أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والقطن أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والقطن

«القابضة للغزل والنسيج»: ملامح خطة التطوير ستظهر خلال 18 شهرًا

نرمين سليمان الإثنين، 12 نوفمبر 2018 - 04:17 م

قال أحمد مصطفى، رئيس الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والقطن، إن قطاع الأعمال العام هو القائد خلال الظروف الاقتصادية الصعبة مثل الثورات والحروب.

وأضاف أن شركات الغزل والنسيج كانت شركات رابحة خلال فترة طويلة، وشاركت في نمو الاقتصاد، فالقطن المصري هو عمود الاقتصاد المحلي ويتم استهلاكه محليًا مع تصدير جزء بسيط منه قبل التحرير الاقتصادي، وكان يتم تسليم القطن للدولة التي تقوم بتوريده لشركات الغزل، وبعد سياسة التحرير تم رفع السعر لـ400 جنيه ومن هنا بدأت خسائر صناعة القطن.

وأضاف، على هامش فعاليات مؤتمر "نحو شراكة فعالة وعادلة بين قطاعي العام والخاص"، أنه لم يتم ضخ استثمارات جديدة في قطاع الأعمال العام منذ نحو 30 أو 40 عامًا، إذ كان اقتصاد الدولة موجهًا لأولويات أخرى، وأنه توجد ماكينات بالشركات منذ 1897 ولذلك حان وقت تطويرها.

وتابع مصطفى: أن خطة تطوير قطاع الأعمال تعتمد على أن هناك أصولا غير مستغلة، ولا تكمن العقبة في تقادم الشركات فقط، وإنما هي تطوير فني واداري وتعمتد المرحلة الأولى على تسديد ديون التي تصل لـ40 عاما، وأن أصل الدين لها نحو 342 مليون جنيه، وهناك مفاوضات مع الكهرباء والتأمينات والغاز لسداد 7 مليارات جنيه قيمة مديونيات حتى يتم التفرغ لتحديث الآلات.

ونوه إلى أنه وبعد إعادة الهيكلة سيتم إدخال التكنولوجيا الخاصة بالجيل الرابع عشر من التكنولوجيا، إذ إن إنتاجية الماكينة القديمة نحو 7 جرامات في الساعة والجديدة نحو 45 جراما في الساعة أي 6 أضعاف الماكينات الحالية.

وأضاف أن الشركة تستهدف إقامة شراكات جديدة لزيادة رأس المال وتطوير الإدارة والتكنولوجيا الحديثة، وتم طرح خطة التطوير على لجنة الصناعة بمجلس النواب وخلال 18 شهرًا ستظهر الرؤية بصورة أوضح.

 

 

 



الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة