وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي د. سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي د. سحر نصر

وصول وزيرة الاستثمار قاعة مؤتمرات شرم الشيخ لحضور منتدى إفريقيا ٢٠١٨

أحمد عيسى- إسراء كارم السبت، 08 ديسمبر 2018 - 09:55 ص

وصلت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، د.سحر نصر، إلى قاعة المؤتمرات بمدينة شرم الشيخ، استعدادا لبدء منتدى إفريقيا ٢٠١٨.

 

وينطلق تحت رعاية ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعلى مدار يومين في مدينة السلام "شرم الشيخ"، فعاليات منتدى "إفريقيا 2018" في نسخته الثالثة تحت عنوان "القيادة الجريئة والالتزام الجماعي: تعزيز الاستثمارات البينية الإفريقية".

 

ويشارك بالمنتدى نخبة من زعماء الدول الإفريقية، وأهم المستثمرين في القارة، وعددًا من دوائر المال والأعمال الدوليين، لإجراء حوار إقليمي ودولي حول تحفيز الاستثمار في القطاعات الاستراتيجية بالقارة الإفريقية والبنية الأساسية، ودفع حركة التنمية والتجارة البينية، وتعزيز التكامل الإقليمي وزيادة التعاون بين القطاع الخاص والحكومات الإفريقية، لتأسيس اقتصاد إفريقي حديث قائم على الابتكار.

 

وتكتسب هذه الدورة أهميتها في ظل التحولات التي يشهدها الاقتصاد العالمي على كافة المستويات، بما يستدعي ضرورة إعادة هيكلة العلاقات البينية بين دول القارة الإفريقية، وبناء قاعدة صلبة يضع أسسها سياسات تعتمد على الاستغلال الأمثل لثروات القارة الطبيعية والبشرية تحت مظلة رؤية الاتحاد الإفريقي 2063 وأولوياتها العشرية، ودمج الابتكاروطاقات الشباب والسيدات في منظومة الإنتاج والمسارات السياسية والثقافية والاجتماعية المشتركة بين دول القارة.

 

ويناقش المنتدى الذي تنظمه وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، ووزارة الخارجية المصرية، والوكالة الإقليمية للاستثمار التابعة لمنظمة الكوميسا، عددا من الموضوعات الحيوية، ونقاشات يديرها نخبة مرموقة من الخبراء الإقليمين والدوليين حول أوضاع الاستثمار في القارة السمراء، منها آليات الحصول على منافسة عادلة، وحماية للاستثمارات البينية عَبر الكوميسا، والتوجهات الجديدة للفرص الاقتصادية، والتحول الرقمي، وريادة الأعمال، وفهم آفاق مستقبل تقنية البلوك تشين والتكنولوجيا المالية الحديثة، وآليات المنافسة على الفرص في الثورة الصناعية الرابعة.

كما سيتم مناقشة صناديق الثروة السيادية، وكيفية بناء نماذج جديدة للتنمية المستدامة، وتوفير حلول تمويلية جديدة ومبتكرة؛ ودفع الشراكات بين الحكومة والقطاع الخاص.

 

وشهدت الساعات القليلة الماضية، إنهاء كافة الاستعدادت لانطلاق فعاليات المنتدى فى مدينة شرم الشيخ، واستقبال الوفود المشاركة، حيث من المتوقع مشاركة أكثر من 3000 مستثمر وزائر من مختلف الأسواق المتقدمة والناشئة، يمثلون نطاقات واسعة في مجال الأعمال والسياسة من كافة أنحاء إفريقيا والعالم، وذلك ثقة في سياسات الدولة المصرية وجهودها لدفع عجلة التطور والتنمية المستدامة في القارة، في ظل تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الإفريقي لعام 2019.

 

 

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة