أحلام أحلام

هل تسببت «ثورة نساء المملكة» بإلغاء حفل أحلام بالسعودية؟

محمد طه الجمعة، 28 ديسمبر 2018 - 04:46 م

انتشر خلال الساعات الماضية خبر مفاده، إلغاء حفل المطربة الإماراتية أحلام، والذي كان محددا إقامته 21 ديسمبر، في المملكة العربية السعودية، وهو ما ترصد حقيقته "بوابة أخبار اليوم" في السطور التالية.

 

نساء جازان يقلبن الطاولة على أحلام

ونشرت صحيفة "القبس الإلكترونية" خبرا بأن أحلام تعرضت لحملة واسعة من النساء السعوديات على "تويتر" ليتصدر هاشتاج لمقاطعة حفلها الغنائي النسائي، في جازان يوم 21 ديسمبر، على خلفية تصريحات لها بمعارضتها قيادة المرأة السعودية السيارة، لتحقق نون النسوة في السعودية ضربة قاضية لها بإلغاء حفلها تماما، بسبب تدخل المطربة الإماراتية في شأن المرأة السعودية.

وذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية بحسب مصادر مقربة من أحلام أن خبر إلغاء الحفل غير صحيح، حيث كان من المفترض إقامة الحفل بتاريخ 21 ديسمبر في الرياض وليس في جازان، وأنه لو تم إلغاء الحفل كما هو مزعم فإن هيئة الترفيه السعودية كان سيعلن ذلك بشكل رسمي.

السعودية تنفي إلغاء الحفل

ونفى المشرف العام على الفعاليات الفنية في السعودية عبد الله مخارش في تويتة له الخبر الذي نُشر بالصحيفة الكويتية بشأن إلغاء الحفل قائلا: "غير صحيح أبداً هذا الخبر، أسلوب غير مهني ابداً ولا يمت بالصحافة الصادقة بأي صلة، وأحلام ستتواجد في العام الجديد بعدة حفلات في مناطق مختلفة بأسلوب جديد ومفاجىء للجمهور".

 أحلام تتغزل في الجمهور السعودي "انتظروني قريبا"

وخرجت أحلام عن صمتها لترد على "تويتة مخارش" قائلة: "السعودية بلادي وجمهوري الأول هو جمهوري في السعودية وبكل فخر انتظروني قريبًا أعلن التواريخ.. شكراً عبدالله".

السعودية ترحب بأحلام

وعقب تويتة أحلام تصدر هاشتاج "السعودية ترحب بأحلام" قائمة العبارات الأكثر تداولًا عبر "تويتر" في المملكة العربية السعودية وعدد من البلدان العربية، حيث أعرب من خلاله محبو أحلام عن محبتهم وانتظارها لها.

ومن المقرر أن تعلن أحلام عن تفاصيل حفلاتها في المملكة العربية السعودية خلال الفترة المقبلة، حيث يترقب جمهورها تحديد المواعيد لحجز التذاكر.

على صعيد آخر، تحصد أحلام خلال الفترة الحالية نجاح أغنيتها الجديدة "إحلف" التي طرحتها مؤخرًا عبر المتاجر الرقمية الكبرى وقناتها الشخصية على موقع الفيديوهات "يوتيوب".

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة