البابا تواضروس الثاني البابا تواضروس الثاني

 البابا تواضروس: «عيد الميلاد المجيد» يحمل فرحة كبيرة 

مايكل نبيل الثلاثاء، 25 ديسمبر 2018 - 12:01 م

قدم  البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، التهنئة إلى الكاثوليك بعيد الميلاد بحسب التوقيت الغربي.

وقال في كلمته : أقدم التهنئة إلى البابا فرنسيس وكل الكاثوليك على مستوى العالم والشعب، ودائمًا فرحانين بهذا العيد الذي يتزامن مع نهاية سنة وبداية أخرى جديدة، فعيد الميلاد يحمل فرحة كبيرة بحسب أنشودة الملائكة المجد لله في الأعالي وبالناس المسرة. 

وأضاف : المجد يؤل إلى السلام والسلام يتحول إلى فرح، فعندما يمجد الإنسان الله يستطيع أن يصنع سلام، ومن رموز  الميلاد  النجمة والشجر وبابا نويل، والذين احب ان اتحدث عنهم. 

وتابع  : النجمة في السماء دعوة لأن تكون حياتنا سماوية روحية وسامية، مثل ما السماء جميلة وبها قداسة نريد أن نعيشها ع الأرض ، النجمة هي دعوة لعيش الحياة السامية. 

واستطرد: نجمة الميلاد ليست مجرد زينه وإنما دعوة ونداء لكل واحد فينا ان تكون حياتنا بهذا السمو المسيح يقول لنا " أتيت  ليكون لهم حياة وليكون لهم أفضل". 

وعن الشجرة قال:  الشجرة تقليد غربي منتشر في كل العالم، الأشجار دعوة للحياة الهادئة تنمو تكبر تعطي ثمرها في حينه، مبهجة للعين وتعطينا الظل والثمر والغذاء والدواء، تعطينا منتجات عديدة، وهي دعوة لتكون حياة هادئة الحياة الصاخبة لا تنتج ثمر. 

وأكمل العالم يعيش في الصخب ويكاد يكون لا ينام من هذا الصخب،  فالشجرة رمزية مهمة تقول لنا متى تهدأ وتراجع نفسك وتكون مثل الشجرة، كما أنها مبهجة للعين،فهل حياتك تفرح الآخرين. 

واكمل: بابا نويل  أو القديس نيقولاوس أسقف ميرا خلال القرون الأولى للمسيحية قبل الانقسام تميز في تاريخه بروح العطاء، فالإنسان المسيحي وهو بيحتفل بالميلاد ليس مجرد احتفال تاريخي ولكنه احتفال للحياة، مختتمًا : رسالة لكل واحد فينا من أجل روح العطاء، فالإنسان الذي يعطي هو الأكثر فرحا.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة