الوفد الرواندي الوفد الرواندي

السفير الرواندي: السيسي منح الشباب اهتماما غير مسبوق من خلال المنتدى

السيد شكري- محمد سعد الثلاثاء، 06 نوفمبر 2018 - 06:57 م

أشاد وفد من الشباب الرواندي بتنظيم مصر منتدى شباب العالم في مدينة شرم الشيخ، وأكدوا أن الوفد يضم 25 شابا يشاركون في عدد من الجلسات والفعاليات المختلفة بالمنتدى، والتى تشهد ورش عمل حقيقية ونقاشات جادة وأفكار جديدة ومبتكرة حول قضايا متعددة محلية وإقليمية ودولية، ووصفوا مصر ببلد الأمن والأمان والسلم والتسامح في كافة ربوعها وليس في شرم الشيخ أو المدن السياحية فقط.
 
وأكد الوفد،  أن المنتدى يشهد جلسات بالغة الأهمية على رأسها أجندة أفريقيا 2063: أفريقيا التى نريدها، والتى تكتسب أهمية خاصة لمصر بالتزامن مع رئاستها للاتحاد الإفريقي 2019 وننتظر منها الكثير في العديد من الملفات، في إطار بحث القضايا والتحديات التى تهم القارة الإفريقية بشكل موسع من حيث الإمكانيات المتاحة والمشاكل القائمة، فضلا عن تحسين الصورة الذهنية لدى الغرب عن قارتنا السمراء.
 
من جانبه، عبر الشيخ صالح هابيمانا، سفير رواندا بالقاهرة، عن سعادته البالغة بحضور منتدى شباب العالم في مصر أم الدنيا وأرض السلام والأمان، وقال سأتحدث عن ثلاثة أشياء رئيسية أبهرتني في هذا المنتدى الفريد من نوعه، أولها حضور الرئيس عبدالفتاح السيسي غالبية جلسات وفعاليات المنتدى، واعتبره اهتماما غير مسبوق بالشباب قلما نجده في أي دول أخرى، هذا الأمر لا قياس له فمع مشغوليات الرؤساء والزعماء المتلاحقة والمستمرة نجد رئيسا متفردا يهتم بالشباب إلى أقصى درجة ويمنحهم الوقت والجهد والعمل، لدرجة أن الشباب المشارك من كافة دول العالم في المنتدى استغربوا هذا الإهتمام الكبير من الرئيس السيسي بالشباب.
 
وأضاف  السفير في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم» قائلا: الأمر الثاني هو التنظيم فائق الروعة والجمال والدقة والاستعدادات الكبيرة لإستقبال وإنطلاق هذا المنتدى العملاق، ونرفع القبعة للشباب المصري القادر على تنظيم مثل هذه المنتديات العظيمة، بلا مقابل، وساهموا بشكل بالغ في تحسين سمعة مصر الدولية وقدرتها على تنظيم الأحداث والفعاليات المهمة، وقال: الشباب لم يدخر جهدا في مساعدة ضيوف المنتدى وكانت جميع تساؤلاتنا تجاب فورا، ساعدونا وارشدونا واعطونا ردودا منطقية عن كل ما يجول في خاطرنا، مصر بلد مضياف بشعبها وحكومتها وشبابها وقلما تجد مثل هذه الأشياء في أي بلد عربي أو حتى أفريقي.
 
وأشار إلى أن الأمر الاخير يتمثل في الحضور الكثيف للمنتدى بأكثر من 5 آلاف شاب من مختلف دول العالم إلى أرض مصر الإفريقية، ليعلموا أن أفريقيا ليس كما يروج لها بالخارج كقارة مجاعات ونزاعات وحروب وقتال فقط، فهؤلاء عليهم أن يعلموا ان أفريقيا من القاهرة إلى كيب تاون وعلى شباب العالم أن يدرك ذلك جيدا، مصر شرفت القارة السمراء بتنظيم مثل هذا المؤتمر الضخم وهذا يرفع من شأن القارة، فضلا عن جمال مدنها ورقيها وليس ذلك في شرم الشيخ فقط بل في كثير من مدن مصر، أضف إلى ذلك التأمين الكبير للمنتدى والذي يمتد من القاهرة إلى كافة ربوع مصر، فضلا عن الترويج والدعاية الرائعة للمنتدى خارجيا وداخليا، والاستقبال الممتاز من المطار وحتى قاعات الجلسات ومقار الإقامة كل التحية والتقدير لمصر حكومة وشعبا.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة