أحمد خالد أمين أحمد خالد أمين

فيديو| عضو «تنسيقية الأحزاب»: منتدى شباب العالم أظهر الصورة الحقيقية لمصر

آية سمير- إسراء كارم- أسامة الشريف الثلاثاء، 06 نوفمبر 2018 - 03:28 ص

قال أحمد خالد أمين، عضو تنسيقية شباب الأحزاب السياسيين، وممثل من تنظيم حزب المؤتمر، إن هذا العام التنظيم مختلف حيث الجلسات والورش التحضيرية التي تسبق الجلسات العامة، وهذا لم يكن موجودًا في النسخة الأولى مما ساهم في تواصل المصريين مع الشباب من البلاد الأخرى.

وأضاف، خلال تصريحه لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن العدد الكبير الذي يستضيفه منتدى شباب العالم يساهم في إظهار الصور الحقيقية لمصر، ويجعل شباب العالم يكتشفون مصر بشكل أكبر، كما يتمكنوا من التعبير عن آرائهم ومناقشة غيرهم بشكل مختلف.

واستكمل تصريحه، بأنه خلال ورشة ريادة الأعمال والشركات الناشئة تم وضع حلول وتوصيات للمشاكل التي تقابل الشركات ورجال الأعمال، لافتًا إلى أن اهتمام الشباب بالسياسة لا يمكن قياسه بالكم وإنما بالفكر وقيمة ما يطرحه المشاركون في الحياة السياسية.

وأوضح أن التنسيقية تساعد على تقديم رؤى تبنى على فكر مشترك من الأعضاء، وتساعدهم في وضع الحلول لجميع المشكلات، وأنه بالفعل بعض الأمور بدأت الحلول النقترحة لها تنفذ وتأخذ خطوات جادة.

وتابع أمين، خلال تصريحه، بأن أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب السياسية، يطمحون أن تتوسع رقعة الشباب المشارك في الحياة السياسية بفكره ومجهوده خلال الفترة المقبلة.

ويشارك أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، في منتدى شباب العالم بنسخته الثانية، ضمن 5000 شاب من شباب مصر والعالم، في إطار اهتمام الدولة بالشباب وإتاحة الفرصة لهم للحوار والمشاركة والتعبير عن رؤيتهم نحو مستقبل أفضل.

وتأتي مشاركة تنسيقية شباب الأحزاب السياسية من خلال المساهمة في عدد من ورش العمل والجلسات، بطرح مجموعة من أوراق العمل التي عكف أعضاء التنسيقية على إعدادها، وتتناول رؤيتهم في عدد من المحاور التي أعلنتها اللجنة المنظمة للمنتدى، ومن أهمها: «أجندة 2063.. إفريقيا التي نريدها»، و «تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة.. نحو عالم أكثر تكاملاً» و«التعاون الأورومتوسطى.. شراكة استراتيجية» و«دور رواد الأعمال والشركات الناشئة في النمو الاقتصادي العالمي».

وأوضحت التنسيقية، أن منتدى شباب العالم هو فرصة لجميع الشباب من مختلف دول العالم للحوار الجاد والمباشر، سواء مع بعضهم البعض، أو مع صناع القرار والمسئولين حول العالم، حيث يتم من خلاله مناقشة جميع القضايا التي تهم الشباب بهدف الوصول لصيغة حوار مشتركة، تسهم في خلق نافذة جديدة للتعبير عن رؤيتهم نحو المستقبل.


وأكد شباب التنسيقية، تقديرهم وامتنانهم لإتاحة الفرصة للمشاركة في هذا الحدث العالمي المتفرد، حيث إن الحوار المباشر مع الثقافات والحضارات المتنوعة هو السبيل الأمثل لمزيد من التكامل بين شعوب العالم، لنبذ الخلافات والنزاعات وإرساء السلام من أرض السلام.

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة