صورة ارشيفية صورة ارشيفية

قاتل والدته: «كنت عايز أتجوز في شقتها».. والمحكمة تجدد حبسه

سليمان محمد الإثنين، 07 يناير 2019 - 03:37 م

جدد قاضى المعارضات بمحكمة شبرا الخيمة، حبس عاطل 15 على ذمة التحقيقات لقيامة بقتل والدته المسنة بسب مشاكل أسرية.


قال المتهم أمام المحكمة: «الدنيا كانت مخبطة معايا وكلما ذهبت إلى عمل، لا أمكث به سوى شهر واحد فقط، كان النحس يلازمني باستمرار»، وتابع المتهم: «والدتي كانت تعاملني معاملة سيئة ، وتذلني بسبب أني عاطل بدون عمل، ووصل بي الحال إلى إني كرهت نفسي كلما دخلت المنزل، بسبب معاملتها السيئة».


وأضاف المتهم: «لم أتمكن من الزواج بسب ظروفي المادية، ولا توجد سوى شقة والدتي للزواج فيها، ومن فترة حصلت على عمل في ورشة قرب المنزل، وتعرفت على فتاة، وعزمت على الزواج منها وكنت انتظر اليوم الذي تموت فيه أمي، عشان اتجوز وآخذ الشقة».


وتابع: «في يوم الجريمة، حصلت بيننا مشاجرة، عندما رفضت أمي زواجي معها في الشقة  فضربتها حتى سقطت على الأرض أغلقت عليها حجرة نومها وتركت البيت ثلاث أيام لكي أتأكد من موتها  خاصة أنها مريضة، حتى اكتشف الجيران الجريمة بعد انبعاث الرائحة من الشقة، فكسروا باب الشقة ووجودها متوفية على أرض حجرتها».


 تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، إخطارًا  يفيد بورود بلاغ من الأهالي بالعثور على جثة سيدة داخل منزلها في شارع البلاط دائرة قسم ثانى شبرا الخيمة.


وانتقل المقدم محمد الشاذلي رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، وتبين وجود جثة "س. م. ع." 69 سنة، ربة منزل،   مسجاة على وجهها بأرضية غرفة نومها، ولا توجد بها ثمة إصابات ظاهرية.


وبسؤال شاهدي الواقعة من جيران المجني عليها، قالا إن ابن الضحية "أ. م. أ." 41 سنة، عاطل  كان متكرر الاعتداء على أمه بالضرب، آخرها كان منذ 3 أيام وعقب تقنين الإجراءات، استهدف المتهم وألقي القبض عليه، وبمواجهته اعترف بقتل والدته.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة