وليد قانوش وليد قانوش

قانوش: الطبيعة هي المصدر الرئيسي لكل القيم الجمالية

منال بركات الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 - 09:11 م

قال الفنان التشكيلي وليد قانوش، إن أمنيات الإنسان تتعدد وتتباين وتظل السعادة هدفا وحيدا يداعب الخيال، مشيرا إلى أن الباحثين عنها في كل الدروب بحثًا حثيثًا للوصول إلى عتاباتها العالية إلا أنها تظل دوما حلما يداعب الروح، ويشغل العقل ويستنزف الطاقات والأعمار.

وأكمل: "يتطابق الحلم لدينا جميعًا، فلا أحد إلا ويهيم في أحلامه ويفتش في واقعه عنها، ولا يختلف ذلك إلا باختلاف المفهوم ذاته، ودائمًا يبقى السؤال حول معنى السعادة هو الفارق وهو أيضا المحرك والمفسر والدافع، إلا أن للسعادة مظاهر متغيرة أبرزها إحساس البهجة بمفهومها العام، سواء كانت ناتجة عن فعل أو قول وشكل والجمال واحد من أهم مصادر البهجة، والصورة بما تحتويه من علاقات سواء كانت دارجة أو غير ذلك تمتلك تلك القدرة حتى ولو توقف ذلك عند حدود إمتاع العين بإحساس مؤقت من المتعة التي تولد البهجة بعيدا عن أى تعقيدات فكرية أو دوافع درامية".

واستطرد: "من هذا المنطلق وغيره رأيت أن أقدم أشكالا ترتدى رداء البهجة البصرية، لعلها تكون سببا فى إسعاد من يتلقاها حتى ولو لثوانى قليلة، وكأننى أقدم للمتلقى هدنة مؤقته من ضغوظة الحياتية التى تفرضها توترات واقعنا المعاصر والذى تتزايد ضغوطه يوما بعد يوم".

وتابع: "لما كانت الطبيعة هي المصدر الرئيسي لكل القيم الجمالية الباعثة للبهجة، فقد استعرت منها الآفاق والسماوات والنباتات والزهرات، في محاكاة غير مكتملة، وصياغات تسعى لتأكيد اتزانها الذاتي، وتباينها المتناسق، وتناغماتها المتعايشة".

كان قانوش، قد شارك مع الفنانين الدكتور سامي البلشي، والدكتور رمضان عبدالمعتمد، في عرض أعمالهم في جاليري ضي.

الاخبار المرتبطة


الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة