أرشيفية أرشيفية

تعرف على أفضل طرق «الاستثمار في المعادن»

حسن هريدي السبت، 15 ديسمبر 2018 - 02:02 م

تعتبر المعادن الثمينة، مصدر مستقرًا نسبيًا لتحقيق الثروة، كما أنها من الوسائل الرئيسية؛ لمواجهة مخاطر التحوط والتضخم، وتساعد أيضًا فى تنويع محفظتك الاستثمارية، فالاستثمار فى المعادن الثمينة هى الخيار الأفضل؛ للمتداولين الذين يروا أن أسواق الأسهم والسندات مخيفة ومربكة بسبب تقلباتها الكبيرة على مدى فترة طويلة من الزمن على عكس المعادن الثمينة.

ومن الضروري أن يكون لديك فهم جيد لسوق المعادن لاتخاذ قرار مستنير عند الاستثمار، ويعتبر تداول الذهب والفضة من أكثر أنواع المعادن الثمينة شيوعًا فى التداول، لا تزال هناك معادن ثمينة أخرى لكن يبدو أن الذهب والفضة يسيطران بشكل كبير على سوق الاستثمار.

قال المهندس علاء فارس صاحب شركة تعدين  لبوابة أخبار اليوم، إن الاستثمار في الذهب أفضل أنواع الاستثمار للأفراد  كونه استثمار آمن رغم أنه لا يمثل استثمار ذو عائد كبير على الدولة  في خلق مزيد من فرص العمل.

وأضاف يعتبر شراء المعادن الثمينة مباشرة، من أفضل طرق الاستثمار لأنه استثمار ملموس، فإذا كنت تخطط للاستثمار في الذهب فهناك السبائك الذهبية أو العملات المعدنية، مع هذا النوع من الاستثمار ستكون متأكد من حجم القيمة المالية عندما يحين وقت البيع، وهذا يعنى أن امتلاكك للمعادن النفيسة والاحتفاظ بها بشكل فعلى يكون لديك رصيد ثابت خال من مخاطر الطرف الآخر، لا يتأثر الاستثمار الملموس بالقوى الخارجية مثل المؤسسات المالية أو أسعار سوق الأوراق المالية.

وأشار عند الاستثمار فى المعادن الثمينة، ينبغى على المستثمرين أن يتذكروا دائمًا أن هذه الاستثمارات مواجهة للتقلبات الاقتصادية، بمعنى أنها تميل إلى التحرك عكس دورة الأعمال التقليدية لاستثمارات الأسهم والسندات، وتزيد استثمارات الأسهم عندما تزدهر الشركات وتنمو بشكل إيجابي وتزداد عمليات بيع الأسهم عند يتقلص نمو الشركات، ليس هذا الأمر في المعادن الثمينة.

وأكد الذهب والمعادن الثمينة، تقاوم معدلات التضخم المرتفعة، لأن الاحتفاظ بالثروة على شكل أموال ورقية يعنى أنك تفقد حتمًا قيمتها على مدار فترة زمنية طويلة، غالبًا ما ترتبط معدلات التضخم بزيادة العرض بسبب سياسات البنك المركزى، أو صدمات السلع، لا تخضع المعادن الثمينة لتقلبات معدلات التضخم حيث تحافظ على قيمتها.

يوصى العديد من الخبراء الماليين، بالحفاظ على 10%- 20% من محفظتك فى المعادن الثمينة فى جميع الأوقات وذلك لضمان التنوع الكافى وتوفير الحماية ضد معدلات التضخم وتراجع السوق.

يمكن الاستثمار في المعادن الثمينة، عن طريق شراء المعدن المادي مثل السبائك والعملات أو من خلال المنتجات المشتقة مثل صناديق الاستثمار المتداولة بالذهب، في حين أن الاستثمار في المعادن الثمينة من خلال صناديق الاستثمار المتداولة يبدو جذابًا لكن هناك العديد من القضايا الرئيسية التي يحتاج المستثمرون إلى إدراكها فيما يتعلق بهذه الطريقة فى الاستثمار، وأن الميزة الأساسية فى شراء المعادن الثمينة كسبائك أو عملات هى أنك تمتلك المعادن بشكل مادى، علاوة على ذلك فأنت تمتلك أحد الأصول التى يمكن تخزينها خارج النظام المالي، على عكس صناديق الاستثمار المتداولة فأنت لا تمتلك المعدن بشكل فعلى.

 

الاخبار المرتبطة





الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة