محافظ القليوبية ومدير الامن يشهدا قداس عيد الميلاد بكنيسة العذراء ببنها محافظ القليوبية ومدير الامن يشهدا قداس عيد الميلاد بكنيسة العذراء ببنها

محافظ القليوبية يشهد قداس عيد الميلاد بكنيسة السيدة العذراء ببنها

سليمان محمد الأحد، 06 يناير 2019 - 11:52 م

شهد الدكتورعلاء عبد الحليم مرزوق  محافظ القليوبية مساء اليوم الأحد قداس عيد الميلاد بكنيسة السيدة العذراء بمدينة بنها بحضور اللواء رضا طبلية مساعد وزير الداخلية لأمن القليوبية ود. عواد أحمد على السكرتير العام وعدد من أعضاء مجلس النواب والشيخ صفوت أبو السعود وكيل وزارة الأوقاف بالمحافظة وطه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم والدكتور محمود الصبروط وكيل وزارة الشباب والرياضة وحمدي سلامة رئيس مدينة بنها وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية بالمحافظة.


وقدم المحافظ التهاني للإخوة الأقباط بمناسبة عيد الميلاد المجيد معربا عن تمنياته بعيد ميلاد مجيد سعيد وان يعم الأمن والأمان ويحفظ مصر الغالية.


و تزينت جدران  الكنيسة بالألوان المعبرة عن عيد الميلاد المجيد  فيما ردد الشمامسة والحضور الترانيم والأناشيد الكنيسية المرتبطة بعيد الميلاد المجيد.


,وفى سياق متصل اتخذت مديرية أمن القليوبية كافة التدابير الأمنية لتأمين الكنائس بالمحافظة لتوفير الأمن والطمأنينة للمحتفلين بعيد الميلاد المجيد وعززت من التواجد الأمني والمروري بمحيط الكنائس لتسيير الحركة المرورية إضافة إلي وضع حواجز لفرض حرم امني ومنع السيارات من الاصطفاف أمام الكنائس المنتشرة بالمحافظة.


واستهل الأنبا مكسيموس أسقف بنها وقويسنا "قداس عيد الميلاد" بـ"كنيسة العذراء" ببنها بتوجيه التعازي لروح الشهيد الرائد مصطفى عبيد الذي لقي ربه إثر انفجار عبوة ناسفة أثناء تفكيكها بمحيط كنيسة "أبو سيفين" بعزبة الهجانة بمدينة نصر، قائلا إن الشهيد قدم روحه فداءا للحمة الوطنية والوطن، موجها التعازي لأسرته وذويه.


وفى عظته، قال الانبا مكسيموس  إن رسالة هذا العيد هي الفرح فهو الخلاص قائلا ركزوا في الصلوات على الله نفسه فهو سر الفرح وادعوا الله أن يسكب فرحته في قلوبكم.


وقال مكسيموس إن المصريين أقوى من الإرهاب وأن كنيسة العاصمة الإدارية كان يعمل بها آلاف العمال أقباط ومسلمين وكذا مسجد الفتاح العليم وأن افتتاحهما اليوم هو أكبر تحد للإرهاب الغاشم لإتمام العمل وتحقيق مشروع وعد به الرئيس عبد الفتاح السيسي.


وأضاف مكسيموس أن الإرادة الفولاذية للمسلمين والأقباط كانت وراء إنجاز مسجد وكنيسة بالعاصمة الإدارية.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة