مياه المجاري تغرق منازل قرية كفر النخل مياه المجاري تغرق منازل قرية كفر النخل

فيديو وصور| «كفر النخلة».. حكاية قرية غارقة في «المجاري»

محمد وحيد- أحمد عبدالفتاح الجمعة، 16 نوفمبر 2018 - 10:58 م

 

الأهالي.. «مياه المجاري تحت السرير..ونزحها من 75 لـ100 جنيه»


مواطن: «لدينا الحل.. لكن هل من مجيب؟»


مواطنة: «عيناي تضررت من البكتريا الناتجة عن مياه المجاري» 


عجوز:«لدينا أقدم معهد ديني على مستوي المحافظة ولا نملك محطة صرف صحي»

 

على بعد 40 كيلو من القاهرة، وفي أحضان مركز طوخ بالقليوبية.. تقع قرية «كفر النخلة»، التي أصبح سكانها يتشوقون إلي بريق من الأمل، في نظرة المسئولين لهم، لكي يعيشوا حياة آدمية، مثل باقي القرى المجاورة لهم، فتلك القرية التي تحزمها وتحيطها من كافة نواحيها «ترعة الفلفلة» والتي يعتلي منسوب المياه فيها على القرية، حتى أصبح القاطنين فيها يعانون من مياه المجاري، التي تغرق منازلهم وتهدد حياتهم بانتشار الأمراض والأوبئة بينهم.
 

يقطن القرية ما يقارب 10 الآلاف مواطن، وتمتد على مساحة 400 فدان، وتعاني من عدم وجود محطة للصرف الصحي بها، وسوء الأحوال المعيشية، وذلك من نقص كامل في الخدمات المقدمة إليها، من خدمات صحية، بجانب تحولها إلي بركة من مياه المجاري التي أصبحت القرية تطفو فوقها، وتسببت في هجرة بعض من الأهالي إلي اللجوء للأراضي الزراعية المملوك لهم وإنشاء عشش لكي يسكنوا فيها بعد أن غرقت منازلهم في مستنقع من المجاري.

ومن هنا انتقل فريق «بوابة أخبار اليوم»، إلي القرية للتعرف على مشاكلها، ورصد معاناة أهلها، فيقول «محمد.س»، أحد سكان القرية،: «لا يوجد أحد من المسئولين من أعضاء النواب أو الوحدة المحلية التابعة إليها القرية يبحث مشاكلنا.. بيوتنا غرقت في مياه المجاري، وبقينا عايشين حياة غير آدمية».


 ويضيف «سيد.م»: «مياه المجاري دخلت غرف نومنا، ولم يستطيع أطفالنا المعيشة داخل المنازل، وأصبحنا نشرب مياه المجاري بعدما اختلطت بمياه الشرب، ونرجو من المسئولين أن ينظروا إلينا بعين الرحمة ويعملوا على توصيل الصرف الصحي للقرية، أسوة بالقرى المجاورة لنا».

بينما يقول «محمد.ع»،: «كل سنة بنعلي في الشبابيك ونردم على المياه، وبعد ذلك تعود مرة أخري، وذلك بسبب استخدامنا اليومي للمياه، وعندما لجأنا إلي الوحدة المحلية، حضر رئيسها ورآه المياه تغرق المنزل ولم يحرك ساكنا!.. ونفسنا يكون لينا صرف صحي، لأننا ننزحها 3 مرات في الأسبوع بـ225 جنيه، هو ما يكلفنا الكثير من الجهد والمال، والبعض منا يعمل باليومية».

 فيما أقترح هشام فاروق، أحد قيادات قرية كفر النخل، أنه على استعداد تام بالتبرع بقطعة أرض لبناء محطة الصرف الصحي على نفقته الخاصة.

وناشد أهالي قرية كفر النخل، من خلال «بوابة أخبار اليوم»، محافظ القليوبية، ونواب المسئولين عن القرية، بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة والمتبعة لتوصيل الصرف الصحي حتى نعيش حياة آدمية.

 

الاخبار المرتبطة

ثورة 1919.. يحيا الهلال مع الصليب ثورة 1919.. يحيا الهلال مع الصليب الخميس، 21 مارس 2019 03:37 ص
1919.. ثورة شابة عمرها 100 عام 1919.. ثورة شابة عمرها 100 عام الخميس، 21 مارس 2019 02:10 ص

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة