د. علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية د. علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية

محافظ القليوبية: مشكلة القمامة تحتاج حلولاًعاجلة لا مسكنات

حسام صدقة الأربعاء، 05 ديسمبر 2018 - 04:30 م

قال د. علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية، إن مشكلة القمامة تحتاج لحلول عاجلة بعيدا عن المسكنات، مستطردا: "لحل المشكلة لابد أن نعترف بالقصور".

جاء ذلك في كلمته باجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، اليوم الأربعاء، لمناقشىة طلب إحاطة مقدم من النائب محمود عطية، بشأن تقاعس المسئولين التنفيذيين بحي غرب شبرا الخيمة، في أداء عملهم، وعدم إلزام المتعهدين بتجميع القمامة من المنازل والشوارع والتخلص الآمن منها، وكذلك طلب الإحاطة المقدم من النائب سيد موافي، بشأن سوء حالة النظافة بنطاق حي شرق شبرا الخيمة، وموافاة المجلس بجملة المبالغ المحصلة كرسوم نظافة عن هذا الحي.

وأوضح المحافظ، أنه عندما عين نائبًا للمحافظ، كلفه بإيجاد منظومة جديدة للنظافة لحل مشكلة القمامة، لافتا إلى أن ما ورد في طلبات الإحاطة بشأن شكاوى الأهالي من عدم التزام الكثير من المتعهدين بجمع القمامة، هي شكاوى حقيقية، والمحافظة ستلغي التعاقد مع المتعهدين غير الملتزمين ولن تجدد لهم، والتجديد فقط للملتزمين.

وذكر المحافظ في كلمته، أن رئيس الوزراء وجه بحل مشاكل مناطق أم بيومي وشارع أحمد عرابي، وتم إرسال لجنة من وزارة التنمية المحلية لمتابعة الأعمال التي تمت على أرض الواقع، وكانت المشكلة خلافًا إداريًا بين قليوب وحي غرب شبرا الخيمة، وكان هناك تخلي من مدينة قليوب عن القيام بمهامها في رفع القمامة، وكانت هناك آلاف الأطنان من القمامة، وبدأ التعامل مع هذه المخالفات.

وأعرب المحافظ عن أسفه لعدم حل بعض المشاكل الخاصة بالقمامة خلال فترة قصيرة، موضحًا أن متوسط حجم القمامة في شبرا الخيمة يوميا حوالي ألف طن، وتوجد مشكلة في المعدات، ولحل المشكلة ستقوم المحافظة بإنشاء محطة وسيطة على مساحة 2 فدان، ستكلف 7.5 مليون جنيه، والمكان جاهز والمحافظة ستستعجل التنفيذ، وسيتم توفير معدات للمحطة من خلال منحة ألمانية، وتم توفير معدات بعدد 3 سيارات و2 لودر بتكلفة 16 مليون جنيه، فيما طلب النائب أحمد السجيني رئيس اللجنة، بإيفاد اللجنة بجدول زمني للانتهاء من تنفيذ المحطة.

وقال العميد أمير محمد، رئيس حي شرق شبرا الخيمة، إن الحي فيه معدات كثيرة تضم نحو 9 لوادر لكنها معطلة ويعمل منها لودر واحد فقط، وإيجار المعدة مكلف بمبالغ خيالية، ومؤخرًا تم إصلاح 3 لوادر ليعمل الحي بـ4 لوادر، لافتا إلى أنه يتم رفع 800 طن قمامة يوميا من إجمالي 1200 طن، ولا تزال مشكلة بُعد المسافة قائمة، حيث يتم جمع هذه المخلفات في محطة وسيطة بأبو زعبل.

بدوره، قال ممثل وزارة الداخلية، مساعد مدير أمن محافظة القليوبية، خلال الاجتماع، إنه يجب تغيير سلوكيات وثقافة المواطن للمساعدة في حل مشكلة القمامة، قائلا: "يجب تثقيف المواطن في الجامع والكنيسة".

وقالت الدكتورة ناهد يوسف، رئيس جهاز المخلفات التابع لوزارة البيئة، إن هناك خطة بالتنسيق بين وزارتي البيئة والتنمية المحلية لرفع كفاءة المعدات الخاصة بالنظافة خلال شهرين، وتقوم حاليا وزارة التنمية المحلية بالتنسيق مع الهيئة الهندسية بإصلاح المعدات، وتم تخصيص تكلفة لذلك تقدر بـ400 مليون جنيه، سيتم صرف 200 مليون منها بشكل عاجل.

وعقب المهندس أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية، على ما دار من مناقشات، قائلا: "الشعوب أسيرة الأنظمة، ووجود وعي لدى الناس ضرورة، وهناك مقترح خرج من البرلمان بإنشاء وحدات تدخل سريع للتعامل مع مخالفات البناء وغيرها من المهد، وتم الاتفاق على أولويات، وبالتالي الإزالة تتم من المعهد، ومع الوقت لا يكون هناك مخالفات، ونفس القصة إذا أحكمت الدولة قبضتها على النباشين، تتعامل معهم معاملة قانونية، ممكن يتم القبض عليهم ويتعملهم قضية، المهم يكون هناك إرادة سياسية، وملف القمامة حاليا أمام رئيس الجمهورية، وتم عقد 42 جلسة في البرلمان بشأنه وحوار مجتمعي".

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة