صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كيف استعدت الأحياء الشعبية للمنافسة على مسابقة الأجمل؟

محمود كساب الإثنين، 07 يناير 2019 - 08:56 م

أعلن وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، في وقت سابق، عن مسابقة لاختيار أفضل «عاصمة محافظة، ومدينة، وحي، ومركز، وقرية» على مستوى الجمهورية، لاختيار وتكريم الوحدات المحلية المتميزة في جميع الجوانب التي تؤثر مباشرة على جودة الحياة للمواطن المصري.

وتواصلت «بوابة أخبار اليوم» مع بعض رؤساء الأحياء المرشحين للمسابقة؛ للوقوف على آخر استعداداتهم لخوض المسابقة.


لوحة خزفية بـ300 ألف جنيه

قال اللواء محمد فؤاد رئيس حي المعصرة، إنه يعمل على تجهيز الحي من أجل الفوز بالمسابقة، حيث تم وضع أكبر لوحة خزفية في محطة حدائق حلوان، والتي صممها فنان الأوبرا أحمد عبد الجواد، بتكلفة 300 ألف جنيه، فضلا عن التخلص من جميع الباعة الجائلين.

وأضاف رئيس حي المعصرة، أن إنارة الشوارع في الحي تضاعفت عن العام الماضي، فكان حي المعصرة يضاء بنسبة 30%، أما الآن بلغت الإنارة فيه 80%، وذلك من خلال توفير الإنارة في جميع الشوارع التي تؤدي إلى الكنائس نظرًا لاحتفالات عيد الميلاد المجيد.

وأشار إلى أنه تم بالفعل تطبيق منظومة النظافة الجديدة، والتعاقد مع شركة "نهضة مصر" التابعة للمقاولون العرب، مؤكدًا أن مشكلة القمامة سيتم القضاء عليها بالكامل في فترة قصيرة.

وتابع: "تم ضبط 200 مركبة توك توك، وعمل مسابقات لتشجير الميادين بالحي، وتم تشجير ميدان الجامع والتخلص من الباعة الجائلين بالكامل وتخصيص أماكن لهم»، لافتا إلى أن حي المعصرة مساحته 68 كيلو متر مربع، ويعيش به مليون و4 آلاف و800 مواطن.

قاعدة بيانات للباعة الجائلين

ومن جانبه، قال اللواء ماهر هشام رئيس حي باب الشعرية، إن الحي يعمل على تنظيم دائرة الأداء بين موظفين وتشديد الرقابة عليهم، وتفعيل المراكز التكنولوجية من أجل الاستجابة السريعة لشكاوى المواطنين. 

وأضاف "هشام"، أنه أنشأ شبكة اتصالات متكاملة بين الحي والمواطنين، من أجل الاستجابة لجميع مطالبهم والاتصال المباشر برئيس الحي، مؤكدًا أنه تم حل مشكلة التكدس المروري بشارعي بورسعيد والجيش.

وأكد رئيس حي باب الشعرية، أنه تم رصف جميع شوارع باب الشعرية وإنارة الشوارع الداخلية والخارجية، كما تم توصيل الغاز الطبيعي لجميع سكان الحي، مضيفًا أن طلبات الترخيص كانت تستغرق في الماضي وقتًا طويلاً، أما اليوم تستغرق 48 ساعة فقط.

وأشار اللواء ماهر هشام، إلى أنه أنشأ قاعدة بيانات كاملة للباعة الجائلين، من أجل معرفتهم وحصرهم أمنيًا، وفي حال تكرار المخالفة يتم مضاعفتها، مضيفًا أن 70% من الباعة الجائلين ليسوا من سكان باب الشعرية.

وأوضح رئيس حي باب الشعرية، أنه تم إنشاء منافذ لبيع السلع بأسعار مخفضة من أجل محاربة ارتفاع الأسعار، وعرض جميع السلع من خلالها، مضيفًا أنه تم تشجير الميادين العامة وتطوير العقارات والمحلات التراثية بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني وشباب الحي. 

وأكد "هشام"، أن حي باب الشعرية يُعد أول حي لا يسير فيه "توك توك" نهائيا، وفي حالة دخوله لحدود الحي يتم مصادرته فورًا.

وأشار رئيس الحي، إلى أنه سيتم افتتاح مسجد الطشطوشي كأول مزار إسلامي في القاهرة، والذي يوجد أسفله الكثير من الحجرات وتجميله كمساجد القاهرة الفاطمية، مشيرًا إلى أن مساحة الحي 1840 كيلو متر مربع ويسكن به 950 ألف مواطن.


لوحات تذكارية لمشاهير الحي

أما اللواء محمد عقل رئيس حي شبرا، فقال إن أجهزة الحي قامت بالعديد من التطويرات في الفترة الأخيرة، حيث تم إنشاء لوحات جدارية في نفق أحمد بدوي تمثل الشخصيات العامة التي ولدت في شبرا، مثل "البابا شنودة، والمطربة العالمية داليدا، والفنانة سعاد حسني"، كما تم رصف الشارع بالرخام وتزيين الأشجار بالإنارة. 

وأكد "عقل"، أنه تم دهان جميع واجهات العقارات القديمة ورفع كفاءتها، وذلك من خلال تركيب المصابيح المزينة أعلاها. 

وأضاف رئيس حي شبرا، أنه عمل على تدريب جميع العاملين بالحي من خلال 3 مستويات، يتم من خلالها تدريس مواد أساسية مثل إدارة الأزمات والكوارث، والإدارة العامة، والإصلاح الإداري، كما تم إنشاء وحدة إدارة الأزمات والكوارث بالحي. 

وأشار اللواء محمد عقل، إلى أنه تم تشجير الشوارع بنسبة ٨٠٪؜ خاصة في الفترة الأخيرة نظرًا لأعياد الأخوة الأقباط، مضيفا أن الحي يضم ٢٣٤ ألف مواطن، يعيشون على ٢.٥ كيلو متر.

الرصيف من حق المشاة

وفي ذات السياق، أكد رئيس حي السيدة زينب المهندس حسام رأفت، أن الحي حصل على العديد من الجوائز كان آخرها الحي الأول بالمنطقة الجنوبية عام ٢٠١٨، مضيفا أن الحي يستعد لتلك المسابقة وذلك من خلال الحملات المستمرة للقضاء على انتشار مركبات "التوك توك" والمقاهي، ورصف وتشجير الطرق، وتطبيق مبادرة "الرصيف من حق المشاة".

وأضاف "رأفت"، أنه يعمل على تطوير منطقة الطيبين "الروضة ٢"، واستبدال الكشافات الحالية بالموفرة في إنارة الشوارع، كما يتم شن حملات على المحال التجارية التي تعمل على إهدار المياه، مشيرا إلى أن الحي بالتعاون مع المجتمع المدني، عمل على رفع كفاءة الحواري والعمل على جمع القمامة من خلال متعهدين، كما تم تطوير مناطق تل العقارب والموردي وقلعة الكبش. 

وأشار رئيس حي السيدة زينب، إلى أن مساحة الحي تبلغ ٤.٥ كيلو متر، ويسكن به ١٢٠ ألف مواطن، ولكن فعليًا يقطن الحي نحو ٢ مليون مواطن، نظرا لوجود الكثير من المستشفيات والوزارات والهيئات الحكومية.


الزاوية الحمراء خارج المنافسة

وفي ذات السياق، قال رئيس حي الزاوية الحمراء اللواء هشام عبد الحميد، إنه على الرغم من التطورات التي شهدها الحي في الفترة الأخيرة، إلا أنه لا يستطيع منافسة الأحياء الكبرى مثل مصر الجديدة ومدينة نصر.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة