محررا بوابة أخبار اليوم مع محافظ الغربية محررا بوابة أخبار اليوم مع محافظ الغربية

اسأل والمحافظ يجيب| هشام السعيد: كنا نموذجًا في حل «أزمة البطاطس».. ومستعدون للشتاء

فوزي دهب- أحمد أبورية الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 - 01:00 م

- الغربية كانت نموذجًا يحتذى به في التعامل مع أزمة البطاطس 
- تمكنا من بيع 182 طنًا في منافذنا خلال يومين
- نفذنا أكثر من 600 قرار إزالة للتعديات في المهد
- الدراسة الأمنية كانت "حجة" تأخر تنفيذ الإزالات وألغيتها
- انتهينا تمامًا من الاستعدادات اللازمة لموسم الشتاء
- "السوشيال ميديا" سبب شائعة مضاعفة راتبي 
- محاربة الفساد على رأس أولوياتي

تركة مثقلة بالمشاكل والأزمات التي يواجهها المواطن يوميًا، ورثها محافظ الغربية اللواء مهندس هشام السعيد، من سابقيه، وعمل خلال أكثر من 3 أشهر منذ توليه المسؤولية على حلها، بل ووضع إستراتيجية عمل مستقبلية للبنية التحتية، حتى لا تتحمل الأجيال القادمة فاتورة إصلاح السلبيات.

وفي حديث لم يخلو من الصراحة والمكاشفة لـ"بوابة أخبار اليوم"، بعد فترة كافية من توليه المنصب، استعرض "السعيد"، أهم ما تم من إجراءات على أرض الواقع لحل مشاكل التعديات وأزمات ارتفاع الأسعار والقمامة وتطوير المنشآت الصحية، وآخر الاستعدادات لموسم الشتاء، في ضوء حرصه على إطلاع الإعلام والمواطن على أهم الأحداث الجارية في مختلف القطاعات على أرض المحافظة، وإلى نص الحوار:

- كيف تعاملت محافظة الغربية مع الأزمات وآخرها أزمة البطاطس؟
المحافظة كانت رائدة ونموذجًا يحتذى به في التعامل مع أزمة البطاطس والعمل السريع على توفيرها للمواطنين بأسعار مخفضة من خلال 86 منفذًا على مستوى المحافظة، وذلك بالتعاون مع الأجهزة الرقابية والتنفيذية المعنية، حيث تم خلال يومين  بيع أكثر من 182 طنًا للمواطنين بأسعار مخفضة تيسيرًا عليهم.

- كيف تعاملتم مع التعديات ومخالفات البناء منذ توليكم المسؤولية؟ 
قررت إحالة جميع مسئولي الإدارة الهندسية بحي أول المحلة للتحقيق بسبب التقاعس في تنفيذ قرارات الإزالة للعقارات المخالفة، وكذلك مخالفات إصدار التراخيص لتلك العقارات، والمحافظة بها أكثر من 200 ألف قرار إزالة لم تنفذ، مما دفعني لتوجيه تعليمات بإلغاء الدراسة الأمنية لإزالة تلك العقارات، والتي كانت حجة للتأخير والمماطلة في تنفيذ الإزالات، ومنذ توليت المسؤولية تمكنت المحافظة من إزالة أكثر من 600 حالة تعدي على الأرض الزراعية.
     
- القمامة مشكلة مزمنة.. كيف تتعاملون معها؟
مدن ومراكز المحافظة مليئة بكميات كبيرة من القمامة والمقالب الوسيطة، بلغت نصف مليار كيلو قمامة والمتر المكعب يزن طن قمامة، وتم نقل 120 ألف طن حتى الآن للمدفن الصحي بالسادات، إلى جانب 75 ألف طن من مركز كفر الزيات، و120 ألف طن من مركز قطور.

- وماذا عن مصنع تدوير المخلفات بالمحلة؟
المصنع لا يعمل بكامل طاقته، وهناك جبال من التراكمات تصل لـ200 ألف طن، والوضع داخل المصنع مرعب للغاية وهو ما شاهدته على الطبيعة أثناء زيارتي الأولى لمدينة المحلة والصعوبة التي واجهتها في التحرك داخل المصنع، وتحتاج مدينة المحلة للتخلص من القمامة الموجودة بها نحو 100 سيارة حمولة 40 طنًا وتعمل على مدار الـ24 ساعة طوال 3 أشهر. 

ونجحنا في رفع 30% من القمامة إلى المدفن الصحي بالسادات، وامتلأت الخلايا بالكامل، وهو ما يوضح عدم وجود مساحات كافية بالمدفن الصحي لاستيعاب كميات إضافية من القمامة.

وفي هذا الإطار ألغينا التعاقد مع شركة "جرين تك" المسؤولة عن مصنع تدوير القمامة بالمحلة، وجار بحث سبل تشغيل مصنع دفرة عن طريق شركة "كوين سيرفس"، ولن نسمح بأن يصل الأمر إلى هذه الدرجة مرة أخرى، ولن نترك الشركات تأخذ خير مصانع تدوير القمامة من سماد عضوي وrdf ويتركون القمامة دون نقل أو تدوير.

- أجريتم زيارة مفاجئة لمستشفى بسيون.. ماذا وجدتم؟
جاري اعتماد 60 مليون جنيه لمستشفى صدر بسيون، لتنفيذ شبكة الغازات وفرش وتجهيز المستشفى، للبدء في العمل خلال الفترة المقبلة وأرسلت مذكرة عاجلة لوزارة الصحة لاستكمال المستشفى بدلا من توقفها، لتقديم الخدمة الطبية لأبناء مركز ومدينة بسيون والقرى التابعة لها.

وأصدرت قرارًا بعزل مدير مستشفى قطور من إدارة المستشفى وتكليف مدير بديل لإدارة المستشفى، وجاء هذا القرار عقب المرور المفاجئ على مستشفى قطور وملاحظة الحالة المتردية لها وشكوى المواطنين من قيامهم بشراء المستلزمات الطبية حتى في حالات الرعاية المركزة.

وبالفحص مع مديرية الصحة تبين توافر هذه النواقص بالتموين الطبي بالمديرية وتكاسل إدارة المستشفى عن طلب هذه النواقص، وكذلك توافر مبلغ أكثر من مليون جنيه في صندوق الخدمة الخاص بالمستشفى، والذي يمكن من خلاله تدبير النواقص قانونًا، وكذلك وجود أكثر من 300 ألف جنيه ببند الموازنة العامة لمستلزمات المستشفى والتي يمكن من خلالها تدبير نواقص المستلزمات الطبية طبقاً للقانون.

وأؤكد  أنه لا مجال مستقبلاً للعبث باحتياجات المواطنين، والتي توفرها الدولة لرفع العبء عن كاهل المواطن البسيط.

- ما هي أهم البروتوكولات التي تم توقيعها خلال الفترة الأخيرة؟
وقعنا بروتوكول مع صندوق "تحيا مصر" لإنشاء شارع 306 على غرار شارع مصر بالقاهرة، لتكون محافظة الغربية الثانية بعد القاهرة في إنشاء هذا المشروع الذي يوفر فرص عمل حقيقية للشباب بشكل حضاري وجمالي مميز.

- كيف استعدت المحافظة لموسم الأمطار والشتاء؟
انتهينا تمامًا من الاستعدادات اللازمة لموسم الشتاء وهطول الأمطار، بالمراجعة الشاملة للأنفاق وبالوعات تصريف الأمطار، والبيارات، والغواطس، ومواتير رفع المياه، وتأمين التيار الكهربائي، للتأكد من تشغيل هذه المعدات، والتنسيق الكامل بين الجهات المعنية، كما تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بالمحافظة، وربطها بغرفة العمليات الرئيسية بمجلس الوزراء، ووزارة التنمية المحلية في هذا الشأن.

- وهل انتهت أزمة النقل الداخلي؟
بالنسبة لمرفق النقل الداخلي تم التعاقد مع إحدى شركات القطاع الخاص على تشغيل 96 أتوبيسًا على الخطوط العاملة بالمرفق، مع مراعاة عدم المساس بتعريفة الركوب المقررة وتقديم خدمة نقل مميزة لأبناء المحافظة.

- ما هي أعمال التطوير التي تتم الآن في مدينة طنطا؟
يجرى حالياً التنسيق مع هيئة الآثار لإدراج سبيل "علي بك الكبير" ضمن منظومة التطوير وبما يليق بمكانة هذا الأثر، كما تم تطوير وتجميل شارع كورنيش ترعة القاصد بطنطا بتكلفة 16 مليون جنيه، منها 9 ملايين جنيه مساهمات ذاتية، كما يجري تطوير نفق "الشون" بالمحلة الكبرى، وإعداد دراسة لتزويده بسلم متحرك لخدمة المواطنين.
 
- كان تخصصكم هو الإنترنت ومجال الاتصالات.. هل سينعكس ذلك على المحافظة؟
بالفعل تم الاتفاق مع شركة الاتصالات على تغطية المحافظة بنظام الألياف الضوئية بنهاية العام القادم كبنية تحتية أساسية لأي تطوير مستقبلي في هذا المجال، كما تم تنفيذ ملتقى توظيفي بحضور وزير القوى العاملة بتوفير 6500 فرصة عمل لأبناء المحافظة، كما يتم حاليًا فتح آفاق استثمارية بديلة لتنمية الموارد المالية بالمحافظة، للصرف منه على المشروعات الخدمية بجانب الاستثمارات الحكومية.

- وماذا عن محاربة الفساد؟
يتم حالياً تنفيذ خطط مدروسة ومحكمة لمحاربة الفساد رافعين شعار "لا أحد فوق القانون" لإعادة الانضباط في كافة مرافق المحافظة وأجهزتها التنفيذية والخدمية.

ودعني أروي حكاية غريبة تعرضت لها مع أحد مجموعات "الفيس بوك" باسم "معا لمحاربة الفساد"، فبالرغم من أن تخصصي في القوات المسلحة وطوال مدة خدمتي هو أجهزة الحاسبات والمعلومات، إلا أنني لست من محبي مواقع التواصل الاجتماعي.

وفوجئت منذ أيام بإضافتي على "جروب" باسم "معًا ضد الفساد"، يروج أعضاؤه لشائعة مضاعفة راتبي أكثر من مرة منذ تولي منصبي، وهو ما مثل لي مفاجأة صادمة؛ خاصة أن أعضاء المجموعة يتداولون الخبر دون تدقيق أو بحث عن مدى صحته.

تدخلت وكتبت منشورًا قلت لهم فيه إن هناك جهات رقابية والنائب العام ومباحث الأموال العامة.. وغيرها من الجهات التي تحارب الفساد، ومن لديه دليل عليه التقدم لتلك الجهات التي سترحب به وستبحثه، وتتخذ الإجراءات بأقصى سرعة إذا ما ثبت صحته.

ومدير الأمن وأعضاء مجلس النواب يشاركون في "الجروب"، فلماذا لا يذهب هؤلاء المدعين إليهم بالمستندات؟ واتصلت بمدير الأمن وأخبرته بما حدث واتضح أن أحد الأشخاص أضافه هو الآخر دون علمه، فاضطر لمغادرة تلك المجموعة.

- ماذا عن مبادرة الرئيس لزراعة مليون شجرة مثمرة؟
زرعنا حتى الآن 24 ألف و565 شجرة مثمرة على ضفاف الترع والمصارف بنطاق المحافظة، بالإضافة إلى مراجعة جميع المستشفيات والمراكز الطبية الخاصة، وتم غلق المخالف منها لتوفيق أوضاعه.

وأؤكد أن الجولات الميدانية والحملات المكبرة لها أهداف ضرورية لإعادة الانضباط والالتزام بمختلف قرى ومراكز ومدن المحافظة، وإعادة اللمسات الجمالية لها، وتم زراعة الأشجار المثمرة من التوت والزيتون والليمون والخوخ على جانبي الترع والمصارف للاستفادة من ثمارها، وأن تكون هدفًا قوميًا على مستوى الجمهورية.

- أخيرًا.. ما هي آخر تطورات الموجة الـ11 لإزالة التعديات بالمحافظة؟
نجحنا في إزالة 665 حالة تعدي بمساحة 125 ألف متر، ويتم إزالة التعديات على الأراضي الزراعية في المهد، وتشكيل 12 لجنة على مستوى المحافظة لتقنين أوضاع المخالفين المتقدمين لتقنين أوضاعهم وفقاً للقانون.

ويجري حاليًا إعداد دراسة لإعادة تخطيط وتطوير شارع البحر بطنطا، وتحديد أماكن لعبور المشاة به تيسيرًا على المواطنين، كما تم الانتهاء من أعمال البنية التحتية بشارع الجلاء وتطوير وتجميل شارع كورنيش ترعة القاصد بطنطا بتكلفة 16 مليون جنيه، منها 9 ملايين جنيه مساهمات ذاتية.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة