نوران حسن نوران حسن

خلال تصريحات حول «منتدى إفريقيا 2018»

مصممة «أواني فخار»: ترأس «واحدة ست» لـ«الاستثمار» دليل قوة المرأة

أحمد عيسى- إسراء كارم الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 - 04:08 م

«مشروعها عبارة عن تصمم الأواني الفخار بشكل وتصميم يناسب العصر الحديث بما يتناسب مع الأذواق المختلفة»، هكذا قالت نوران حسن، ذات الـ27 عامًا، خلال مشاركتها في منتدى إفريقيا 2018.


«حسن» قالت  لـ«بوابة أخبار اليوم»، إنها شاركت في منتدى إفريقيا 2018 بعد أن تم اختيارها وعدد من العارضين من قبل منظمة Women inspiring African، بمشروعها الصغير والذي يهدف لاستغلال الموارد الموجودة في مصر وتصنيعها بشكل مختلف بدلا من استيرادها أو شرائها من الخارج.


وأكدت «حسن» أنها لم تكن على علم كاف بأهداف المنتدى وما يتم خلاله، ولكن بعد خوضها التجربة وجدت أنه ساحة لتبادل الخبرات والتعارف على الثقافات المختلفة وتسويق منتجاتها في مصر وخارجها وإظهار المنتجات المصرية وإبداعات شباب المصريين للعالم كله.


فيما يخص تمكين المرأة، قالت نوران حسن، إن هذا من الأسباب الرئيسة لاختيارها ورغم وجود شريك معها إلا أنه تم إخبارها أن الدعوة لها وحدها كامرأة مصرية، لافتة إلى أن الكثير من سيدات وفتيات مصر لديهم أفكار وإبداعات وأعمال مختلفة لا يعرف عنها أحدًا ومن الجيد أنها حصلت على فرصة للظهور والتواجد وسط منتدى بهذا الحجم وبحضور رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولي الدكتورة سحر نصر، وعدد من رؤساء الدول والوزراء والسفراء ورجال الأعمال.


ولفتت إلى أن المنتدى سلط الضوء على المرأة بشكل كبير وأوصل رسالة إلى العالم بأنه يجب الاهتمام بالمرأة بشكل أكبر والتعرف على ما يمكنها أن تقدمه في المجالات المختلفة، قائلة: «يكفي أن وزيرة الاستثمار امرأة ليدل على مدى أهمية وقوة المرأة في الاقتصاد العالمي وليس المصري فقط».


ووجهت نوران حسن، رسالة إلى الشباب الذي يشعرون بالإحباط وصعوبة تحقيق أحلامهم، قائلة: «متزهقوش» فعندما بدأت مشروعي وجدت الكثير من الصعوبات وبذلت مجهودًا كبيرًا واجتهدت كثيرًا فقط ليعرف الآخرون أنني صنعت كوبًا، والشعور باليأس والإحباط لن يؤدي للنجاح، وعليهم التحلي بالصبر حتى يصلوا إلى أهدافهم.

 

وشهد منتدى إفريقيا 2018، والذي عقد تحت رعاية  الرئيس عبد الفتاح السيسي، يومي 8 و9 ديسمبر بمدينة شرم الشيخ، الإعلان عن 7 قرارات هامة في ختام المنتدى، وتوقيع 30 اتفاقية فى مجالات الاستثمار وريادة الأعمال وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والبنية الأساسية، واتفاقيات التعاون الفني بقيمة إجمالية 3.5 مليار دولار.

وكانت فعاليات المنتدى فرصة لتأكيد اهتمام مصر بدعم مصالح القارة الأفريقية، وتعزيز مسيرتها التنموية، وفرصة متميزة كذلك لتبادل الرؤى والأفكار حول سبل دفع التنمية الشاملة في القارة الافريقية، ومثل هذا المنتدى منبرًا مواتيًا، لتأكيد أهمية تعزيز أطر التعاون الأفريقي متعدد الأطراف، والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية، وتوفير مزيد من فرص العمل لأبناء القارة، وبحث سبل تطوير البنية التحتية وتوسيع قاعدة النشاط الاقتصادي، وهي العناصر التي تأتي جميعًا ضمن أولويات رئاسة مصر المقبلة للاتحاد الأفريقي عام 2019.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة