البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية

البابا تواضروس: ألم الفراق مرير.. و«الوحدة الوطنية» أعز ما نملكه

مايكل نبيل الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 - 10:49 م

أكد قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أن أثمن ما نملكه كمصريين هو الوحدة الوطنية على أرض مصر.

وقال قداسة البابا تواضورس، خلال عظته الأسبوعية اليوم الأربعاء، من كنيسة السيدة العذراء مريم بالعباسية، بحضور مجموعة من أساقفة المجمع المقدس والكهنة والشمامسة وشعب الكنيسة: "هذه الوحدة من يد الخالق الذي جمع المصريين منذ آلاف السنين حول نهر النيل".

ولفت إلى أن الكنيسة تصلي دائمًا من أجل كل مسؤول في كل مكان وأنها تتطلع دائما إلى مجتمع يملئه السلام والطمأنية.


وتابع: "يعز علينا انتقال شهداء حادث طريق دير الأنبا صموئيل يوم الجمعة الماضي، وألم الفراق مرير ولكن نرفع أعيننا نحو السماء ونجد التعزية السماوية".

وقدم تواضروس العزاء لأسر الشهداء، متمنيًا الشفاء العاجل لجميع المصابين، لافتًا إلى أن هذا الحادث الإرهابي لن يؤثر في أي أحد على أرض مصر.

واستطرد: "جميعنا كمصريين يجمعنا نهر النيل ونعيش حوله منذ آلاف السنين وهو سبب وحدتنا التي لن يستطيع أحد أن يقترب منها".

وقال تواضروس: "يد الله جعلتنا نعيش في مصر على امتداد نهر النيل منذ أيام الفراعنة، وأن الانسان المصري متميز وغني بالحضارات التي عاش فيها".

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة