهاء من التجهيزات بنسبة 99%؟

عقد اجتماع تنسيقي بسائقي التاكسيات بموقف التاكسي بمطار شرم الشيخ الدولي، حيث تم توعيتهم بأهمية منتدى شباب العالم، والظهور بالمظهر اللائق المشرف مما يعود بالنفع على عودة السياحة لمعدلاتها، والتشديد على الالتزام بالزى الذي قامت المحافظة بتوفيره من قبل محذرا من عدم الالتزام بالتعليمات بسحب الترخيص لمدة شهر وغرامة قدرها 1000 جنيه .

وتفقدت استعدادات مطار شرم الشيخ لاستقبال وفود منتدى شباب العالم، وأماكن وضع الأعمال الفنية التي قام بتنفيذها نخبة متميزة من الفنانين الأوربيين والعرب والمصرين خلال أنجزها الفنانين التشكيليين، المشاركين فى فعاليات منتدى فنون شباب العالم بشرم الشيخ.
وكنت سعيد بالأعمال التي أنجزها أبرز وأمهر فنانين النحت في العالم، وقرر توزيع الأعمال الفنية في ميادين وشوارع شرم الشيخ، لتكون في استقبال الضيوف المشاركين في منتدى شباب العالم، المقرر له السبت المقبل.
 

وماذا عن الاستعدادات الامنية؟

هناك حملات تمشيطية للوديان والتجمعات البدوية لضبط أي مخربين موضحاً انه تم إعداد خطة أمنية محكمة لضبط مخارج ومداخل المحافظة وإحكام القبضة الأمنية من كل الاتجاهات لمنع تسلل عناصر تخريبية.

كما تم إغلاق المدقات الجبلية الوعرة في عمق الجبال وتمشيطها  تم تقسيم المحافظة إلى قطاعات وكل قطاع يشرف عليه مجموعة من الضباط من البحث الجنائي والأمن العام وقوات الأمن من اجل السيطرة علي المناطق والمدقات الجبلية وفي إطار تلك الاستعداد تقوم مديرية الأمن بالمحافظة بالعديد من الحملات والدوريات على كافة المناطق والمنتجعات والقرى البدوية من خلال عمليات تفتيش موسعة. 

كما تمت الاستعانة بمنظومة الكترونية متصلة بكاميرات حديثة للرؤية الليلية تتيح التعرف علي الوجوه والشخصيات من خلال أجهزة الحاسب الخاصة بوزارة الداخلية.. والأشعة تحت الحمراء وقادرة علي العمل حتى مع انقطاع الكهرباء عنها.. ومتصلة بشبكة تضم المناطق والمدن السياحية في شرم الشيخ ودهب ونويبع وطابا.. لتأمين الوفود علاوة علي قدرتها علي كشف الأسلحة والمخدرات.

وعقد أكثر من لقاء مع القيادات التنفيذية بالمحافظة وأبناء البدو الشرفاء وتم وضع خطة محكمة لتأمين الوديان والمناطق الجبلية بداية من راس سدر حتى طابا. 
 

ماذا عن الفنادق التي تستقبل الوفود المشاركة في المؤتمر؟

تم اعتماد حوالي 40فندق على مستوى عالي من الكفاءة والجودة لاستقبال الشباب والوفود المشاركة في فعاليات منتدى الشباب بشرم الشيخ و أن جميع الفنادق مؤمنة تمام لاستقبال الشباب والوفود وتم اتخاذ اللازم للتأمين مع رفع حالات الطوارئ في هذه الفنادق مع الكشف امنيا على جميع العاملين في الفندق وجميع المترددين على هذه الفنادق
وأود أن أضيف أن نجاح المنتدى سيزيد الطلب على المنتج السياحي المصري وأنه لن يكون وقتها فرصة للأسعار المتدنية للغرف الفندقية  كما سيزيد المنتج السياحي وستزيد جولته.
وان المؤتمر يثبت قدرة مصر على التنظيم والإعداد الجيد كما يبعث برسالة تؤكد ما تنعم به مصر من استقرار وسكون المؤتمر بمثابة رسالة للعالم عن الأمن والأمان الذي تنعم بها محافظة جنوب سيناء خاصة أن وسائل الإعلام ستغطى المنتدى من داخل سيناء مما يقدم تسويقاً سياسياً خارجياً أن مصر لديها رؤية سياسية مستدامة كما أن أنشطة وفعاليات المنتدى ستنتشر على "السوشيال ميديا" بما فيها من أخبار وصور مما سيكون أكثر أهمية في اجتذاب السياح من فعاليات هيئة تنشيط السياحة في الترويج لمصر على خارطة السياحة العالمية) .

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة