الأمن الإلكتروني الأمن الإلكتروني

تعرف على| أبرز 5 توجهات بالأمن الإلكتروني في 2019

وائل نبيل الإثنين، 07 يناير 2019 - 04:00 م

تركز اهتمام العديد من الدول خلال العام 2018، على اعتماد وتطبيق التقنيات الجديدة، وبالتوازي مع ذلك، شهدت العديد من الدول تحديات كبيرة كالهجمات الإلكترونية المتلاحقة.

 

وبحسب وكالة أنباء الإمارات (وام)، فقد تعرضت الإمارات العربية المتحدة وحدها لنحو 274 هجوماً إلكترونياً خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2018، منها 39 هجوماً ضاراً للغاية. 

 

ومع دخول عام 2019، تواصل عدة توجهات هامة استمراريتها مع تطور بعض التوجهات الجديدة، وستؤدي هذه التوجهات دوراً مهماً في قطاع الأمن، وقد كشف فراس جاد الله، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى جينيتك، الضوء على التوجهات الأمنية الخمسة الكبرى المرتقبة لعام 2019، وقد جاءت على النحو التالي:

 

١- مواصلة التركیز على الأمن الإلكتروني

 

إن التوجه الأول الذي نشھده ھو مواصلة التركیز على الأمن الإلكتروني، إذ لا یزال قطاعنا یشھد نمواً في عدد الاختراقات الأمنیة البارزة. لذا علینا أن نكون یقظین أكثر من ذي قبل، إلى جانب تطبیق اللوائح الحكومیة المصممة لتعزیز الأمن والخصوصیة وتخفیف الضرر الذي تسببھ ھذه الھجمات الإلكترونیة المتزایدة.

 

2- زیادة الاھتمام بتقییم المخاطر 

 

على الرغم من اعتقاد بعض الشركات بأن شبكاتھا آمنة، إلا أنھ قد لا یستغرق في حالات كثیرة سوى بضع ثوان لتخمین كلمات مرور الجھاز والوصول إلى الأنظمة الحساسة، وعندما لا تملك الحكومات مخاوف بشأن المخاطر المحتملة التي قد تتعرض لھا أنظمتھا، فإنھ من الطبیعي أن یشكل ھذا مؤشراً لمؤسسات أخرى لزیادة الاھتمام بنقاط ضعفھا، وھذا ما یجعلنا نشھد إقبال المؤسسات الكبیرة على موازنة تقییمھا للمخاطر من خلال الاستفادة من التأمین ضد التقاضي الإلكتروني. وھو ما سیزداد بكل تأكید في عام 2019.

 

3 - زیادة توحید الأنظمة

 

یؤدي توحيد الأنظمة إلى فھم أفضل وفیما یتعلق بالتكنولوجیا، فإننا على ثقة بأننا سنشھد توحیداً أكبر للأنظمة في عام 2019 .إذ تعمل المؤسسات حالیاً على اختبار مزایا توحید أنظمة التحكم بالمداخل Control Access مع المراقبة المصورة CCTV ، وسترتفع أیضاً القدرة على توظیف أدوات التحلیلات للاستفادة من الكمیات الھائلة للبیانات التي تجمعھا الأنظمة الأمنیة والأجھزة الأخرى، وعندما تمتلك المؤسسات القدرة على فھم بیاناتھا والاستفادة منھا، فإنھ سیكون بإمكانھا تحسین وظائف العمل، بما في ذلك الكفاءة، والعملیات، وخدمة العملاء وتولید الإیرادات، فیما ستنشأ التحدیات ھنا في تبادل المعلومات بین الجھات المعنیة، لاسیما ما یتعلق بالحفاظ على الخصوصیة الفردیة والتحكم بالبیانات الحساسة. إلا أننا سنشھد حلولاً تتیح لمختلف المؤسسات التعاون بفعالیة للوصول إلى فھم أكبر.

 

4 - التخزین على السحابة الھجینة

 

نشھد ارتفاعاً في عدد المؤسسات التي باتت تنقل بیاناتھا ومعلوماتھا لتخزینھا على السحابة الھجینة. ویتیح لھم ذلك توزیع بیاناتھم بین خیارات السحابة او في المؤسسة او أماكن العمل . وھنا تكمن منافع ھائلة، حیث یمكن للناس الاستفادة من المرونة الكبیرة وتوفیر التكلفة المرتبطة بالحلول السحابیة – من حیث الأرشفة طویلة الأجل - مع الحفاظ على الشعور بالسیطرة على بیاناتھم. وھذا یشمل أیضاً تأمین بیانات العمل وحمایتھا من ھجمات حجب الخدمة الموزعة (DDoS (مع حمایة المعلومات الحساسة والمعاملات.

 

5 - الاستحواذ على الشركات العالمیة

 

شھدنا في السنوات الأخیرة قیام العدید من الشركات بالاستحواذ على مؤسسات وشركات أخرى فاعلة في مجال الأمن الإلكتروني. وعلى الرغم من أن الجمع بین التقنیات الجدیدة یساھم في تحقیق تطورات ھامة، إلا أنھ قد یبطئ أیضاً من دورات الاختبار لھذه الشركات. لذا فمن المتوقع أن یوفر العام 2019 المزید من الفرص لشركات مثل "جینیتك" لمساعدة مستخدمیھا ولشركائھا في توفیر المنصات الأمنیة التي یمكن أن تعمل بشكل تام مع حلول الھیكلیة الھندسیة المفتوحة والتي تمتاز بقابلیة التوسع لمواكبة التطور المستقبلي.

 

الاخبار المرتبطة

«يوتيوب» يعدل سياسة المحتوى «يوتيوب» يعدل سياسة المحتوى الخميس، 17 يناير 2019 03:47 ص

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة