جلسة للبرلمان العربي جلسة للبرلمان العربي

عودة سوريا .. توصية «البرلمان العربي» المرفوعة لمجلس الجامعة

أحمد نزيه الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 - 07:55 م

دعا البرلمان العربي مجلس جامعة الدول العربية لإعادة تقييم قراره السابق بتجميد مشاركة الوفود السورية في الاجتماعات العربية، كما طالب بإنهاء تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية.

 

عضوية سوريا في جامعة الدول العربية عُلقت منذ نوفمبر عام 2011، وقد دخلت وضعية تجميد عضوية بلاد الشام عامها الثامن الشهر الماضي، دون أن يتم إنهاء تعليق العضوية.

 

وتعيش سوريا أوضاعًا عصيبةً منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية التي تحولت فيما بعد لصراع مسلحٍ بين فصائل متناحرة تدعمها جهات خارجية، وفي تحول للصراع من ميادين التظاهرات السلمية إلى ساحات المعارك الدموية، التي تسببت في معاناة الشعب السوري على مدار أكثر من سبع سنوات.

 

البرلمان العربي أكد من جهته وقوفه إلى جانب الشعب السوري في أزمته التي يمر بها، كما دعا إلى العمل على عودة السوريون إلى ديارهم وتذليل كل الصعوبات التي تحول دون عودتهم الآمنة إلى أراضيهم.

 

لا تمثيل لسوريا في البرلمان

ويتألف البرلمان العربي من 88 عضوًا، تُمثل كل دولة فيه بأربعة أعضاء من مجالسها النيابية، بيد أن المجلس منذ عام 2011 يتشكل من 84 عضوًا فقط، حيث لا يوجد أي تمثيل لسوريا فيه، والمجمدة من قبل مجلس الجامعة العربية.

 

كما أن مقر البرلمان العربي الدائم يُفترض أن يكون في العاصمة السورية دمشق، إلا أنه منذ ديسمبر عام 2011، قرر البرلمان خلال جلسةٍ تصويتيةٍ نقل أعماله إلى مقر الأمانة العامة بالقاهرة، وهو لا يزال هناك إلى غاية الآن.

 

وعلى ضوء هذا، جاء توصية البرلمان العربي لمجلس الجامعة بضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة وبأسرع وقت لتمكين الحكومة السورية من استعادة مقعدها في الجامعة العربية والعمل ضمن حضنها في مؤسسات التعاون العربي المشترك.

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة