منتدى "إفريقيا 2018" منتدى "إفريقيا 2018"

خلال جلسة «السياسات المنظمة لقيادة المرأة» في منتدى إفريقيا 2018

وزيرة البيئة: يجب تنمية مهارات المرأة لتعزيز قدرات القارة الإفريقية

أحمد عيسى- إسراء كارم- عمرو خليفة السبت، 08 ديسمبر 2018 - 03:29 م

 

أكد المشاركون في جلسة «السياسات المنظمة لقيادة المرأة» بمؤتمر تمكين المرأة في إفريقيا، خلال فعاليات اليوم الأول لمنتدى «إفريقيا 2018»، اليوم السبت، على أهمية دعم دور المرأة ومشاركتها خلال المرحلة المقبلة بشكل أكبر في رسم معالم الخطط الاقتصادية والسياسية للقارة عَبر توفير السياسات والبيئة المناسبة لنجاحها في تحقيق تلك الأهداف، بالإضافة إلى تسليط الضوء على نقاط القوة التي اكتسبتها القارة الإفريقية في مجال تمكين المرأة وسبل مواجهة التحديات الأخرى التي تعرقل مسيرتها.

 

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، على أن استراتيجية الوزارة في مجال الحفاظ على البيئة ترتكز على عدة محاور ممثلة في الحفاظ على الموارد الطبيعية وتوفير مناخ داعم لتنمية مهارات الشباب والمرأة بالإضافة إلى ربط تلك العوامل بالالتزامات الدولية لدى مصر. 

 

وأشارت ياسمين إلى أن المرأة تتمتع بدور في غاية الأهمية وذات ارتباط وثيق الصلة بمجال الحفاظ على البيئة، الأمر الذي يتطلب العمل على دعم وتنمية دور المرأة بصفة مستمرة لمواجهة تحديات القارة الإفريقية .

 

ونوهت الدكتورة ياسمين فؤاد ، إلى أنه على الرغم من نجاح أفريقيا خلال الفترة الماضية من زيادة المقاعد البرلمانية النسائية، بالإضافة إلى ربط الموارد الطبيعية بالبيئة، إلا أن متطلبات المرحلة الحالية تحتاج إلى المزيد نحو تعزيز ودعم ذلك الدور بصفة مستمرة. 

 

وأكدت وزيرة البيئة على أن نجاح المرأة في المناصب القيادية في الأسواق الإفريقية يعد محور في غاية الأهمية لضمان وتحقيق التنمية المستدامة .

 

وأكدت شليشي كابويبوي، الأمين العام لمنظمة السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا «الكوميسا»، إن استراتيجية عمل المنظمة ترتكز بشكل كبير على حل مشكلات المرأة ودمجها اجتماعيا وكذلك تمكينها من المشاركة بفاعلية في كافة القضايا الاقتصادية والسياسية.

 

أضافت أن المرأة تمثل نحو 50% من السكان داخل القارة الإفريقية، فيما لا يتجاوز نسبة مشاركتهن في صناعة القرار وتولي المناصب القيادية عن 20% ، ويتطلب بذل مزيد من الجهود لتقليص هذه الفجوة .

 

وأكدت الأمين العام لمنظمة السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا على أن المرأة الأفريقية تحتاج لعمل «كوتا» محددة لها في المناصب القيادية على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية شريطة أن يكون ذلك للسيدات اللاتي يمتلكن المهارات والقدرات التي تؤهلن لتقلد هذه المناصب. 


وشهدت الجلسة قيام أيساتا إيسوفو سيدة النيجر الأولى، باستعراض تجربة بلادها لتمكين المرأة، مشيرة إلى أن بلادها قطعت خطوات كبيرة في مسار دعم تمكين المرأة وتحفيزها، حيث تم صياغة قانون ينظم لعمل «كوتا» محددة لها في المشاركة بالبرلمان هناك بنسبة 15%.


وأضافت أن تلك النسبة تعد بسيطة ولكنها مجرد بداية لمزيداً من التمكين للمرأة لما لها من دور هام في خطط التنمية المستدامة للنيجر خلال الفترة المقبلة. 
وأشارت أيساتا ، إلى أن بلادها تمتلك حالياً العديد من المنظمات النسائية وكذلك الكوادر النسائية في الأحزاب السياسية وهو الأمر الذي يمثل تقدماً كبيراً خاصة وأن الفترات الماضية كانت تشهد عزوف المرأة عن المشاركة في الحياة الحزبية والسياسية.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة