صورة أرشيفية صورة أرشيفية

«تنمية الصعيد‌».. تطوير وتجديد ينتظر أهالي قنا وسوهاج برعاية الحكومة

محمود كساب الخميس، 10 يناير 2019 - 09:36 م

عانى صعيد مصر من إهمال شديد طوال السنوات الماضية، وكان مهمشا لدرجة كبيرة، حتى جاء الوقت لبث الروح فيه مرة أخرى.

وينتظر الصعيد، انطلاقته الأولى من خلال برنامج «تنمية الصعيد» الذي تبنه وزارة التنمية المحلية، وكان أولى محطاته في محافظتي قنا وسوهاج، وبدأ في عام 2017.

وترصد «بوابة أخبار اليوم»، محطات برنامج تنمية الصعيد، الذي يعتبر أحد المشاريع التي يتعاون فيه البنك الدولي مع الحكومة المصرية.

500 مليون دولار تمويل البرنامج

يعتبر برنامج تنمية الصعيد أحد المشاريع التي يتعاون فيه البنك الدولي مع الحكومة المصرية في محافظتي قنا وسوهاج، بقرض قيمته 500 مليون دولار ومساهمة إضافية من الحكومة المصرية بحوالي 457 مليون دولار.

أهداف البرنامج 

يهدف البرنامج إلى إحداث نقلة نوعية في الأوضاع التنموية لسكان المحافظتين من خلال تعزيز التنافسية وخلق فرص العمل ودعم المحافظات، لتحسين قدرتها على توفير الخدمات العامة للمواطنين.

كما يستهدف تنفيذ مشروعات البنية الأساسية الداعمة للاستثمار وتحديث وتطوير إدارة المناطق الصناعية لتشجيع الاستثمار المحلي، وكذلك دعم الميزات التنافسية من خلال تنفيذ تكتلات اقتصادية داعمة للتنمية المحلية المتكاملة.

الانتهاء من 13 مشروعا 

وخلال سنوات البرنامج، شرف 13 مشروعًا على الانتهاء كما تم طرح عدد آخر على المقاولين بعد أن تم رصد ميزانية للعام المالي الحالي بمبلغ 2.1 مليار جنيه.

كما طرحت مشروعات المرحلة الأولى من البرنامج بالمحافظتين بقيمة 1.7 مليار جنيه، وتم ترسية مشروعات بما يزيد عن مليار جنيه واستلمها المقاولون بمحافظة قنا، ومن بينها إحلال وتجديد خطوط شبكات مياه شرق مدينة قنا وقرى مركزي أبو تشت ونجع حمادي، ودشنا ومدينة فرشوط.

وشمل المشروع إنشاء محطة مياه لخدمة قرى حجازة بحري، وكذلك مشروعات بمحافظة سوهاج من بينها إحلال وتجديد وتدعيم شبكات مياه الشرب بقرية العمارنة بمركز البلينا وتوصيل مياه الشرب لعدد من المراكز المحرومة منها طهطا وطما وجهينة وسوهاج وأخميم وجرجا ودار السلام، وتغطية عدد من الترع ومنها أولاد نصير والمساعيد والحيط الجديدة ورصف عدد من الطرق.

دور التنمية المحلية

بدورها، وقعت وزارة التنمية المحلية مع وزارة التخطيط ومحافظتي قنا وسوهاج، اتفاقية إطارية لتطوير وتهيئة ١٤ مركزًا تكنولوجيًا بسوهاج و٩ مراكز بقنا سواء من الأجهزة والمعدات أو النظام الإلكتروني أو بناء قدرات العاملين وتوحيد إجراءات تقديم الخدمات على أن يتم الانتهاء من كل ذلك قبل نهاية العام الحالي، ويتم تحويل جميع للموارد المالية المطلوبة إلى كل محافظة في  حسابها الخاص بما يطبق اللامركزية المالية الكاملة .

تضع كل محافظة في البرنامج خططها الخاصة بالمشروعات بنفسها بمشاركة شعبية من أبناءها من خلال جلسات تشاورية ومنتديات للتنمية المحلية ويتم خلالها تحديد الاحتياجات والأولويات ووضع خطة تكاملية على أن تقوم المحافظة بوضع الخطط النهائية وتقوم بتنفيذها بالموارد المالية المتاحة في الحساب الخاص بها بدعم من الوزارات بما يدعم تطبيق اللامركزية الإدارية.

إشادة عالمية 

فيما احتفى موقع المدونات الخاص بالبنك الدولي، بتجربة جلسات التشاور العامة وبمبادرة وزارة التنمية المحلية، لتعميم آلية جلسات التشاور العامة خلال مرحلة وضع ومتابعة تنفيذ الخطط الاستثمارية السنوية.

ونشر البنك الدولي على موقع مدوناته الشهير، موضوعا باللغتين العربية والإنجليزية تحت عنوان "كيف غيرت منتديات التنمية المحلية هؤلاء الذين تركوا طويلا في الخلف".

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة