وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة

الصدق وأثره في صلاح الفرد والمجتمع موضوع خطبة الجمعة القادمة

إسراء كارم السبت، 08 ديسمبر 2018 - 10:26 ص

قررت وزارة الأوقاف، أن يكون موضوع: «الصدق وأثره في صلاح الفرد والمجتمع»، موضوع خطبة الجمعة القادمة ٧ من ربيع الآخر ١٤٤٠ هـ الموافق ١٤ من ديسمبر ٢٠١٨م .

وفِي هذا الصدد، أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أن الصدق هو واحد من أهم موازين الاستقامة والاعتدال في حياة الأفراد والمجتمعات، حتى عرف بعض العلماء الإيمان الحقيقي بالصدق واعتبروه من أهم علاماته، فقالوا: «الإيمان هو أن تقول الصدق مع ظنك أن الصدق قد يضرك وألا تقول الكذب مع ظنك أن الكذب قد ينفعك، ليقينك أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك».

وأضاف أن اختيار هذا الموضوع يأتي تزامنا مع انطلاق حملة مكارم الأخلاق التي تنطلق على مستوى الجمهورية يوم الاثنين القادم ٣ من ربيع الأول ١٤٤٠ هـ الموافق ١٠ من ديسمبر ٢٠١٨م في جميع المساجد الكبرى، وتستمر كل يوم اثنين حتى نهاية شهر رمضان المبارك، تأكيدا على أهمية الأخلاق وترسيخا لها في حياتنا.

 

ومن جانب آخر، وصل وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، مساء الجمعة، إلى القاهرة بعد زيارة رسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة استغرقت 3 أيام شارك خلالها في فعاليات منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، الذي اختتم أعماله في وقت سابق بعنوان «حلف فضول جديد.. فرصة للسلام العالمي».

وكرم رئيس منتدى تعزيز السلم بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبدالله بن بية رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي في الجلسة الختامية لأعمال المنتدى وزير الأوقاف وذلك بإهدائه درع المنتدى تقديرا لجهوده في تعزيز السلم، ومواجهة وتفكيك الفكر المتطرف، وإسهاماته العلمية والفكرية في فعاليات وأعمال المنتدى على مدار خمس سنوات.

وأجرى الوزير لقاءات مع العديد من رؤساء الوفود والمنظمات الدولية والعربية المشاركة حول دور وزارة الأوقاف في تجديد الخطاب الديني.

وأشاد وزير الأوقاف بأعمال الملتقى وبإنجازات منتدى السلم على مدار سنواته الخمس برئاسة سماحة الشيخ عبدالله بن بية، ورعاية من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، موجها الشكر لدولة الإمارات وسماحة الشيخ عبدالله بن بية على اختياره لهذا التكريم في ضوء العلاقات الوطيدة بين الدولتين الشقيقتين، مؤكدا أهمية البيان الختامي لتعزيز السلم وترسيخ أسس العيش المشترك.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة