شيريهان شيريهان

في عيد ميلادها.. 20 صورة نادرة لشيريهان «ملكة الفوازير»

ريم الزاهد الخميس، 06 ديسمبر 2018 - 10:23 ص

«ملكة الفوازير» أو «أيقونة التحدي».. ألقاب لازمت الفنانة الاستعراضية "شيريهان"، بعد ما قدمته من إبداع طوال مشوارها الفني التي بدأته منذ أن تمت الرابعة من عمرها، وأبهرت الجميع بموهبتها الفنية التي جعلتها «الأيقونة». 


«حياتها الفنية»..
كانت أول أعمال شيريهان فيلم «ربع دستة أشرار» عام 1978 اكتشفها وقتها عبد الحليم حافظ وهي طفلة، بعد ذلك انتقلت شريهان نقلة نوعية أثناء مشاركتها في فيلم «الخبز المر» أمام الفنان الراحل فريد شوقي عام 1982م، ودخلت عالم الفوازير عام 1985م أول مرة ولمعت بحيث أصبحت الاستعراضية الأولى في مصر.


برعت شيريهان في بدايتها في المسرح في «سك على بناتك» و«علشان خاطر عيونك» أمام الفنان فؤاد المهندس، ومسرحية «شارع محمد علي» أمام فريد شوقي، عملت في السينما بالعديد من الأدوار السينمائية أهمها أفلام «الطوق والأسورة» «المرأة والقانون» و«فضيحة العمر» و«عرق البلح» و«ميت فل» و«الحب والرعب» و«خلي بالك من عقلك»، وغيرها العديد من الأفلام السينمائية، وبالنسبة للدراما التليفزيونية قدمت العديد من الأدوار التلفزيونية منها «دمي ودموعي وابتسامتي»، وأما في الفوازير فلقد كانت النجمة الأولى في الفوازير بمصر مع الفنانة نيللي وأصبحت حينها نجمة الشباب الأولى التي يحتذي فيها، وتوقفت عن التمثيل بعد إصابتها بالمرض. 


«حياتها الخاصة»..
والدها هو «أحمد عبد الفتاح الشلقاني»، وشقيقها هو عازف الجيتار عمر خورشيد، وهي متزوجة من رجل الأعمال الأردني «علاء الخواجة» وأـنجبت له لؤلؤة وتالية القرآن.


«مرضها وتعافيها»..
أصيبت شيريهان بأحد أشرس وأندر أنواع السرطان وهو «الغدد اللعابية» وكان سبب بعدها عن الأضواء كل هذه السنوات، ورغم قدرتها على مواجهة هذا الابتلاء، بالإرادة والصبر واليقين والإيمان، فإنها لا تزال تعالج من آثاره حتى اليوم.


علمت شيريهان بإصابتها يوم تكريمها بمهرجان الإسكندرية السينمائي عن آخر أفلامها «العشق والدم»، فاعتذرت عن عدم الحضور برسالة قصيرة أرسلتها للسيناريست ممدوح الليثي، تشكر فيها القائمين على المهرجان، وتطلب من الجميع الدعاء لها، لمرورها بأزمة صحية دون أن تكشف عن حقيقة ما أصابها وتم الإعلان عن طبيعة مرضها بعد ذلك بأيام.


اتخذت شيريهان قرارا بإخفاء أخبارها وصورها عن الإعلام، ليس فقط لأنها تتابع حالتها الصحية، ولكن لأنها كانت تخشى أن يراها جمهورها في صورة غير التي اعتادها، فقبل أن تجرى جراحة استمرت 18 ساعة متواصلة، تم خلالها استئصال لأعصاب كثيرة، واستبدال عضلة من الخد الأيمن، كان قد تمكن المرض من جسدها ليصل وزنها إلى 39 كيلوجراما فقط، وبعد الجراحة ارتفع مرة أخرى إلى 117 كيلو.


لم تكن هذه الأزمة الصحية الوحيدة التي تجاوزتها شيريهان، فلقد تعرضت لحادث بالطريق الصحراوي عام 1989 أصابها بكسر في عمودها الفقري، ولكنها بالعزيمة والإصرار عادت مره أخرى إلى الفن، ووقفت على خشبة المسرح الذي تعشقه بالمسرحية الاستعراضية «شارع محمد على».
 

شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان
شيريهان

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة