الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف

فيديو| علي جمعة ينهي من ترك المشغولات الذهبية ودفنها مع الميت

رأفت ماهر الثلاثاء، 06 نوفمبر 2018 - 11:02 ص

أكد الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، أن الأمر الوحيد المنهي عن تركه في الكفن ودفنه مع الميت هو المشغولات الذهبية، والأحجار الكريمة، كالدبلة والخاتم والقرط.


وأضاف «جمعة» خلال لقائه عبر فضائية "سي بي سي" في إجابته عن سؤال: «كيف نقوم بالصلاة على الميت ودفنه؟»، إن صلاة الجنازة على الميت تتم بأداء أربع تكبيرات، وإذا أدى الإمام خمس تكبيرات أو ست في صلاة الجنازة فلا شيء في ذلك، والصلاة صحيحة، لكن الأربع تكبيرات هي المعمول به والمتبع في صلاة الجنازة. 


وتابع أنه يتم دفن الميت كأنه مُصلي يرقد على يده اليمنى، في اتجاه القبلة، مشيرًا إلى أنه لو تم فك رباط الكفن أو تركه فلا شيء في ذلك، وإذا كان من يحملون نعش المرأة المتوفاة محرم أو أجانب فلا شيء في ذلك، وإذا كان الناقل غير محرم فلا شيء في ذلك أيضًا.


وأوضح أنه إذا تم وضع الشعر الذي سقط من الميت أثناء تغسيله في الكفن أو لم يوضع فلا شيء، وإذا كان الميت امرأة وتم ترك ماسك للشعر في رأسها وتكفينها به، فلا شيء . 
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة