لايكا لايكا

لايكا.. كلبة «ضالة» دفعت بالبشر نحو الفضاء

ناريمان فوزي السبت، 03 نوفمبر 2018 - 02:54 ص

علي متن المركبة الفضائية سبوتنيك 2 السوفيتية، جلست الكلبة لايكا، لتصبح أول كائن حي يعبر المدار الجوى، في حقبة شهدت صراعا «فضائيا» كبيرا بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة.

 

انتهى مصير الكلبة الوديعة بالموت نتيجة فرط الحرارة وعدم وضع خطة عودة لها إلى الأرض، وسط اتهامات وجهت للنظام السوفيتي آنذاك بالسعي وراء إثبات نجاحات علمية حتى لو كانت على حساب حياة الحيوان الذي لا ذنب له في شيء.

 

يصادف اليوم الـ3 من نوفمبر، الذكرى الـ64 لوفاة الكلبة الروسية لايكا، وفي تلك النقاط نستعرض أبرز المعلومات الخاصة بها وبرحلتها الفريدة إلى الفضاء:

 

  • لم تكن لايكا كلبة مدللة، بل كانت مشردة وضالة في شوارع موسكو تبحث عن الطعام مثلها كمثل المئات من الكلاب الضالة.
  • كان الهدف من إرسال لايكا إلى الفضاء الخارجي، هو قياس مدى قدرة الإنسان على تحمل عملية الإطلاق نحو الفضاء ومدى استطاعته للتعايش مع تلك البيئة، لذا اقترح المهندسون إرسال الحيوانات أولا لتكون مؤشرا للإنسان فأرسلت أمريكا حيوان الشمبانزي بينما أرسل السوفييت لايكا.
  • وقع الاختيار على لايكا بعد منافسة مع كلبين آخرين، لتكون هي الأجدر بالتجربة الفريدة مع مركبة الفضاء السوفيتية سبوتنيك -2 في 3 نوفمبر 1957.
  • كان عمر الكلبة لايكا ثلاثة أعوام فقط عند قيامها بهذه الرحلة، ذات وزن 5 كيلوجرامات.
  • تم تجهيزها قبل الانطلاق فوضعت في وحدة خاصة لعدة أيام، وتم تغطيتها بمحلول كحولي ورسموا عليها باليود في العديد من المناطق في جسمها حيث يمكنهم وضع أجهزة الاستشعار عليها لرصد ضربات القلب وضغط الدم، ووظائف الجسم الأخرى من أجل فهم أفضل لأي تغيرات جسدية قد تحدث لها في الفضاء.
  • كثرت الأقاويل في الصحف آنذاك، بأن السوفييت كانوا على علم بأن الكلبة لن تعود، حيث وضعوا مخططا بأن تنطلق لايكا نحو مدار الأرض، وتمضي هناك عدة أيام تدور على الأرض، ثم سيكون هناك سم مجهز في أخر وجبة لها في الفضاء.
  • تعرضت لايكا لتجارب قاسية لتمهيدها للرحلة المرتقبة، حيث كانت توضع في أجهزة تصدر أصوات مثل تلك التي ستصدرها المركبة الفضائية عند الانطلاق وأجهزة للصفق المركزي، لتعتاد على سرعة انطلاق الصاروخ نحو الفضاء، وكانت تلك الأجهزة تزيد من سرعة نبضات الكلاب ومعدل التنفس بشكل جنوني.
  • ماتت لايكا بعد ساعات من الإطلاق، بسبب الإجهاد وفرط الحرارة، مع وجود احتمال وجود عطل في نظام التحكم بالحرارة، ولكن موعد وفاتها وسببه لم يتم الإعلان عنهما قبل عام 2002، فالمعلن أنها عاشت لعدة أيام.
  • خلدت ذكرى لايكا عن طريق نصب تذكاري منشأة «ستار سيتي» الروسية المخصصة لتدريب روّاد الفضاء في  عام 1997.
  • وفي 2008 كشفت روسيا رسميا عن نصب تذكاري صغير للايكا تم بناؤه بجانب مرفق الأبحاث العسكرية بموسكو الذي أعد رحلتها إلى الفضاء، حيث وقف تمثالها على قمة صاروخ.

 

الاخبار المرتبطة





الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة