مشروع تحيا مصر لتطوير العشوائيات  ودعم الفئات الأكثر احتياجًا مشروع تحيا مصر لتطوير العشوائيات ودعم الفئات الأكثر احتياجًا

مليارا جنيه من «تحيا مصر» لخدمة أهالي المناطق العشوائية والقرى الأكثر فقرا

أحمد عيسى- عمرو خليفة الأربعاء، 26 ديسمبر 2018 - 01:52 م

تحيا مصر: تطوير العشوائيات لدعم الفئات الأكثر احتياجًا

توفير 18 ألف وحدة سكنية بالأسمرات .. و30 ألف بمدن بشاير الخير في الإسكندرية

إحلال وتجديد 123 عقارا في حي العسال بمنطقة شبرا وإنشاء سوق حضاري للباعة الجائلين

14 مشروعا في مجالات الإسكان والمرافق والرعاية الصحية لمواطني محافظة أسوان

 

ظلت المناطق العشوائية وغير المخططة خطرا يهدد حياة الآلاف من سكانها على مدار عقود طويلة، دون حل ينهي معاناتهم، حيث افتقرت تلك التجمعات العشوائية لأبسط متطلبات العدالة الاجتماعية.. ومنذ إنشاءه وضع صندوق تحيا مصر على عاتقه مهمة المشاركة بفاعلية في توفير مسكن آمن ومتكامل الخدمات والمرافق لسكان العشوائيات والمناطق المهددة للحياة ورفع كفاءة القرى الأولى بالرعاية وتحسين المستوى الاجتماعي والمعيشي لمواطنيها وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، في خطوة رسمت ملامح عصر جديد لحياة بلا معاناة للآلاف من سكان تلك المناطق.

 

ونجح الصندوق في إعداد برنامجا متكاملا للتنمية العمرانية في مواجهة العشوائيات، طبق من خلاله مناهج مختلفة للتطوير العمراني، بإنشاء مجتمعات عمرانية جديدة ينقل إليها سكان المناطق المهددة للحياة كما حدث في مدينة تحيا مصر بالأسمرات، وإحلال وتجديد المساكن كما حدث في مشروع بشائر الخير بالإسكندرية وحي العسال بشبرا، ذلك إلى جانب الارتقاء ورفع كفاءة المنازل الريفية في أكثر من 242 قرية بـ 18 محافظة، حيث ساهم الصندوق في ميلاد مدينة تحيا مصر بحي الأسمرات بالمقطم بتكلفة مليار جنيه للارتقاء بحياة أكثر من 80 ألف مواطن ضمن مدينة متكاملة المرافق تضم 429 عمارة تستوعب 18 ألف وحدة سكنية و281 وحدة تجارية وعشرات المناطق الخدمية والترفيهية.

 

حيث وفرت مدينة تحيا مصر بديلا آمنا للأهالي من قاطني المناطق العشوائية في منشأة ناصر وعزبة خيرالله، في شكل مجتمع عمراني جديد متكامل المرافق والخدمات في بيئة صحية، إذ تعتبر مدينة تحيا مصر بالأسمرات أول مجتمع يتم من خلاله تنفيذ خطة شاملة للارتقاء بسكان المناطق المهددة للحياة اجتماعيا واقتصاديا وصحيا.

 

 التوعية ضد مخاطر الإنترنت
مكافحة الظواهر الاجتماعية السلبية جزء لا يتجزأ من مفهوم التنمية الشاملة المطبق في مدينة تحيا مصر، لذا حرص الصندوق على توفير شتى صور الرعاية الاجتماعية لسكان مدينة تحيا مصر بالأسمرات، فلم يكن الهدف مجرد توفير مباني لسكن آمن فقط، بل تمتد رؤية الصندوق إلى توفير حياة كريمة بمعناها الشامل، فتم تنظيم حملات لتوعية الأطفال ضد جرائم عديدة يمكن أن يتعرضوا لها على الإنترنت، فتم توفير وحدات متنقلة بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة لتعليم وتنمية مهارات أطفال المدينة حول الاستخدام الآمن للإنترنت.


كما تم توفير فصلين لمحو الأمية وتعليم الكبار بالتعاون مع إحدى المؤسسات الدولية في مجال التنمية البشرية، وتشهد مدينة تحيا مصر تنظيم فعاليات بشكل منتظم للتوعية ضد مخاطر تعاطي المخدرات بين الشباب والأطفال وذلك من خلال أنشطة فنية وثقافية استفادت منها 7800 أسرة من خلال متخصصين من صندوق مكافحة الإدمان.

 

بشائر الخير بالإسكندرية
وجاءت مشاركة صندوق تحيا مصر في بناء مدن بشائر الخير لرفع المعاناة عن كاهل سكان المناطق العشوائية وغير المخططة بمحافظة الإسكندرية، وكانت البداية من منطقة غيط العنب بمشاريع بشائر الخير 2و3و5، وذلك في أماكن تواجدهم دون نقلهم، من خلال تطبيق مفهوم الإحلال والتجديد، فيعتبر نموذجا مثاليا لمعنى التطوير العمراني عبر إنشاء 29250 وحدة على مساحة 119 فدانا بمساهمة قدرها 708 مليون تخدم ما يقارب 150 ألف مواطن كاملة التشطيب وتجهيزات الأثاث، بالإضافة الأجهزة الكهربائية، فضلا عن توفير ملاعب رياضية وسوق تجاري ومدارس ومساجد وكنيسة، وذلك بإحلال المساكن العشوائية وتجديدها بمبان أسست لتضمن توفير كل صور العدالة الاجتماعية لقاطنيها.

 

منطقة العسال بشبرا
كما قام الصندوق بتنفيذ مشروع إحلال وتجديد مساكن منطقة العسال بحي شبرا بتكلفة 91 مليون جنيه لإعادة تأهيل 123 منزلا متهدما بالإضافة إلى 48 محلا تجاريا، بجانب النهوض بشبكة الصرف الصحي وأعمال التنسيق الحضاري التي تضمنت بناء سوق لاستيعاب الباعة الجائلين في 41 محلا، ويعتبر مشروع تطوير منطقة العسال، أحد الحلول الجذرية التي وضعها الصندوق لحل مشكلة العشوائيات كونها منطقة أملاك خاصة، نجح الصندوق في توفير مسكن ملائم لسكانها في مكان تواجدهم دون نقلهم لمنطقة جديدة.


رفع كفاءة المنازل الريفية


وبالنسبة لتطوير القرى ورفع كفاءة المنازل الريفية، تم رفع كفاءة 7264 من المنازل المتدهورة في 232 قرية من القرى الأكثر احتياجا داخل 15 محافظة تخدم نحو 36500 مواطن وبتكلفة 200 مليون جنيه، واشتملت أعمال إعادة التأهيل علي تسقيف المنزل، ترميم الواجهات، تبليط الأرضيات، وغيرها من الأعمال التي يحتاجها المنزل لإعادة التأهيل، ليضع المشروع نهاية معاناة تلك الأسر خاصة في فصل الشتاء.

 

وامتدت جهود صندوق تحيا مصر في مواجهة العشوائيات لتشمل تطوير البنية التحتية والمرافق التعليمية والخدمية لعشرة قرى إضافية في محافظات أسيوط وسوهاج وقنا بتمويل 213 مليون جنيه تخدم 75 ألف مواطن، حيث تضمن المشروع أعمال بناء وتأهيل المدارس ومراكز الشباب ومكاتب البريد مع رفع كفاءة شبكة المياه وإنشاء شبكة للصرف الصحي.

 

الجنوب المصري
كما أولي الصندوق اهتماما خاصَا بالجنوب المصري وخاصة محافظة أسوان حيث نفذ الصندوق 14 مشروعا في مجالات الإسكان، الرعاية الصحية، الصرف الصحي، ومياه الشرب لتلبي الاحتياجات الحيوية لنحو 400 ألف نسمة في مركز نصر النوبة وباقي مراكز المحافظة وذلك بتكلفة إجمالية 320 مليون جنيه .

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة