صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تفاصيل ١٠ دقائق من تعذيب فتاة صعقًا بالكهرباء حتى الموت

أحمد عبدالفتاح الجمعة، 14 ديسمبر 2018 - 01:40 م

تواصل نيابة حوادث شمال الجيزة، التحقيق في مصرع فتاة بعد تعذيبها على يد شقيقها وعمها بالكهرباء، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وكشفت التحقيقات أن المجنى عليها غادرت المنزل لمدة ٣ أيام دون أن تعلم أحد مكانها، وعندما عاودت انهال عليها شقيقها بمعاونة عمهما ضرباً صعقًا بالكهرباء، لكي تعترف إلي أين ذهبت ومع من، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة بين يديه.

ودلت التحقيقات إلي أن المتهمين تناوبه على تعذيبها لأكثر من ١٠ دقائق بالضرب والتعذيب حتي جاءت إليهم فكرة الصعق بالكهرباء، والتي لم تتحملها المجني عليها مما لفظت أنفاسها الأخيرة.

تعود أحداث الواقعة، عندما تلقى اللواء مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، إخطارًا من مستشفى إمبابة العام بوصول فتاة تبلغ من العمر 20 عامًا مصابة بحروق متفرقة بالجسد وادعاء أسرتها بإصابتها بصاعق كهربائي واشتباه الأطباء في الوفاة جنائيا.

وعلى الفور تحرر محضر بالواقعة وتم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء رضا العمدة مدير الادارة العامة للمباحث لكشف ملابسات الواقعة، وكشفت التحريات أن الفتاة تركت منزل أسرتها لعدة أيام، وعند عودتها قام شقيقها وعمها بسؤالها عن مكان تواجدها وانهالا عليها بالضرب ثم قاما بصعقها بالكهرباء في أنحاء متفرقة من الجسد حتى فقدت الوعي فحملاها إلى المستشفى مدعين إصابتها بصاعق كهربائي إلا أن اشتباه الأطباء في الوفاة كشف الجريمة.

وبمواجهتهما؛ اعترفا بارتكاب الواقعة وأنهما حاولا معاقبة الفتاة على تركها المنزل فماتت بين أيديهما.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة