بحيرة المنزلة بحيرة المنزلة

بحيرة المنزلة «كنز سمكي» يعاد اكتشافه.. المشروع ظهرت نتائجه على الواقع

محمد قورة- حازم نصر- نبيل التفاهني الثلاثاء، 08 يناير 2019 - 03:17 ص

قطعت أعمال تطهير وتطوير بحيرة المنزلة شوطا كبيرا نحو استعادة البحيرة بريقها وطبيعتها باعتبارها أكبر بحيرات مصر الشمالية بالتخلص من التعديات التى انتهكت قوانين تنظيم الصيد بها وكذلك قطعت أعمال التخلص من الملوثات مرحلة متقدمة بدأت تظهر نتائجها فى عودة الكثير من عائلات الأسماك المهاجرة الى حضن البحيرة مرة اخرى لتكون واحدة من سلات الغذاء للثروة السمكية فى مصر. 

 ويقول المهندس ثابت السويفي وكيل الوزارة ورئيس قطاع وسط الدلتا بهيئة الثروة السمكية، إن أعمال المشروع القومى لتطهير وتطوير بحيرة المنزلة والتي تشرف عليها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تسير وفق المخطط المقرر وبعد مرور أكثر من عامين فإن النتائج الإيجابية بدأت تظهر تباعا على أرض الواقع ولعل المستهدف الأول من المشروع هو تنقية مياه البحيرة من كافة الملوثات التى تراكمت منذ سنوات من مخلفات الصرف الزراعى والصناعى والصحى وكونت طبقة عميقة فى قاع البحيرة.

وتابع: "نجحت فكرة إقامة قناتين إشعاعيتين من خطوط المواسير بطول ٣ كيلومترات لكل منها لضخ مزيد من مياه البحر المتوسط داخل أعماق البحيرة لتحريك المياه الراكدة بها ومع تشغيل القناتين بدأت عملية تدوير المياه والتى حملت معها ملوثات كامنة فى أعماق البحيرة وتدريجيا بدأت نوعية المياه بالبحيرة تعود لطبيعتها بزيادة نسبة الملوحة فيها مع التخلص التدريجي من أنواع الملوثات بها ووضح ذلك جليا من خلال أعمال تحليل مياه البحيرة ومتابعة التغيرات التي حدثت بعدما تم رصد عودة عائلات من الأسماك المهاجرة من نوعيات الأسماك الفاخرة للبحيرة مرة اخرى بعد غياب سنوات طويلة ومنها أسماك البورى والدنيس والقاروص واللوت".

وأكمل: "تمثل هذه العائلات حوالى ٧٠٪‏ من مجموعات الأسماك التى كانت تعيش وتتكاثر فى البحيرة وهو مؤشر أكثر من ممتاز ان مشروع التطهر يسير على الطريق الصحيح لاستعادة كافة أنواع الاسماك المهاجرة ولاسيما ان النسبة العظمي من زريعة الاسماك عادت هى الاخرى للبحيرة أيضا".

وأضاف المهندس ثابت السويفي، أن أعمال إزالة التعديات من الحوش والتحاويط التى كانت موجودة وكانت تمثل اعتداء صارخا على حركة الأسماك والزريعة بالبحيرة ساعدت بشكل كبير فى عودة الحياة الطبيعية للأسماك والسماح لها بالتكاثر الطبيعى وبالتالى زيادة كمياتها وهو هدف قومى لتنمية الثروة السمكية.

وتشير الدراسات إلى أنه مع استمرار أعمال تطهير البواغيز المستمرة حاليا بواسطة هيئة حماية الشواطئ لبوغازى الجميل ١والجميل ٢ فإنه من المنتظر أن تتزايد كميات الأسماك تباعا فى البحيرة فى ظل رقابة صارمة وتنظيم أعمال الصيد بالبحيرة لاصحاب التراخيص الرسمية فقط ومنع عودة عمليات التعدي عليها مرة أخرى.

استغلال سياحى

من ناحيته أعرب اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، عن سعادته بما تحقق حتى الآن فى المشروع القومى لتطهير وتطوير بحيرة المنزلة والذي أعطى الرئيس عبد الفتاح السيسي تعليماته بتنفيذه فى سابقة اولى من الدولة نحو إنقاذ هذا المصدر الهام من مصادر الثروة السمكية فى مصر، وقال إن عمليات إزالة التعديات على كامل مسطح البحيرة أوشكت على الانتهاء كما تم الانتهاء من إزالة ورد النيل من فوق مسطح مياه البحيرة فى قطاع بورسعيد بالكامل، والذي كان يشكل عائقا أمام حركة الملاحة بها علاوة على تأثيره السلبي على عمليات الصيد وتكاثر الأسماك بها.

وأضاف: "يتم التخطيط لاقامة محطات معالجة ثلاثية لمياه البحيرة تغطي المحافظات التى تلقى مياه الصرف بها لمنع عودة الملوثات المختلفة اليها بالاضافة الى اقامة واحدة من أكبر محطات التنقية فى العالم لتنقية مياه الصرف الصحى التى يلقيها مصرف بحر البقر فى البحيرة بطاقة ٤ مليارات متر مكعب يوميا".

وتتضمن خطة التطوير، الحفاظ عليها وعدم عودة عمليات الصيد الجائر باعتماد الصيادين العاملين بها فقط ومنع الدخلاء عليها وإقامة مجتمع سكنى حديث لهم بديلا عن التجمعات العشوائية التي كانت قائمة فى قلب البحيرة.

وتنفذ القوات المسلحة فى الوقت الحاضر مشروع طريق دائرى حول البحيرة فى القطاعين الجنوبي والغربي لمنع وصول التعديات على حرم البحيرة والحفاظ على مساحتها دون اقتطاع منها ويشكل الطريق الدولى الساحلى حرما لحماية البحيرة فى قطاع بورسعيد وهو ملاصق لها وتقرر ايضا استغلال البحيرة لأول مرة فى التنمية السياحية ونخطط لاقامة اكبر منتجع سياحى فى مصر للألعاب المائية داخل البحيرة بعد اكتمال مشروع التطوير لجذب السياحة العالمية ووافق الفريق مهاب مميش على اهداء محافظة بورسعيد كورنيش جديد على ضفاف البحيرة فى جنوب بورسعيد سيخلق هذا الكورنيش منطقة سياحية جديدة ببورسعيد.

كما يعد مشروع  تطوير وتطهير وتنمية بحيرة المنزلة من أهم المشروعات القومية التي يوليها الرئيس عبد الفتاح السيسي اهتماما كبيرا لأنها من أهم البحيرات الطبيعية الداخلية فى مصر وأخصبها لتوافر مقومات المربى السمكي الطبيعي بوجود المواد الغذائية الطبيعية واعتدال المناخ طوال العام لذلك يجري العمل على قدم وساق داخل بحيرة المنزلة من خلال فريق عمل متكامل باشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وهيئة الثروة السمكية وحماية الشواطئ والمحافظات المطلة علي البحيرة لاعادة تطويرها بازالة التعديات وتطهيرها من التلوث وتطهير وتنظيف البواغيز لضمان دخول المياه عالية النقاء لعمق بحيرة المنزلة.

ويساعد ذلك بدرجة كبيرة جدا في حل مشاكل التلوث فى البحيرة وتنمية الثروة السمكية بها لاعادتها لسابق عهدها بعد ان اغتالت التعديات مسطحها المائي واصبحت ماؤي للخارجين علي القانون وانتشار الصيد الجائر وتلوث المياه مما أدى إلى تراجع انتاجها الذي كان يمثل مايقرب من 48 % من نسبة انتاج البحيرات الطبيعية من الأسماك.

فيما يجرى حاليا اعمال تكريك القناة الشعاعية ببحيرة المنزلة والتى تبدأ من كوبرى الصفارة بعرض 80 مترًا وبعمق 3 أمتار بطول 8 كيلو مترات أن اجمالي عمليات  التكريك فى المنطقة بلغت نحو 5 ملايين متر مكعب سوف يتم نقلها إلى شرق الحائط البحري بعزبة البرج.

لقراءة التحقيق كاملا في عدد الأخبار 8 يناير

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة