وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد

وزير الداخلية البريطاني: لا توجد حلول سهلة لمشكلة الهجرة

أ ش أ الإثنين، 31 ديسمبر 2018 - 03:13 م

أكد وزير الداخلية البريطاني ساجد جاويد أنه لا توجد حلول سهلة لمنع المهاجرين من عبور القنال الإنجليزي ، ردا على انتقاد نواب المحافظين أسلوب معالجة وزارة الداخلية للمشكلة.


وذكرت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية أن تصريحات جاويد جاءت قبيل عقد اجتماع طارئ مع سلطات الحدود والسلطات الأمنية لمناقشة المزيد من الإجراءات.


وقد وجه كبار أعضاء المحافظين اتهامات لمجلس الوزراء بالتباطؤ، ودعا بعضهم لنشر المزيد من سفن الدوريات البريطانية.


وقال جاويد - بعد قطع إجازته مع عائلته والعودة إلى لندن بسبب هذه المشكلة - : "إن أسباب زيادة نسبة عبور القنال الانجليزي معقدة، والكثير منها خارج نطاق السيطرة"..مضيفا : "لسوء الحظ فإن هذا يعني أنه لا توجد حلول سهلة لهذه المشكلة لذلك يتم تركيز الرد على هذه المسألة داخل بريطانيا وخارجها".


وأجرى وزير الداخلية البريطاني اتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي كريستوف كاستانيه اتفقا خلاله على وضع خطة عمل معززة خلال الأسبوع المقبل ، وتتضمن هذه الخطة تعطيل عصابات التهريب المنظمة ورفع درجة الوعي بين المهاجرين حول مخاطر عبور القنال.


وكان قد تم العثور أمس على ستة إيرانيين على شاطئ بالقرب من مدينة دوفر البريطانية ، وأعلنت الوكالة الوطنية البريطانية لمكافحة الجريمة أن السلطات الفرنسية منعت المزيد من المحاولات لعبور القناة.


ومن المتوقع أن يترأس جاويد اجتماعا مع كبار المسؤولين من قوات الحدود والوكالة الوطنية للجريمة خلال اليوم.


وقال كريس هوجبن من الوكالة الوطنية للجريمة : "إن الجماعات تدفع لمجرمين منظمين شديدي الخطورة مبالغ طائلة من المال حتى تتمكن من العبور"..مشيرا إلى أن الكثير من المهاجرين ينظمون عبورهم بأنفسهم إما من خلال شراء القوارب أو سرقتها ، وأنه يتوقع أن يرى المزيد من المحاولات باستخدام تلك الوسيلة خلال الأسابيع المقبلة.


ويتعرض وزير الداخلية البريطاني لضغط شديد ؛ إذ يتهم حزب العمال وزارة الداخلية بأنها تنتهج استراتيجية "معيبة".. ويحث نواب المحافظين جاويد على السيطرة، إذ يصفون خطط جاويد بأنها تفتقر إلى التفاصيل.


وأعرب تشارلي إلفيك النائب المحافظ عن دوفر عن رغبته في العمل مع فرنسا للعثور على المنازل الآمنة التي يتم تهريب المهاجرين إليها، وكذلك معرفة الأماكن التي يحصل منها المهربون على قواربهم وإيقافها قبل أن تنطلق إلى بريطانيا..قائلا : "إذا لم نتحرك ونوقفها الآن ، فسيكون عاجلا أو آجلا هناك مخاطرة كبيرة في منتصف القنال الإنجليزي".

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة