محرر «بوابة اخبار اليوم» مع جيران القتيل محرر «بوابة اخبار اليوم» مع جيران القتيل

صور| امرأة من جهنم.. بـ«18 طعنة» الخائنة وعشيقها قتلا زوجها الشاب

عبدالعال نافع الجمعة، 11 يناير 2019 - 10:47 م

أعلى سفح الجبل بمنشأة ناصر بالقاهرة، خطط الجناة في تلك القضية لقتل المجني عليه بعد جلسة «أنس»، وهم يتعاطون المخدرات في بيت الضحية، حيث اتفقت الزوجة وعشيقها على قتل زوجها لينتهوا منه للأبد مسددين له 18 طعنة أودت بحياته، حتى يتفرغوا لعلاقتهم غير الشرعية التي بدأت منذ 6 شهور حين كان زوجها محبوسا في قضية مخدرات.

  
انفردت «بوابة أخبار اليوم» ببعض اللقطات المصورة من داخل منزل المجني عليه «مسرح الجريمة،» والتقت الجيران لسماع رواياتهم عن الحادث، ومعرفة التفاصيل الكاملة.


«مسرح الجريمة»


في مهمة صعبة صعدنا لمشاهدة مسرح الجريمة وهو منزل المجني عليه، ومن خلال باب وجدنا أنفسنا أعلى سفح الجبل وسط القمامة والمسجلين خطر، ومن يقفون لبيع المخدرات أمام مرأى ومسمع من الجميع دون رادع، المجني عليه «هشام» 37 سنة، قتله صديقه بمساعدة زوجته في سهرة لتعاطي المخدرات، منتظرين غياب ضحيتهم عن الوعي حتى ينفذوا جريمتهم، فسددوا له 18 طعنة في أنحاء متفرقة من جسده حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.


معاناة جيران الضحية


حكى لنا جيران الضحية عن المأساة التي يعيشونها في سفح الجبل بصحبة أطفالهم، وأنهم لا يستطيعون الخروج من منازلهم بعد الساعة العاشرة مساء، ويبيتون جميعهم في غرفة واحد في آخر المنزل خوفا من المسجلين خطر ومن يتعاطون المخدرات، ووصفوا الحادث بالشئ المتوقع فالمتهم والضحية في علاقة غير شرعية مع زوجاتهم، ويجتمعون معا لتناول المخدرات وهذه هي النهاية المتوقعة.


يوم الواقعة


اتفق عشيق الزوجة مع صديقه على قضاء سهرة وتناول المخدرات احتفالًا بخروجه من السجن، وبعدما تعاطى الزوج كمية كبيرة من المخدرات وأصبح غير واعٍ، انقض عليه العشيق والزوجة وقيداه، ثم سددا إليه 18 طعنة.


اعترافات الزوجة


واعترفت الزوجة في التحقيقات بارتكابها الواقعة، وأن خروج زوجها من السجن سيحرمها من لقاء عشيقها.

قضية قتل في منشأة ناصر
قضية قتل في منشأة ناصر
قضية قتل في منشأة ناصر
قضية قتل في منشأة ناصر
قضية قتل في منشأة ناصر
قضية قتل في منشأة ناصر
قضية قتل في منشأة ناصر

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة