صورة تعبيرية صورة تعبيرية

قتلى وعنف بانتخابات الكونغو الديمقراطية.. والنظام والمعارضة يعلنان النصر

أحمد نزيه الإثنين، 31 ديسمبر 2018 - 06:49 م

كانت الكونغو الديمقراطية أمس الأحد، على موعدٍ مع انتخاباتٍ مصيريةٍ شملت الاستحقاقين الرئاسي والتشريعي، وستضع حدًا لحكم جوزيف كابيلا الممتد منذ نحو 18 عامًا.

الاستحقاق الانتخابي الذي طال انتظاره لنحو عامين كان واقعًا أمس، وذلك بعد عدة تأجيلات سابقة للاستحقاق الذي كان من المفترض أن يكون أواخر عام 2016.

ومع نهاية عملية الاقتراع مساء أمس، بدأت عملية فرز الأصوات، والمستمرة حتى الآن، على أن تُعلن النتائج الرسمية للانتخابات يوم 15 يناير المقبل، وفقًا لما ذكرته سابقًا المفوضية العليا للانتخابات.

لكن الاستحقاق الانتخابي لم يمضِ بسلامٍ، حيث شابته أعمال عنف أسفرت عن سقوط 4 قتلى شرق البلاد، في محافظة جنوب كيفو، من بينهم ضابط شرطة، وموظف مشرف على إجراء الانتخابات.

إعلان النصر من الجانبين

وبخصوص نتائج الانتخابات، استبقت كلٌ من المعارضة والحزب الحاكم النتائج النهائية، وأعلنا فوز مرشحهما في الاستحقاق الرئاسي، ليكون خليفةً للرئيس المنتهية ولايته كابيلا.

وقال فيتال كاميرهي، مدير حملة مرشح المعارضة فليكس تشيسكيدي، إن الفرز الأولي يظهر تقارب نتيجة تشيسكيدي ومرشح المعارضة الآخر مارتن فيولو، وتقدمهما بأكثر من 40% من الأصوات.

وأضاف "كامير هي"، أن مرشح الائتلاف الحاكم إيمانويل رامازاني شاداري، وزير الداخلية السابق المدعوم من الرئيس كابيلا، حصل فقط على نحو 13% من الأصوات، غير أن أصواتًا كثيرة لم تتم جدولتها بعد، وفقًا لما ذكره.

وعلى الجانب الآخر، ذكر نهيمي مويلانيا، كبير موظفي مكتب كابيلا، وعضو حملة شاداري الانتخابية، في مؤتمرٍ صحفيٍ صباح يوم الاثنين، إنه واثق من فوز شاداري إلا أنه لم يقدم أي أرقام.

وتجدر الإشارة إلى أن الفائز بأعلى الأصوات في الاقتراع الذي جرى أمس، سيكون رئيسًا للبلاد، حتى ولو لم يحصل على نسبة "50%+1"، ولن تكون هناك جولة إعادة للانتخابات.

انتهاء حقبة كابيلا

وبعد إعلان النتائج الرسمية، لن يكون بوسع الرئيس المنتهية ولايته جوزيف كابيلا البقاء في حكم البلاد لأكثر من ذلك، بعد انقضاء ولايته الرئاسيتين، اللتين نص عليهما تعديلٌ دستوريٌ بالبلاد، وقد انتهت ولايته الأخيرة في أواخر عام 2016.


ويقبع "كابيلا" في الحكم منذ مطلع عام 2001، ولكنه ليس صاحب المدة الزمنية الأكبر في تاريخ البلاد، ويسبقه الرئيس الثاني موبوتوسيسيسيكو، الذي حكم البلاد لـ27 عامًا بين عامي 1961 و1997.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة