صورة ارشيفية صورة ارشيفية

«الحاصلات الزراعية»: العدس الموجود بالأسواق «غير مسرطن»

وائل المزيكي الإثنين، 31 ديسمبر 2018 - 12:22 م

أكدت شعبة الحاصلات الزراعية بالغرفة التجارية بالقاهرة، جودة العدس الموجود بالأسواق المصرية، ونافية قي الوقت نفسه ما تردد حول وجود عدس مسرطن بالأسواق.


وتردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن استيراد شحنات عدس مسرطنة وتداولها بالأسواق. 


وقال مروان أبو الليل سكرتير عام شعبة الحاصلات الزراعية بالغرفة التجارية، إن العدس الموجود بالأسواق المصرية آمن وصحي 100%، وأن أي محاصيل زراعية مستوردة تخضع للرقابة والفحص من قبل وزارتي الزراعة والصحة والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، بالإضافة إلى هيئة سلامة الغذاء، مُشددةً على حرصها كل الحرص على صحة المواطنين وسلامة المحاصيل الزراعية.


وطالب أبو الليل، المواطنين بإبلاغ الغرفة التجارية ممثلة في شعبة الحاصلات الزراعية في حالة وجود اي أصناف من الحاصلات الزراعية بها تلف وتباع في الأسواق وأوضح أن الشعبة تتواصل بشكل جيد ومستمر وتتابع كافة ما يتم تداوله، وأنها حريصة علي سمعة التاجر والمستورد الشريف، وفي الوقت نفسه يهمها في المقام الاول صحة المواطن المصري قبل كل شيء.


ونفي سكرتير عام الشعبة، كل تلك ‏الأنباء جملة وتفصيلا، مشددا على عدم استيراد أية شحنات عدس مسرطنة، مشيرا إلى أن هناك رقابة مستمرة وبشكل دوري على حركتي الصادرات والواردات التابعة من الجهات المعنية علي شركات القطاع الخاص بأحدث الأساليب والتجهيزات العلمية، وذلك لضمان تطبيق المعايير والاشتراطات الدولية والإجراءات المعمول بها، على كافة المنتجات سواء كانت مصدرة أو مستوردة، وأكد أن كافة الواردات تخضع لتحاليل صارمة وفحص دقيق للتأكد من جودتها وسلامتها ومدى مطابقتها للمواصفات المتفق عليها.


وفي السياق ذاته، قال محمد سليمان نائب رئيس شعبة الحاصلات الزراعية، إن جميع السلع التي يتم تداولها تخضع لرقابة مشددة، مطالبا بتحري الدقة قبل إصدار أحكام عامة، تهدد صحة وسلامة المصريين.


وأشار إلي أنه في حالة وجود او شراء سلعة يمكن ان تكون تالفة لا يجب تعميم الحكم، مؤكدا أن الشعبة تواصلت مع جميع مستوردي العدس وانه لا يوجد ما يسمي بالعدس المسرطن بالاسواق المصرية.


وأضاف سليمان، أن المصريين من أكثر الشعوب استهلاكا للبقوليات، حيث إنهم يستخدمون الحبوب والبقوليات في معظم أكلاتهم، ويأتي الفول على قائمة استهلاك المصريين البقوليات، ويعد العدس من أفضل الأكلات من الحبوب والبقوليات خلال فصل الشتاء، لما للحبوب والبقوليات من قدرة على إمداد الجسم بالطاقة.
وأشار نائب رئيس الشعبة، إلي أن أسعار العدس شهدت انخفاض كبيرا خلال الأيام الماضية، نتيجة لزيادة المعروض، تتراوح بين 2 إلى 3 جنيهات، لتراوح سعر الكيلو بين 10.5 و 12 جنيها للكيلو سعر الجملة، ويضاف عليه نحو 2 جنيه تبعبئة وتغليق ونقص أوزان.


وأضاف أن هناك متابعة جيدة من وزارة التموين ورقابة على الأسعار، الأمر الذى أدى إلى استقرارها بشكل جيد، بالإضافة إلى أن المستوردين والتجار لديهم مخزون كبير خاصة من العدس، وتماشيا مع مبادرة تخفيض الأسعار لم يغال التجار فى الأسعار، وبالتالى من المتوقع أن تشهد الأيام القليلة المقبلة انخفاضات أخرى فى سلعة العدس.


ويشار إلي أن مصر تستورد نحو 98% من الاستهلاك المحلى للعدس، ويأتى العدس التركى والكندى أبرز الأنواع فى السوق المحلي، وأخذ العدس التركى محل العدس السورى، الذى كان يستحوذ على أكبر نصيب من حجم الصادرات، لكن سوريا خرجت من القائمة نتيجة للأحداث التى تمر بها.


وتحتوي البقوليات على العديد من العناصر المهمة لجسم الإنسان، لذا يجب الاعتماد على جزء كبير يوميا من البقوليات في الغذاء اليومي، وأكد عدد من الأبحاث والدراسات أهمية ألا تخلو وجبة من البقوليات حتى لا يصاب الجسم بالضعف والأنيميا، والأمراض السرطانية، وهو ما يحتم زيادة المحتوى الغذائي اليومي منها، وهو ما أكده باحثون في جامعة تكساس أن الغذاء الغني بالبقوليات له دور كبير في تخفيض خطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة تتراوح بين 20% و45%، وذلك لاعتمادها على نسبة كبيرة من مستويات الاستروجين النباتي الذي تحتوي عليه البقوليات.
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة