صورة لرهف القنون مع مسئولين تايلنديين صورة لرهف القنون مع مسئولين تايلنديين

القصة الكاملة لـ«رهف».. السعودية التي تطلب اللجوء لاستراليا 

بوابة أخبار اليوم الأربعاء، 09 يناير 2019 - 11:27 ص

«رهف القنون» مراهقة سعودية تصدر اسمها التقارير الإخبارية العالمية على مدار الأيام الماضية، بعدما حبست نفسها في أحد مطارات تايلاند خوفا من تسليمها للمملكة.


وتعود قصة رهف عندما وصلت إلى بانكوك عاصمة تايلاند عقب نجاحها في الهروب من عائلتها والتي طالبت بسرعة تسليمها، وفي بداية الأمر استجابت تايلاند للعائلة وكادت أن ترحل رهف على متن إحدى الرحلات الجوية للكويت حيث تعيش عائلتها، إلا أن الفتاة السعودية لم تخرج من غرفتها، وطالبت بحصولها على حق اللجوء السياسي.


وقالت رهف أن حياتها مُهددة بشكل كبير من جانب أسرتها في حالة عودتها مرة أخرى إليهم، لافتة إلى أنها كانت تتعرض للعنف الجسدي والنفسي من جانبهم، أشارت إلى أنه سيتم إجبارها على الزواج حال عودتها مرة أخرى.


رد سعودي

السفارة السعودية في تايلاند كان لها رد فعل سريع على حادثة رهف، وأصدرت بيان رسمي للحديث عن تلك الواقعة.


وقال بيان السفارة بحسب وكالة سبوتنيك الإخبارية إن المملكة لم تطلب من تايلاند على الإطلاق تسليم الفتاة الهاربة من أسرتها رهف القنون.


وأضافت في بيان رسمي عبر حسابها بموقع «تويتر» أن كل ما يتردد عن سحب جواز السفر السعودي من رهف غير صحيح على الإطلاق، وأن مسئولي السفارة لم يجروا أي مقابلة مع الفتاة منذ بداية الأزمة، وأن كل اتصالاتهم كانت مع المسئولين التايلانديين.


طلب لجوء سياسي


وبحسب شبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية فإن رهف القانون طالبت بحصولها على رعاية من مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، وأنها ترفض العودة إلى عائلتها مرة أخرى.


وقالت السلطات الاسترالية إنها تلقت طلبا من مفوضية اللاجئين لمنح رهف القنون حق اللجوء السياسي في البلاد، وذلك بعدما أكدت أن حالتها تجعلها من ضمن اللاجئين الذين ترعاهم المفوضية.
 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة